joomla templates شفق نيوز

Fri08012014

Last update10:46:12 AM

 

عقوبات مالية وادارية وقضائية لـ191 مدير محطة انتخابية في نينوى

  • PDF
تقييم المستخدم: / 3
ضعيفجيد 

شفق نيوز/ كشف مصدر مطلع في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في محافظة نينوى، الاحد، عن وجود عقوبات مالية وادارية وقضائية في انتظار مديري 191 محطة انتخابية تم الغاء نتائجها، مشيرا الى ان غالبية هذه المحطات تعود لمقترعين في المناطق المتنازع عليها والمشمولة بالمادة 140.

 

altوقال المصدر الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه لـ "شفق نيوز" ان "المكتب الوطني في مجلس المفوضين في بغداد قام بالغاء 191 صندوقاً انتخابياً، اي الغاء نتائج 191 محطة اقتراع ضمن محافظة نينوى"، مبيناً أن "ما نسبته 80% من هذه المحطات تعود للمناطق المشمولة بالمادة 140 المتنازع عليها".

واوضح انه "تم الغاء نتائج 80 محطة من قضاء سنجار وناحية الشمال (سنوني) و30 محطة من منطقة زمار و 15 محطة من مناطق شيخان وتلكيف وما يجاورها".

وأكد المصدر أن "في الاعوام السابقة وفي العمليات الانتخابية السابقة، وعند الغاء نتائج بعض المحطات كان يتم حجب المستحقات المالية عن الموظفين، لليوم الواحد، اي مدير المحطة زائدا الكادر الذي معه وهم 4موظفين".

وأضاف أن "المكتب الوطني في مجلس المفوضين سوف يقرر ما هي العقوبات، ومن المرجح ان تكون العقوبات هذه المرة اشد من المراحل السابقة، وستكون هناك عقوبات ادارية بحق مديري المحطات الملغاة، و سيتم تحويل بعض مديري المحطات الى محاكم ومواجهة القضاء بسبب حجم المخالفات التي ارتكبوها".

وأشار المصدر الى انه "على الاقل سيتم حجب مخصصات نحو 950 موظفا ضمن هذه المحطات الملغاة نتائجها".

واضاف "تم الاعلان عن النتائج الاولية في المرحلة الاولى بعد فرز 68% من الاصوات ، والمرحلة الثانية كانت بعد عد وفرز 100% من المحطات بعد ان تم استبعاد اصوات المحطات الملغاة، اي انه ليس للموضوع اي تاثير على النتائج المعلنة من قبل المفوضية".

وبشأن اسباب الغاء نتائج المحطات قال المصدر إن "هناك نحو 35 شكوى حسب مجلس المفوضين، فضلا عن وجود اجراءات خاصة، لان مديري المحطات وموظفيهم يعلمون من خلال التدريبات التي تلقوها قبل الانتخابات ان المحطة التي تتجاوز فيها نسبة الاقتراع اكثر من 85% تكون محل شك وستتم اعادة العد والفرز لهذه المحطة".

وزاد بالقول "من خلال النتائج التي ظهرت بهذه المناطق، فقد ظهرت فيها نسب تتراوح بين 85 الى 90% من اصوات الناخبين لكيان واحد داخل صندوق واحد، وهذا يعرّض المحطة الى شكوك وبالتالي اعادة عملية العد والفرز وكل هذه الاسباب تجمعت والغيت هذه المحطات ونتائجها".

ومضى ان "الغاء 191 محطة ساهم بشكل مؤثر في تغيير نتائج المرشحين بمحافظة نينوى وخاصة بالمناطق المتنازع عليها، حصة ابناء سنجارمثلا كانت 8 مقاعد بمجلس محافظة نينوى المنتهية ولايته".

وبحسب المصدر فإنه "بعد الغاء 80 محطة من سنجار كانت نسبة التصويت فيها بحدود 90% لصالح قائمة التاخي والتعايش ولصالح مرشحين من اهالي سنجار من الكورد الايزيديين و الكورد المسلمين، وهذا اثر على سنجار التي تقلص عدد مقاعدها الى 4 مقاعد فقط".

وختتم المصدر بالقول ان "كل محطة انتخابية تعاملت مع نحو 350 الى  420 ناخباً في كل محطة، وكرقم تقديري لعدد الاصوات التي تم الغاؤها في هذه المناطق، ويمكن الوصول للرقم التقريبي من خلال ضرب 380 في 191 ، اي انه يمكن القول انه تم الغاء 72 الف و 500 صوت غالبيتها شبه المطلقة من المناطق المتنازع عليها".

وكانت نتائج انتخابات مجلس محافظة نينوى قد اظهرت تصدر قائمة التآخي والتعايش الكوردية التي فازت بـ11 مقعدا وتلتها قائمة (متحدون) برئاسة النجيفي بـ8 مقاعد وتوزعت باقي المقاعد على عدة قوائم اخرى.

خ خ / ك هـ / ي ع

goals

اخبار عراقية: الأكثر قراءة