joomla templates شفق نيوز

Wed07302014

Last update01:26:56 AM

 

الكاسيين

  • PDF
تقييم المستخدم: / 2
ضعيفجيد 

أعداد: عدنان رحمن القرة ا ُولوسي.

جورج روو: ان طبقة ارستقراطية من الآريين ساهمت في تحويل الكاسيين الى محاربين وراء سلسلة جبال زاكروس وان الكاسيين الاجانب تسلـــّموا العرش المتروك شاغراً من قبل خلفاء حمورابي لمدة 400 سنة- وان الملك لبي-ايشوح من خلفاء حمورابي 1711\1684 ق- م لم يفلـــَح في منع كاشتلياش الاول (زعيم الكاسيين ) من الاستقلال بخانة\عانة على الفرات وان الكاسيين قبائل آسيوية سكنوا في تضاعيف جبال زاكروس والهضبة الايرانية التي كانت تســـّمى لورستان وبعد مقتل شمشو- ديتانا تسلـــّم الملك الثامن لسلالة الكاسيين آكوم الثاني \ كاكرايم عرش بابل وبدأوا يحكمون ويطلقون على البلد اسم كار- دونياش وأستمر حكمهم 1595\1162 ق- م وأنهُ لايوجد نص باللغة الكاسية بل نصوص أكدية تحتوي مفردات وتعابير كاسية تتمثــــّل في قائمة بأسماء ملوكهم, وإنها لغة الصاقية تعود الى مجموعة لغوية آسيوية ولعلها تتصلُ من بعيد باللغة العيلامية ونظراً لوجود آلهة آرية في البانثيون الكاسي التي تمازجهم مع العنصرالهندو اوربي حيث ُترِد أسماء نحو:شوياش\سوريا في الهندو اوربية وماروتاش\ماروت وبورياش\بورياس( آلهة الرياح الشمالية عند الاغارقة ) جنبا ًالى جنب مع الآلهة السومرية-الاكدية- الكاسية0(كاشو, شيباك, هاربا, شوماليا, شوكامونا) وان فترة حكمهم كانت فترة انتعاش لبابل حيث أعادوا الامن والسلام وبعد حكم ملكهم آكوم كاكرايم 1602\1585 ق- م بثمانين عام دحرَملك بابل اولامبورياش-ايا- كميل ملك سلالة القطر البحري فأعاد بذلك الى بابل كامل التراب السومري ثم حكمَ ملكهم بورنا- بورياش الاول الذي عقدَ مع الامير الاشوري برز- اشورالثالث أتفاقية حدود حول مدينة سامراء الحدودية, ثم معاهدة ثانية بعد مائة عام بين الملك كارا-انداش والملك آشور- بعل- نشيشو 1430 ق- م وإن المعلومة:الكاسيين أدخلوا الجياد الى وادي الرافدين غير صحيحة وان الملك الكاسي كويكالزو الثاني 1345 ق- م هاجم ملك عيلام هرباتلا.د- وليد الجادر, زهير رجب:البنايات التي ظهرت في العهد الكاسي يمتد تاريخياً الى فجر السلالات.د- فاضل عبد الواحد علي:بعد أنسحاب الحثييون أستولت القبائل الكاسية على مقاليد الحكم في بابل 1590 ق- م والراجح ان هؤلاء في الاصل من المناطق الوسطى من جبال زاكروس وأنهم تعرضوا الى ضغط الاقوام الجبلية الاخرى مثل الكوتيين واللولوبيين وأنهم لذلكَ أو لاسباب اخرى غيرمعروفة أتجهوا الى بلاد وادي الرافدين في الحقبة التي أعقبـــَت حكم حمورابي وإن خلفاء حمورابي سمسو ايلونا وآبي ايشوخ 1479-1684 ق- م أستطاعوا صد ّهم فأتجهَ الكاسييون الى خانة\عانة وأستوطنوا فيها, وان الكاسييون الذين أستولوا على الحكم وأقاموا سلالة جديدة في بابل عـــُرفـــَت بسلالة بابل التالية التي دام َحكمها اربعة قرون 1595-1157 ق- م وأستعملوا الخط المسماري واللغة البابلية في تدوين الوثائق والذي هوَ عبارة عن مفردات كاسية تُرجمت الى اللغة البابلية وفيها أسماء بملوكهم وآلهتهم وتوجد في تل العمارنة رسائل بعثـــَها ملوك الكاسيين الى الفراعنة في مصروهم الذين بـــَنوا زقورة عقرقوف (دور كوريكالزو)التي كانت مسكونة قبل العصر الكاشي وكان أسمها كور- تي- كي, وبــَنوا المعابد التي بقربها أيضا ً وان السيادة كانت بيد أقوام أجنبية لاتمـــّتُ الى البلاد بصلة وعدد حكامهم 28 ملك بالاضافة الى 8 حكموا منطقة خانة \عانة قبل سقوط بابل بأيديهم. د- فوزي رشيد:أنهم من بلاد ايران جاءوا الى العراق على شكل جماعات طالبة للعلم وبمرور الزمن زاد عددهم.د- سامي سعيد الاحمد:ان في المكتبة البريطانية مكاتبات لتل العمارنة \ المنيا\مصر يتضمن أسماء 17 ملكا ً كاسيا ً مدة حكمهـــِم 576 سنه و9 شهر وأن عدد ملوكـــَهم 36 ملك والمعلومات حول الملوك البابليين-الاشوريين التي وصلت لنا اسماء 13 ملك منهم وفي وثيقة قديمة للاخبار اسم 4 ملوك منهم, وقد هجموا على العراق1676 ق- م وفي زمن الملك البابلي شمشو ايلونا صـــُدّ وا وبعدهُ في حكم خليفتهِ البابلي أبي أيشوح 1644 ق- م قد صـــُدّوا أيضا ً وبين الهجوميين أستقروا في منطقة سامراء وأول ملك لهم كادداش\كندوش الذي أتخــــّذ لقب ملك الجهات الاربعة 1623 ق- م وحكم 16 عام وكان الحكم على الفرات في الطريق المؤدية الى بابل, وتعاونَ معهُ مورشيليش الاول الحثي الذي وضع حدا ًلسلالة بابل الاولى حيث ساعده ُفي إحتلال بابل.