2019-12-29 20:02:33

شفق نيوز/ أعلن مدير مديرية الحركات في هيئة الحشد الشعبي جواد الربيعاوي، الأحد، تفاصيل القصف الامريكي الذي استهدف منشآت لكتائب حزب الله في عمليات تبنتها امريكا.
وقال الربيعاوي في بيان "تعرضت قيادة قاطع عمليات الجزيرة للحشد الشعبي في الانبار مساء الاحد وموقع اللواءين 45 و46 في الحشد الشعبي الى عدوان أميركي بواسطة طائرات مسيرة".
واوضح ان "الضربات كانت في منطقة المزرعة والشريط الحدودي مع سوريا داخل العمق العراقي".
وأضاف الربيعاوي، أن "الحصيلة الأولية للعدوان بلغت عشرات الشهداء والجرحى"، مشيرا إلى أن "عمليات الانقاذ مستمرة والتي تتضمن اخلاء الجرحى وانتشال جثث الشهداء واطفاء النيران بمشاركة فرق الدفاع المدني في قضاء القائم ومفارز طبابة الحشد الشعبي".
واعلنت قيادة العمليات المشتركة عن مقتل 4 عناصر من الحشد بينهم معاون امر لواء خلال ضربات امريكية استهدفت الحشد الشعبي غربي الانبار.
وذكر بيان للقيادة، انه "في تمام الساعة السابعة مساء اليوم تعرض مقر اللواء 45 الحشد الشعبي في الموضع الدفاعي على الحدود العراقية - السورية ضد عصابات داعش الارهابية في منطقتي غابة سلوم والحرش غرب الانبار الى ثلاث ضربات جوية امريكية أدت الى استشهاد اربعة مقاتلين احدهم معاون امر اللواء وإصابة ٣٠ مقاتلاً من منتسبي اللواء كاخبار اولي"
وكان مصدر امني ابلغ شفق نيوز، في وقت سابق بمقتل آمر الفوج الاول في اللواء ٤٥ "كتائب حزب الله" العراقي، خلال الضربة الجوية التي تبنها امريكا.
واعلن مساعد وزير الدفاع الامريكي جوناثان هوفمان، عن قصف منشآت تابعة لكتائب حزب الله في العراق وسوريا، قال انها ردا على هجمات الاخيرة المتكررة على القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف الدولي.
وذكر في بيان، "شنت القوات الأمريكية ضربات دفاعية دقيقة ضد خمس منشآت تابعة له في العراق وسوريا، ستؤدي إلى إضعاف قدرة الكتائب على شن هجمات مستقبلية ضد قوات التحالف".
واضاف، ان الأهداف الخمسة تشمل ثلاثة مواقع للكتائب في العراق واثنين في سوريا. شملت هذه المواقع مرافق تخزين الأسلحة ومواقع القيادة والسيطرة التي يستخدمها كتائب حزب الله للتخطيط وتنفيذ الهجمات على قوات التحالف الدولي.
وتابع تضمنت ضربات الكتائب الأخيرة هجومًا صاروخيًا يزيد عن 30 على قاعدة عراقية بالقرب من كركوك أسفر عن مقتل مواطن أمريكي وإصابة أربعة من أفراد الخدمة الأمريكية واثنين من أفراد قوات الأمن العراقية.
وبين هوفمان ان الكتائب لها علاقة قوية مع قوة القدس الإيرانية وتلقى مرارًا وتكرارًا مساعدات فتاكة وغيرها من الدعم من إيران التي استخدمتها لمهاجمة قوات التحالف في العراق.
وقال ان قوات التحالف الدولية موجود في العراق بدعوة من الحكومة العراقية لضمان الهزيمة الدائمة لداعش وتقديم المشورة والمساعدة لقوات الأمن العراقية. وان الولايات المتحدة وشركاءها في التحالف تحترم السيادة العراقية احتراما كاملا، وتدعم عراقا قويا ومستقلا. ومع ذلك، لن يتم ردع الولايات المتحدة عن ممارسة حقها في الدفاع عن النفس.
وبين ان أن هجمات كتائب حزب الله تسببت أيضًا في إصابة العديد من أعضاء قوى الأمن الداخلي.

واضاف "قد شارك كل من وزير الدفاع الامريكي إسبير ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي التزامهما برؤية هذه الهجمات على قوات الأمن العراقية وقوات التحالف الدولي تتوقف بصورة تامة. يجب على إيران وذراعها كتائب حزب الله إيقاف الهجمات على الولايات المتحدة وقوات التحالف، واحترام سيادة العراق، لمنع أي أعمال دفاعية إضافية من قبل القوات الأمريكية".

}