2019-09-21 10:46:05

شفق نيوز/ كشف نائب الامين العام لحركة الابدال كمال الحسناوي، اليوم السبت، عن الاماكن التي انطلقت من الطائرات المسيرة، التي قصفت مقرات الحشد الشعبي داخل الاراضي العراقية.

وقال الحسناوي لشفق نيوز انه "وفق معلومات مؤكدة، فان من الطائرات المسيرة، التي قصفت مقرات الحشد الشعبي، انطلقت من المقرات والقواعد الأمريكية المنتشرة في العراق".

وبين انه "ربما تكون احدى عمليات القصف، انطلقت من السفارة الأمريكية وسط العاصمة العراقية بغداد، وكل هذا سيكشف في نتائج التحقيقات، المرتقب اعلانها قريباً جداً من قبل الحكومة العراقية".

ووقعت في الأسابيع الماضية سلسلة انفجارات في مستودعات أسلحة وقواعد تتبع جماعات مسلحة في العراق يحصل كثير منها على الدعم من إيران.

وتقول إسرائيل إنها نفذت مئات الضربات في سوريا، أصاب بعضها أهدافا إيرانية، لمنع طهران من ترسيخ وجود عسكري لها هناك ولمنع وصول الأسلحة المتطورة إلى وكلائها في المنطقة.

وأشار مسؤولون إسرائيليون في الآونة الأخيرة إلى أنهم يعتبرون أن العراق بات تهديدا أكثر مما كان عليه في السنوات القليلة الماضية، لكن لم يعلقوا بشكل مباشر على الانفجارات الأخيرة في مواقع الحشد الشعبي بالعراق.

وحملت هيئة الحشد الشعبي، التي تنضوي تحت لوائها جماعات موالية لإيران الولايات المتحدة وإسرائيل مسؤولية الانفجارات في مخازن أسلحة وقواعد تابعة لها.

وجاء في بيان للهيئة أن الولايات المتحدة سمحت لأربع طائرات إسرائيلية مسيرة بدخول المنطقة مع قوات أميركية وتنفيذ مهام على أراض عراقية.

FaceIraq
}