جورجيس روكس:ان الكاسيين\كاشتو:هم بالاصل من المنطقة الوسطى من سلسلة جبال زاكروس المعروفة الان بلورستان وقد عرَفها اليونانيون بأسم بلاد كاسايا وان أهل كاسايا ربما هاجروا الى هذهِ المنطقة حوالي 1800 ق- م من منطقة بحر قزوين وجبال القوقاز حيث ان لـــُغتها وأسماء آلهتها وشخصياتها تشبهُ اللغة والاسماء في قفقازيا ويوجد نص من عهد الملك كممو صادوقا البابلي مذكورٌ فيه ِأسما ًلرجل كاشي يعملُ مزارعاً في بابل وأن في قائمة لبعض الاسماء البابلية فيها أسماء كاسية مما يد ّلُ على وجود الكاسيين في عهد حمورابي وكانوا يعملون كأرقاء أو خدم أو عبيد أو تجار ولكن الكاتب لايؤيد الفكرة الاخيرة.الباحث نيرخوس: الكاسيين سارقون يعيشون على مقرُبة من الميديين .الباحث سترابون أنهم من سكان جبال زاكروس ويوجد رأ ي ان الكاسيين هم الكاشيين.الباحث ادوارد مايران:ان الاقوام المحارِبة الذينَ وجدهم الملك سنحاريب في جبال زاكروس ليسوا أجداد الكاسيين وهو ضد رأي المؤرخيين اليونانيين حينما يقولون أنهم دفعوا الجزية الى الملك الفارسي وموطنهـــُم عيلام ويضيف ادوارد ان الملك الاشوري سنحاريب ذكرَوجودهم في شرق دجلة في فترة سلالة بابل الاولى وتغلغلوا في البلاد بصورة سلمية وعملوا كفلاحين اُجرة أو عبيد حيث ظهرت رسوم لاشخاص بملابس كاشية خاصة بهم ولقـــّبَ ملوك الكاسيين أنفسهم بملوك كاردونياش وظهر لاول مرة في كتابات الملك الاشوري كرندش 1419\1408 ق- م وبعدها استعملهُ الملك كويكا لزوالثاني وفي وثيقة ٍ للاخبارمن العصر البابلي الحديث: وا ُطلق هذا اللقب على ملك الكاسيين الذي حكم كل بلاد بابل وفي الرسائل التي وجـــِدَت في تل العمارنة اُطلـــِقَ عليهم هذا اللقب ايضاً, وان الكلمة من مقطعين كار و دونياش و كلمة كار كانت مستـــَعملـــَة في العراق في الاسماء الجغرافية ككار عشتار وكار نركال.الباحث فنگر: ان معنى ياش:هو الأرض وكارد تعني: كالدي فتكون معناها بلاد الكلدانيين حيث أن الكاسيين كان لهم نفوذ في بلاد الكلدانيين مشابه ٌلنفوذهم في بلاد بابل ويوجد نص لأرادناننا من سلالة اورالثالثة أن حاكم لكش في زمن الملك شوشن كان يحملُ لقب حاكم السوباريين وبلاد كاردا التي كانت هي منطقة الجبال أو في شمال شرقي دجلة وفي أحدى رسائل ماري بأن بلاد كوردا قد حوصـِرَت من قـــِبل حُكام مملكة أشنونة ثمّ تم ّالتراجع عنها الى منطقة شوبات انليل بعد تدخل ملوك منطقة حانة\عانة.الباحث ديلتش:ان لفظة كاردونياش تعني: جنة الرب دونياش,وفي نصوص الملك توكولتي ننورتا 1 1243\1207 ق- م فيها لقب كاردونياش الى جانب ملك سومر واكد وملك ارض البحر.الباحث دوغرتي: يؤيد تيلي ان مساحة كاردونياش هي مـــُساوية لبلاد أرض البحر حيث أستندَعلى كتابات للملك الكاسي توكولتي تنورتا الاول الذي ذكرَفيهِ أن كاردونياش منطقة كبيرة وأن منطقة سومر وأكد جزءاً منها وفي نصوص الملك سرجون الثاني الآشوري 722\705 ق- م ان كاردونياش هي منطقتين عليا وسفلى وفي نصوص الملك آشور بانيبال 660\630 ق- م ان كاردونياش معناها بلاد أرض البحر وأضافَ الكاتب ان الكاسيين قد مرّوا بمراحل:1- التكوينية وهيَ بالاستناد الى نـــُسخة متأخرة من نص الى الملك الكاسي كندش باللغة الاكدية وفيها أنها أتت بعد سلالة بابل الاولى حيث لقــــــّبَ نفسهُ بملك الجهات الاربعة سومرواكد وبابل وذكــَرَ أسم بابل على شكل بابا لام في حين ان بعض الباحثين يقولون ان في بداية حكمـــِهم كان البابليون يحكمون أيضاً أي انهُم حكـــَموا سوية لمدة محدودة, وإستناداً الى الكتابة الموجودة على تمثال الآلهة مردوخ والى النصوص التي وجـــِدَت في منطقة حانة\عانة على الفرات فقد كـــُتبَ أنّ الملك الكاسي اكوم كاكرمة ظلّ اسيراً لمدة 24 سنة في بلاد الحيثيين وكانَ معه ُتمثال مردوخ مما يــَد ُل على وجود حكم الكاسيين في فترة البابليين.وان أسم اول ملك كاسي كندش\كندوش قد ذ ُكرَ في إثبات الملوك أنـــّه ُقد حكم َ 16سنة ولـَقـبـُهُ ملك الجهات الاربعة ثمّ حكمَ بعدهُ إبنهُ آكوم الاول الذي أضافَ كلمة ماخرولإسمهُ وفي آثار الملك آكوم كاكرمة قد ذ ُكــِرَ أسمهُ برابوو ومعناها الكبيروحكمَ 22 سنة وتبـــَعهُ أبنهُ الملك كاشتيلياش الأول ثم الملك اوشتي\كاشتيلياش الثاني ثم الملك أبير اتتاش ثم الملك اورزي كوروماش \تاززي كوروماش ثم الملك خار بيشيخو ثم الملك تيبتاكزي.