2019-12-24 12:47:12

شفق نيوز/ اعلنت خلية الاعلام الامني يوم الثلاثاء عن اعادة فتح الدوائر الحكومية وفرض القانون في منطقة ابي صيدا في محافظة ديالى بعد نزاعات عشائرية مسلحة ادت الى حدوث فوضى في المنطقة وانعدام الامن فيها.

وذكرت الخلية في بيان اليوم انه "نظرا للخلافات العشائرية وما خلفته من حوادث أمنية وبهدف تعزيز الأمن والاستقرار وفرض القانون في ابي صيدا بمحافظة ديالى، شرعت قوة مشتركة بواجب تفتيش في الناحية ،وقد أسفر عن، إعادة فتح الدوائر  الخدمية وهي الماء والكهرباء الصحة"، مشيرة الى ان "العمل جار على تصليح الشبكة الكهربائية لاعادة التيار الكهربائي".

واوضح البيان انه "تم فتح جميع  الطرق الداخلية والتي هي عبارة عن سواتر للقتال بواسطة الجهد الهندسي، كما تم ترتيب زيارة محافظ ديالى الى قسم شرطة ابي صيدا ولقاء بعض المدنيين من اطراف النزاع وبحضور قائد العمليات".

وتابع البيان انه "جرى  فتح جميع المنافذ لناحية ابي صيدا وبدء عودة العوائل النازحة وهي اكثر من ٥٠ عائلة بعد التدقيق والتفتيش، فضلا عن ضبط هاون عيار ٦٠ ملم ، ورشاشة ديمتروف عيار ١٢/٧ملم، كما عثرت القوة المنفذة للواجب على كدس من العبوات الناسفة بواسطة الجهد الهندسي للفرقة الخامسة ومازال العمل جاريا لمعالجته.

وتجددت النزاعات المسلحة بين عشيرتي شمر وربيعة في "ابي صيدا" اثر خلاف قديم تفاقم مؤخرا وتسبب بحالة من التوتر داخل المنطقة مما دفع بعشرات الاسر الى مغادرتها الى اماكن اخرى داخل محافظة ديالى.

. شار الى ان النزاع القديم بين العشيرتين تجدد وتفاقم بقوة بعد مقتل بعد اغتيال مدير ابي صيدا حارث الربيعي ورئيس المجلس سعد صريوي قبل شهرين. 

}