2015-05-22 09:49:14
شفق نيوز/ قال قيادي في قوات الحشد الشعبي، اليوم الجمعة، إن طبيعة المنطقة الجغرافية في محافظة الانبار ستكون عاملاً مساعداً للقوات الامنية والحشد الشعبي لسرعة حسم المعركة على خلاف المناطق في ديالى وصلاح الدين. وقال معين الكاظمي لشفق نيوز، إن "المناطق الصحراوية المفتوحة ستكون عاملا مساعدا لقوات الحشد الشعبي والقوات الامنية لتدمير مسلحي تنظيم داعش من خلال الكمائن واستهداف الطيران الجوي العراقي للارتال المتحركة". واضاف الكاظمي "ستكون هناك عدة جبهات قتال في الانبار لتشتيت جهد تنظيم داعش في المدن"، مبينا ان "جميع مقاتلي الحشد الشعبي التحقوا بمقارهم وهم في حالة انذار من نوع ج والمرحلة الحالية تتضمن تهيئة الاسلحة". وتوقع الكاظمي ان "تنطلق العمليات العسكرية خلال الايام القليلة المقبلة". وانهارت الخطوط الدفاعية للقوات العراقية مساء الاحد الماضي امام كثافة الهجمات التي شنها ارهابيو تنظيم "داعش" مستخدما الدبابات والمدرعات والعجلات المفخخة والقصف الصاروخي مما مكنه من السيطرة على جميع الحدود الادارية لمدينة الرمادي. وعززت الحكومة الاتحادية تواجد القطعات العسكرية في منطقة الخالدية (2 كم) شمالي الرمادي (1كم) عن قاعدة الحبانية الجوية التي تضم مستشاريين اميركيين ضمن خطة لبدء اقتحام مدينة الرمادي.
}