الباحث وايندر:ان الملك تيبتا كزي هوعيلامي وثمّ حكمَ بعدَهُ الملك آكوم كاكرمة الثاني وقد سيطرَعلى بابل وسُمّي ملك ألمان وبادان وبلاد الكوتيين وأشنونة وموقع ألمان قد تكون حلوان التي هيَ في شرق قصر شيرين أي جبال زاكروس أما:بادان ففي حجرللحدود وفي رسالة من العهد الكاسي فأنها مرتـــَبـــِطة مع زابان ولوبدي وان زابان هي عاصمة مملكة شيمورروم التي تقع بين نهري العظيم وديالى قرب آلتون كوبري وإن الملك آكوم أرجعَ تمثال الرب البابلي مردوخ وزوجتهُ ساربانيتوم الى بابل واُجريت إحتفالات في بابل لتنصيبهِ ملكاً وكانت التجارة في عهدهِ نشيطة حيث جلبَ الذهب وحجر اللازورد\لازه رد من مرخشي وملوخا ثم أتى الملك بورنا بورياش وكان على صداقة مع الملك الاشوري بوزور آشورالثالث 1490\1477 ق- م, ومن مناطقها ((دلمون:المدينة الثالثة في قلعة البحرين التي وجد َفيها الاثارييون الدانيماركيين بناية ومعبد بابار وبرونزوفضة وفــَخاريعود الى العصر الكاسي 1750\1200 ق- م والبناية فيها محروقة منذ 3000 سنة حسب الفحص الكاربوني)) وكان في منطقة دلمون نائباً للملك الكاسي بورنا بورياش, اسمهُ ايلليليا حيث وجــِد َت مراسلات بينهُ وبينَ نائبه ُوكان في دلمون تمراً مميزا ًيرسلهُ للكاسيين.وحكمَ بعدهُ ملكاً أسمهُ غيرمعروف ثم الملك كاشتيلياش الثالث ثم الملك اولامبورياش ثم الملك آكوم الثالث وذ ُكرَ في وثائق الاخبار البابلية بأنهُ جمع َجيوشهُ وسارَ نحو أرض البحرحيث كانت مستقلة منذ حكم الملك شمشو ايلونا ولكن في عهد الملك آيا- جميل فقــَد َت أستقلالها حينَ هجمَ عليها آكوم الثالث وأستولى على عاصمتهم (دور آيا) وهي منطقة تل اللحم الحالية في شمال الشعيبة \البصرة وقد هرب آيا- جميل الى عيلام.2- الكلاسيكي: بدأها الملك مليشيخو ابن كوريكالزوو ويقول البعض ان الملك كرندش هو الذي بدأها وكان لقبهٌ في الاثباتات الملكية (ملك بابل وسومر واكد وكاردونياش والكاسيين) وقد تراسلَ مع الفرعون أمنحوطب الثالث وان كرندش هو مــَن بنى معبد الآلهة عشتار في مدينة اوروك (جنوب العراق) ووجـــِد َت رسائل كرندش في تل العمارنة في صعيد\مصر, وكان بينـــَهُ وبينَ معاصـــِرَهُ الملك ألآشوري آشور- بيل- نيشيشو 1417\1409 ق- م حــِلف وأتفاق حول الحدود وفيها بدأ الملك الاشوري بالإنحياز للميتانيين والميديين ثم حكمَ بعد َهُ الملك كادشمان خربة الاول 1410\1386 ق- م وقد وردَ أسمـــَه ُفي حجر للحدود وفي وثائق الاعمال, وان بعض الباحثيين قد كتبوا ان خاربو تعني الرب انليل وان كادشمان هو ابن كرندش وأمهُ أبنة الملك الاشوري آشورباليط الاول وإن في عهدهِ قُتل الكثير من أقوام السوتو, وذكـــِروا في وثائق حمورابي انهم سّراق وينهبون في غرب العراق. ثم حكمَ كويكالزوالاول ابن كدشمان خربة وفي عصرهِ كـــَثـــُرَالعـــُمران ومنها بنى دور-كوريكالزو\عقرقوف وأتـــــّخذها عاصمة لهُ وأنها كانت مسكونة سابقاً وإسمها كورتي - كي وأنهُ أعادَ بناء المعابد في نفروشيد, الاومونكال, الايكاشئنتاكان, الايزاك دينكيررين وعمّرَ: اريدو, اوروك. وكانت المدن حتى الخليج تحت سيطرتهِ وأستخدم لقب ملك كيش\كيس لأول مرة, ثم حكمَ بعدهُ الملك كدشمان انليل الاول الذي ذ ُكـــِرَ أسمهُ في رسائل العمارنة بكاردونياش وإنَ اُختهُ تزو ّجت من الفرعون أمنحوطب الثالث وبعثَ الملك الكاسي هدية من حــَجــَر اللازورد الى ا ُختهُ زوجة الفرعون وكان الفرعون يرســِل لهُ تـــُراب الذهب وقد طلبَ ابنة الفرعون ليتزوجها ولكن الفرعون رَفض, ثم حكمَ أبنهُ بورنا بورياش 1367\1341 ق- م وكان لقبُهُ ملك بابل- سومر- أكد وقد أصلحَ معبـــَد( الآي خورزاك كالا) في مدينة كيش ومــَعبد (شماس) في مدينة سبارالأثرية وأرسلَ خيول ولازورد الى الفرعون أمنحوطب الرابع(اخنا تون) وأرسل اخناتون لهُ تراب الذهب وخواتم ذهبية وخلاخل وأربع عربات خشبية مــُغـــّطاة بالذهب وستة قوارب صغيرة مــُغـــّطاة بالذهب وملابس ويظهــَر في الوثائق ان بورنا بورياش هو آخرملك كاسي راسلَ ملوك مصر فقد أرسل أربعة رسائل الى اخناتون وواحدة الى امنحوطب الثالث وواحدة الى الفرعون سمنخ كارع وأن الملك بورنا بورياش الثاني قد تز ّوج من إبنة الملك الاشوري آشور باليط الاول 1349\1346 ق- م وأسمها(موبالليطات شروا) ثمّ وبعد حصول اضطرابات في المملكة أصبحَ الملك هو كوريكالزوالثاني إبن كادشمان خاربي الثاني (1343\1321 )ق- م, وقد كان صغيرالسن وقد عمّرَ المعابد في اُور ونـــَفرومعبد عشتاروعهد َهُ كان آمناً فقد أطلقَ سراح السجناء وحارب الآشوريين والعيلاميين حيث دحرَالملك العيلامي خورباتيلا في مدينة دورشولكي بمنطقة ديالى وتابعَ الجيش المـــَهزوم حتى وصل الى شوشه\السوس وأرجعَ لوحا ًمن العقيق كان قد أخذ َهُ الملك العيلامي كودورنا خونتة الى مدينة نفر وقد ّمهُ الى معبد انليل وحاربَ الآشوريين في موقع سوكاكي على دجلة وكان ملكـــَهم انليل نراري1327\1318 ق- م وقد أد ّعى الطرفان بالنصر ثم جاءَ بعد َهُ أبن كوريكالزوالثاني الملك نازي ماروتتاش 1320\1295 ق- م وحاربَ في فترة حكمـــِهِ بلاد النامري وأنتصرَعليهم وأضاف أثنا عشرمدينة لمملكتهِ التي كانت في الجبال الشرقية والشمالية الشرقية للعراق, ثمّ دخلَ الحرب مع الملك الاشوري اداد نراري وحاصرهُ في قلعة كارعشتارثم أنسحبَ الى نازي حتى منطقة لوبدي\داقوق وفيها أصبحت هذهِ المنطقة حدوداً لمملكتهِ ثم حكمَ إبنهُ كادشمان توركو 1295\1278 ق- م وقد وُجدت رسالة منهُ الى حاتوسيليس الثالث ملك الحيثيين يقولُ فيها لهُ: اخ, وجوابـــُها مـــُعـــَنو َن الى أبن حاتوسيليس الثالث الذي إسمهُُ كادشمان انليل الثاني حيث صمـــّمَ ان يساعدهُ ويُحارب الى جانبهِ ضد مصر(أي تحالفا ) وقد حكمَ كادشمان انليل الثاني ابن كادشمان 1278\1271 ق- م وأتخــــّذ لقب ملك الجهات الاربع وسومر وأكد وأشنونة وحاربَ الملك الاشوري شلمانصرالأول في 1273 ق- م وذلك نتيجة لدعوة من الملك الحيثي لهُ حيث كانت عمورو \سوريا تحت سيطرة الملك الحيثي وفي هذه الفترة بعثَ أطباء أخصائيين في العيون الى الملك الحيثي في سوريا. 3-الاضمحلال:في 1262\1250 ق- م حكمَ من الكاسيين الملك شاكاراختي شورياش وعلاقته ُ كانت طيبة مع الآشوريين ثمّ حكمَ أبنهُ كاشتيلياش 4 1249\1242 ق- م وهجمَ على مـــُدن رابيقا وارابخا ليستعيدها لمملكتهُ ثم هجمَ الملك الاشوري توكولتي نينورتا 1 على بلاد بابل من المنطقة المــُمتد ّة من ماري في سوريا الى حانة\عانة وحتى حدود عيلام وسواحل الخليج وفيها هد ّمَ أسوارها وقتلَ سكانها ونهـــَبها ونهبَ معبد ايزاكيلا وحملَ الكنوز للكاسيين وزيـــّنَ بها المعابد الاشورية ونقلَ الســـُكان للعمل لديهِ ســـُخرة وأتـــــّخذ َ لقب ملك سومر وأكد وسبار وبابل ودلمون وملوخا لمدة 7 سنوات وأخذ الملك كاشتيلياش-4 مـــُكبلا ً بالحديد الى عاصمـــَتهُ ثم ثارعليهُ بعدها انليل نادين شومي أحد القادة العسكريين في جنوب العراق وقد حكمَ انليل 18 شهر ثمّ دحرهُ الملك العيلامي كيدين خوتران وبعدها قد طــــَردَ القائد الكاسي اداد شوم 1218\1189 ق- م الاشوريين من بابل وشمالها وأصبحَ ملكا ًثم أتى الملك الاشوري توكولتي نينورتا الى بابل وأخرجَ العيلاميين واداد شوم ناصروهد ّمَ بابل ونصــــّبَ الملك اداد شوم ايددين على العرش وبعدها حصلت حروب داخلية ومـــُتداخلة بين الكاسيين والاشوريين والعيلاميين. 4- الأخيروفيها حكمَ الملك ميلي شيباك 1191\1177 ق- م ثم حكمَ أبنهُ مردوخ- ابال- ايددينا ومعنى أسمهُ ملك الجهات 4 أي ملك سومر وأكد والكاسيين وقد طّورالعلاقات الاقتصادية مع السوباريين والعيلاميين وفي أحد الرُقم أنهُ أعطى حقلا ًعلى الحدود مع عيلام الى شخص من المنطقة في منطقة (خودادا) التي تــَقــَع شرق دجلة ثم حكمَ الملك زابابا- شوم-ايددينا الذي هاجمَ الاشوريين حينَ كان ملكـــَهم اشوزدان في مناطق الكاسيين في شرق دجلة وفي نفس الوقت هاجمـــَهم العيلاميين بقيادة ملكـــَهم شوتروك ناخونتة الذي احتـــّلَ أشنونة ثم هاجمَ مدينة سبار وأخذَ مســــّلة حمورابي وجميع تماثيل الآلهة ثم نهبَ محتويات مدينة كيش ونصـــّبَ أبنهُ كوتيرناخونتة حاكما ًعلى شمال بابل وفي هذا الوقت حكم الكاسيين الملك انليل- نادين-اخخي مـــُد ّة 3 سنوات ولكنهُ لم يستطع عمل أي شيء حيث ا ُخذَ مع الاسرى الى عيلام ثم مات فيها.كتاب- حضارة العراق:وُجد نص سومري مكتوب ٌ فيهِ :أجتمع أهل كيش وأختاروا للحكـــُم الملك أنجور كيش من أهالي كيش. تل ابو شجر: د- عبد المجيد الحديثي:1 كم الى الجنوب الغربي من زقورة عكركوف وجــِدَ فيها كـــِســـَرفخارية من العصرالكاسي ومثلـــُها في مواقع أثرية عديدة من العراق وقد وُجد قناع لأمراة مصنوع من مادة (عجينة الزجاج ) وقد عـــُثـــِرَعلى ما يـــُماثلها في تل الرماح التي من المحتمل ان تكون للآلهة عشتار. وأن عقرقوف\دور كوريكالزو\ حصن كوريكالزو 25 كم غرب بغداد كانت عاصمة للكاسيين ألذين سيطروا على بلاد بابل بعد أنهيار سلالة بابل الاولى ويبدو أن أوثق صلاتهم كانت مع المنطقة الجبلية في الشمال الشرقي للعراق ولغتهم ليست سامية ولاهندو- أوربية, وقد بدأ البناء في عهد الملك كوريكالزو الاول 1400 ق- م وأتمّ البناء الملك كوريكالزو الثاني 1345 ق- م.وفي آثار (كار- توكلتي- نينورتا) التي في (تلول العقر)3 كم شمال شرق مدينة آشوروُجد فيها فخاريعود للعصرالكاسي.عبد الاله فاضل- زهيررجب عبد الله: مدينة سپار,(أبو حبة), بورسبا, سيبار: فيها زقورة وختم من زمن عصرفجر السلالات(جمدة نصر) وقبرمن العصرالكاسي وفيها معبد بأسم أيزيدا وان لـــُغة الرُقم سومرية وكُرِســـَت للآلهة نانشة وان كتابة وجه الرُقم تؤرخ حكم الملك السومري من سلالة لكش كوديا 2144 ق- م والقفا يؤرخ لحـــُكم الملك السومري شولكي الثاني من ملوك سلالة اور 3 في 2094 ق- م وان معنى پورسبا: قرن البحر أو سيف البحر وتاريخها 3000 ق- م وفيهِ تل يـــُعتـــَقد أن النبي أبراهيم إستراحَ فيهِ في رحلتهِ من اور وحران,وعندما زارها بنيامين التطيلي في اواخر القرن12 م وجدَ فيها 20000 يهودي ولهم كنيس خاص بهم للنبي دانيال.جورج روو: حضارة السند\حضارة هراباوموهنجودارو: أن تخطيط مُدنها وبيوتها المريحة المبنية بالطابوق, وفخارياتها الملوّنة وأختامها المدوّنة والمحفورة تتشابهُ مع ما موجود مما يشابهها في فترة الحضارة السومرية وتوجد براهين للتبادل التجاري بينها وبين وادي الرافدين خلال العصر الاكدي وان الآريين هجموا عليهم 1500 ق- م ويـــُمكن ان يكون الاسم القديم للهند هو ملوخا. سالم يونس حسين: تل الولاية: تقع بين الكوت والنعمانية ومن الممكن ان تكون هيَ موقع لاراك السومرية, وقد ثبتَ ان البناء يعود الى عصر فجر السلالات الثالث ووجدَ عدد من الآجرمختوم عليهِ أسم الملك شولكي ووجدَ فيها أدوات فخارية وصدفية ونحاسية وعرَبات ذات عجلات وأختام أسطوانية وان بعض اللــــُقى يعود تاريخهُ الى فترة العبيد وجمدة نصر والوركاء ووجد َفيها قناني فخارية وجـــِد َت مثلـــُها في تل اسمر \ مملكة أشنونا, ووجدَ فيها معبد من فجرالسلالات وفيها جــِرار تشبهُ ما في موقع بزيخ \ زابالم في الناصرية تاريخها عصر ايسن-لارسا وان الاواني السمجـــَة الصناعة في تل الولاية طينتـــُها بنيـــّة مائلة الى الاحمرار, وُجد مثلها في معابد عشتار وفي آشور وهي من بداية ظهورالكتابة وقد وُجدت مثل أوانيها في موقع تل جوخة في الفلوجة. كرسو\تلو: الشطرة تاريخها 5000 ق- م من عصر العبيد أوجمدة نصروجدَ فيها مسلة العقبان والنسور للملك الكاسي ( اناناتم\اناتوم) د- فوزي رشيد:1- الآلهه ننكرسو ابن الآلهة اينليل آلهة الهواء وأعتبُرَ أيضاً آلهة الخصوبة وسيداً للاراضي الزراعية ومنظماً لقنوات الري وآلهة مـــُحارب وعادل وأسم معبد َهُ: الاينينو\ أي الخمسين في 2500 ق- م ومعنى ننكرسو سيد مدينة كرسو لسلالة لكش ولهُ عدد من الاخوات والاخوان. ومنهم الآلهة نانشية مــُفســِرَة الاحلام, وقد وصفهُ الاميرالكاسي كوديا2144\2124 ق- م في كتاباتهُ: كبير الحجم بقدر السماء والارض ورأسُهُ كرأس الآلهة وجناحهُ كجناح طائرالانزو وأسفل جسمهُ بركان.2- الآلهة نسابا: آلهة الحب. 3- الآلهة كاتوم دوك: اُم لجميع الاطفال.4- الآلهة خيندورسنكا\ايشوم:بطل ويقد ِم المـــَشورة الى الآلهة نركال الذي هو آلهة العالم السفلي. 5- الآلهة بابا: ا ُخت الآلهه آنو. 6- الآلهة مردوخ\عجل آلهة الشمس: وهو ابن انكي ولكنّ أسمهُ يشيرالى علاقتهُ بالآلهة شمش أكثر من انكي وأسمُه بالبابلية حسب وصفهِ في مقدمة شريعة حمورابي مار- دوكو\ابن دوكو ودوكو معناها: التل المقدس \مجلس الآلهة وموقعهُ ضمن المنطقة الجبلية الشرقية لمنطقة بابل أي ضمن سلسلة جبال حمرين أي ان مردوخ ابن التل المقدس الذي في المنطقة الجبلية الشرقية لمنطقة بابل وقد ظهرَفي 2600 ق- م ولكنهُ أرتبط بأسم بابل لاتخاذ َهـــُم لها كآلهة رئيس وكان موجود في زمن سلالة اور الثالثه 2111 \ 2003 ق- م وانهُ بعدَ 1400 ق- م أنتقلت طقوس الآلهة مردوخ الى منطقة آشور ووصـــِفَ بآلهة الحـــِكمة وطرد الارواح الشريرة وشافي الامراض وسيد القنوات والحقول والمُجلب للضياء وان رَمزهُ كان حيوان مُرَكـــّب يُدعى بالبابلية موشخوشو ومعبدهُ في بابل وأسمهُ ايساكيلا\المعبد المرفوع الرأس.حسين, عبد الهادي, سعدية:أن الجدران في تل مرضي الواقع على الطريق الذي يصل قضاء الصويرة بالشارع الذي يربط بغداد بالحلة في الطبقه الثامنة منهُ موقع تاريخهُ 1500 ق- م وعرضهُ 3 م يـــُذكـــِرُنا بجدران الكاسيين في المعابد والقصورفي دور كوريكالزو\عقرقوف.سامي سعيد:لقد عُثرعلى نصب حجري في أحدى جزرعانة \سابقا ً حانة تاريخهُ بداية العصرالكاسي.وكانوا مــُتسامحين  يَعفون عن السجناء ويخفضون الضرائب وقللوا من أعمال السُخره وعُمـــِلَ بالنظام القبلي المرتـــَبــِط بالارض وكان الملك يشتري الاراضي ويوزعها على الأهلين ويضع نـــُصب طيني أو صخري للتعريف بالارض تـــُسمى أحجارالحدود\كوودورو\نارو وفيها لعنات من الآلهة على كل من يتجاوزعلى حقوق الاخرين وكان لديهم قياس للمساحة طولهُ 75 سم وبُدأ بتدوين التاريخ حسَب سنوات حكم الملوك وأستمَرّت هذهِ الطريقة حتى حــُكم السلوقيين وقد بَنوا المستشفيات حيث كانت الامراض الشائعة هيَ الحمى والسعال وكانوا يستعملون الاعشاب الطبية في العلاج وأستعملوا الخيل لسحب العربات القتالية بدلاً من أستعمالها في الجَروكانت تجارَتهم حرّة ومن أرباح التجارة  يُطورون المملكة وقد ذ ُكرَ في وثيقة  حيثيية ان اللازورد والعقيق والشذر في بابل في عهد الكاسيين كالقش للدلالة على غـــِنى الكاسيين وكانت صناعة الحــُلي مزدهرة ولغـــَتهم تعود الى مجموعات اللغات المعروفة بالاوشيانية التي رُبما تـــَمـــُتُ بصلة الى اللغة العيلامية وقد أستـــُعمـــِلــَت الترجمة في عصرهم  لأول مر ّةحيث ترجموا من اللغة السومرية الى اللغة الأكدية وا ُلحـــِقـــَت بها تفاسير وشروح وكانوا يستعملون الفآل في معرفة البـــَخت وكانوا يغسلونَ أيديهم قبل الاكل وقد تـــُرجـــِمـــَت الكثير من أساطيرهم الى اللغات الاخرى حيث وُجد من تراجمهـــُم في تل مسيليم \فلسطين والتي هي ترجمة شخصية من ملحمة كلكامش وتوجد من تراجمهــُم  نسخة مصرية تاريخها 1400 ق- م وفيها وصف لنزول الآلهة عشتارالى العالم السفلي وكان عندهم آلات موسيقية فمثلا يوجد عود ذورقبة طويلة عــُثـــِرَ عليه في كوريكالزو\عقرقوف وموجود الآن في متحف اللوفر ودُمية صغيرة لعازف عود يــَمسكُ عوداً.وإن طريقة بنائهم للممرات المسقـــــّفة في المعابد تـــــُشبهُ طريقة بناء الممرات المسقـــّفة في المعابد الحيثيية في شرق الاناضول, وان مؤسسة الآثارالعراقية خلال حفرياتها في مدينة عانه وَجدت نُصب حجري لحاكم ماري وسوخي نينورتا كودوري يعودُ الى بداية العصر الكاسي ووجد َفي الشوش\شوشة قارب وأحجارمن العصر الكاسي والظاهران العيلاميين أخذوها هناك وانَه ُفي أحدى أختام الكاسيين توجد صورة أبو الهول المصري على شكل وجه لفتاة وجسم لأسد بجناحين وكان عندهم رب يُرمز لهُ برأس ديك وفي عهدهم صدرَ قانون لبت عشتار لملكـــُهم الذي كان يحكـــُم في مدينة آيسن وذلك قبل مسلة حمورابي ب 100 عام أي في بداية الالف الثالث ق- م. د- يا سين محمود الخالصي: توجد آثار في قبور( تل الفخار\ كورروخاني) على بُعد 45 كم جنوب غربي كركوك مثل ما في قبورعقرقوف من آثار.عبد القادر جبار:ان المسح الآثاري الذي أجراهُ روبرت ادمز1968\1973 بين قضاء الرميثة \المثنى وحتى النعمانية \واسط قد جعلهُ يجدُ لقى أثرية في موقع قلعة الحاج محمد الواقعة جنوب غرب الوركاء الاثرية \المثنى قال عنها: لاول مرة يُعثرعلى هكذا نماذج من كسرالفخاروهي تختلف عمـــّا كان معروفاً في حينها اي حُقبتها الزمنية وتمّ العثورعلى فخارفي معابد أريدو تعود الى نفس الفترة والتي وُجدت من مثل هذه المواد الفخارية أيضا ً في موقع رأس العمية بالقرب من كيش شرق بابل,  القصد ُ منهُ فترة حكم الكاسيين. مبادىء الاثارالسياحية:ان أول أستعمال لكلمة عراق وردَ في العهد الكاسي في الالف الثاني ق- م وهي في وثيقة تـــَرجـــِعُ الى حدود القرن 12 ق- م وجاءَ فيها أسم اقليم على هيئة(اريقا) الذي صار على ما يـــَرى الباحث اولمستر:أنها الاصل العربي لبلاد بابل.اللـــُر كرد أم لـــُر:الكاسيين عاشوا في الجبال حتى وقت الاحتلال اليوناني لكوردستان وعن العالم الروسي دياكانوف:انّ الكاسيين أضطروا للعيش في الجبال نتيجة تربيتهم الحيوانات ولهم علاقة قربى بالعيلاميين وان أقدم مصدر يُذكرُ فيهِ الكاسيين هو 2400 ق- م في عهد بوزوانيشوشيناك ويرى البعض ان كانداش أول أميرمُؤسس للسلطة الكاسيية وقد عاصرَ صاموئيلون ابن حمورابي 1741 ق- م .ويُعتقد ان الملك الكاسي كدور ناخونتا هو شيلهاك انيشو\الذي يعتقد أنهُ هو زهاك\ضحاك الخرافي وان اللـــُرهم من ثارَعليهِ وُيعتقد ان الكاسيين قد أتوا من مناطق قفقاسيا وأستقروا في تالاش القريبة من بحر الخزر(مازندران) ثم أتجهوا نحو جبال زاكروس. طه باقر:ان كلمة كاسي \ كيشي مشتقة من كلمة قزوين.د- تقي الدباغ: العراق في التاريخ:الكاسيون أجانب لانعرفُ عنهم شيئاً قبل غزوهم العراق ولا كيف دخلوها وهم من المنطقة الوسطى لسلسلة جبال زاكروس المعروفة بلورستان وان النظام القبلي المُرتبط بحق الارض اُدخل عن طريقهم ولغتهم ملصـــَقة تعود الى مجموعة اللغات المعروفة بالاوشيانية وآثارها من حيث خطة بناء المعبد ومواضع الزينة فيها تشبهُ تلك التي في معبد تپه گه ورا وإن ممراتها المسقوفة على جوانب الساحة تُشابهُ البناء في الممرات في المعابد الحثيية في شرق الاناضول وإن في عصرفجرالتاريخ والتي منها آثارمن عصرالوركاء وآثارجمدة نصر\تل النصرشمال شرق كيش, قد وُجدت فيها نماذج للكتابة سُميت بالكتابة الصورية وإن لــــُغتها المُدوّنة التي كانت بهيئة صُورية في دورجمدة نصر\تل النصرهي اللغة السومرية وقد وُجدت ما يشابهها وما يشابه أختامها ايضاً في عيلام ووُجدَ في مصرما يشابهُ أختامها.د- سامي سعيد الاحمد: أن عمارة البناء في حقبة نبوخذ نصر الكلداني إنما هي إحياء للتقاليد السومرية-البابلية في العـــَمارة وإن اللـــُقى التي عـــُثرَ عليها  للبطل العاري والصيّاد والاواني وغرنوق الماء وغرفة الآلهة (آيا ) في أعماق الماء وحتى كثرَة الأدعية, كلـــُها تشبهُ ما للكاسيين من.عبد الرقيب يوسف:أحتمال ان يكون اسمهم كاسي من گه ز الكوردية التي هي بمعنى الجبل وقد أستخدموا القصب مع الطين في بناء الجدران كما في زقورة عكركوف. سردم: آرشاك سافراستيان ترجمة د- احمد الخليل:بعدَ موت حمورابي هاجم َالكاسييون الجبلييون بابل في العام الثامن من حكم إبنهُ شامشو ايلونا ونهبوا المدن الفاخره في السهول وأنسحبوا الى مرتفاعتهم وعُدّ حكمهم في بابل بربرياً كحكم الكوتيين في سومر واكد, لكن أكتشافات النقوش والمواد المعدنية الفنية في السنوات الحديثة عَدلّت النظرة الى حكم الكاسيين حيث وُجدَت لها زخارف في أجزاء مختلفة من لورستان وان ملك آغوم الثاني الكاسي سمّى نفسُه ملك ارض كوتي ثم خلال أكثر من قرن كان خمسة ملوك آشوريين قَد شنوا حروباً ضد الكاسيين لتهديدهم الدائم لسلطتهم على دجلة الى ان جاء الملك توكولتي نينورتا الاول حيث أستطاع إخضاع الكاسيين وبابل وأسرَ ملكهُم كاشتيليا شو الثاني ويَذكـــُر في بعض منحوتاته بعض أسماء الاماكن في ارض كوتيوم وكاشو وتلك الاسماء تمكـــِنــــُنا من تحديد الموقع الاصلي للشعب الكوردي بفرعيهِ الكوتيوم والكاشو ويقال إن تول سينا تقد ّم الى الجبال المتمَردة بين مـــُدن ساسيلا وماشخا تشاري وراء نهر الزاب الاسفل ومن أراضي زوكوشكي ولارلار الى حدود كوتيوم وان الكاسيين أستمروا في وجودهم بشكل مستقل لمدة قرن واحد وان هيرودوت يشيرُ في تاريخهِ مراراً الى أرض سيسيا التي تتطابق طبوغرافياً مع أرض الكاسيين كاشو القديمة وكان للكاسيين مدافن لعظمائهم وكانت لهم آلهتـــَهم التي تحملُ أسماء مُميزة منها khud   (خود) وهذا الاسم هو نفسهُ الذي يطلقهُ الكورد على الله ويعني بالكوردية الموجـــِد ُ نفسهُ (لم يلد) حسب النص القرآني.معاناة أيوب البابلي ساكس ترجمة يوسف داود عبد القادر:يبدو من الخصائص الادبية لقصيدة المـــُعذ ّب الصالح أي المُشابهة لقصة النبي أيوب بأنها اُنتجت في الحقبة الكاسية وهي 4 ألواح ومئة سطر.د- نائل حنون تعرّضت مدينة مــَرد بين الديوانية والحلة الى هجوم من قبل العيلاميين من قبل القائد كتن-ختران في عهد الملك الكاشي الحادي والثلاثين( ادد- شما-ادنا 1224-1219 ق- م ) ومكتوب على نص حجري بالشكل التالي:في زمن ادد- شما-ادنا عاد كتن- ختران وهاجم بلاد اكد للمرة الثانية000 دمر آيسن,عبر نهر دجلة0000 مدينة مردا,فهزم جمعاً كبيراً0000 و0000 ا ُبعـــِدَ الى أرض غيرصالحة. رياض عبد الرحمن, رياض طه, سمير ظاهر:موقع بسماية\أدب في ناحية آل بدير في الديوانية وهي المدينة التاسعة التي ظهرت بعد الطوفان وكان فيها حيوانات الحمل وفواكه كالكروم والتفاح وتاريُخها 4000 ق- م ووُجد فيها طابوق عليهِ خَتم بإسم الملك الكاسي كوريكالزو,وقد أستعُمل القيرفيها كمادة لاصقة للجدران .د- سامي سعيد:إن الملك الآشوري سنحاريب قد ذكرَوجود الكاشيين في شرق دجلة.ومن لوحة حدود للملك الكاسي مردوخ-أبال أبن الملك ميلي شيباك (1177-1164)ق- م أنهُ قد تركَ حجراً للحدود مكتوبٌ فيهِ أنهُ أعطى حقلاً على الحدود العيلامية شرق دجلة قرب خودادا الى أحد المواطنين والتي تركها أبوهُ ميلي شيباك غير مُسجلة وكذلك قطعَ أخرى قرب نهر رادانو(العظيم) لشخص آخر.وأن النظام القبلي المـــُرتبـــِط بحق الارض قد اُدخل الى العراق في بداية العصرالكاسي \ لكاشي.

 

الحورييون - الخوَريّه من خوه ر (الشمس)- هوري

أعداد:رحمن فيض القرةا ُلوسي.

سليم التكريتي ترجمة العراق القديم لدياكانوف: ان الحوريين من الاقوام اللاسامية التي سكنت المناطق المحصورة بين جبل أرارات وبحيرة اوروميا وقد أنحدرت هذه الاقوام الى الجنوب الشرقي والجنوب الغربي وأستولت على الاقسام الشمالية والغربية من وادي الرافدين وإن هناك عشيرتين مجاورتين ليورغان تپه في كركوك وهما كتيري katiri   وانوتيا annuteia. طه باقر:ان أصلهم من المناطق المرتـــَفعة بين بحيرة اورميا وجبال زاكروس ولغتهم قريبة من لـــُغات بلاد الأرمن في أقليم وان وهم من غزا الاقليم الذي كان يستوطنهُ السوباريين وقد وجـــِدَت وثائق أثرية حورية من زمن حكم حمورابي في منتصف الالف الثاني ق- م في تل العطاشنة في سهل أنطاكية والبعض منها من عهد العمارنة في القرن 14 ق- م والذين كانَ مركزهـــُم في نوزي- تپة التي حَوت المواقع الأثرية في يورغان- تپة والتي تبعُد مسافة 10 ميل شرق كركوك وأيضاً في كركوك (ارابخا القديمة) ومن الجديربالذكران قسم من الباحثين يقارنوهم بالعيلاميين والكاسيين, وأنهم وَصلوا الى شمال سوريا وذلكَ حسب التنقيبات التي اُجريت في منطقة رأس شمرا(اوغاريت القديمة) ومدينة ماري (تل الحريري) حيث وُجدت بعض الالواح المدوّنة بكلمات حورية ومشروحة باللغة بالسومرية (لقد وجدت رسالة من ملكهم تشراتا الى الفرعون أمنحوتب الثالث باللغة الحورية, مع العلم انها لغة بابلية بالخط المسماري) بالاضافة الى العثور على آثارفي تل المشرفة (قطنا القديمة) في جنوب حماة السورية وأنهم في 1450 ق- م أسسوا دولة في كركميش\طرابلس. مجلة- سومر ان الفريجيين تاريخــَهـــُم قبل 1900 ق- م وكانوا في آسيا الوسطى وكانت عاصمتهم أنقرة وكانت آلهتهم سبيلة \كبيلة التي من المـــُحتمل ان تكون هي آلهة حثية تمـــّثلُ آلهة الخصب مثل الآلهة البابلية عشتاروالتي هي ايضاً أستخدمها الروم كآلهة رسمية وايضاً أضافوا لها زوجاً وأسمَوهُ آتيس حيث تروي الاساطير ان هذا الإله قد وُلدَ من آلهة عذراء هي نانا, وان الحيثيين هم الذين غـــَزوا بلاد آشورمن بعد شمشي ادد الاول وقضوا على الحكم الاشوري وعلى حمورابي في 1595 ق- م وأخذوا تمثال الآلهة مردوخ وزوجتهُ الآلهة صرباتيم ولكنهم تركوا التماثيل عند عودتهم الى عاصمتهم في اناتة\عانة.أحمد سوسة:الحيثيين جماعات من الاقوام الهندو اوربية إنحدروا من المناطق الجبلية الشمالية والشرقية وموطنهم الأصلي اورارتو\ارمينيا الحالية أوالاقليم الواقع الى الشمال والشرق من بحيرة وان وفي 1700 ق- م توجــَهوا نحو آشور\الموصل وهذهِ الهجرة تعُاصــِرهجرة الكاسيين الى العراق وقد أسسوا عدد من الامارات في أجزاء من سورية وفلسطين وبعض أجزاء آسيا الصغرى دون ان يُنظموا مملكة موحـــّدة وهم الذين أدخلوا العربات الحربية التي تجُرها الخيول الى المناطق التي أستولوا عليها ثم كو ّنوا مملكة قوية بأسم ميتاني وتمتـــّدُ من كركميش \طرابلس الى جوارنهر دجلة الاعلى وشَملــَت مناطق فينيقية وفلسطين وارابخا\قرب كركوك وان لُغتهم لُغة معقــّدة ليست سامية ولاهندو اوربية وفيها كلمات مُستـــَعارة من لغات أقوام اُخرى وكتابتـــُها بحروف مسمارية أكديه قديمة ولهذا يصفـــُها العلماء باللغات الجرجية الحديثة وما يتبـــَعُها من اللغات القوقازية وفي بعض المصادرأنهم ليسوا آريين وهم واللولوبيين والكوتيين من أصل ومنبعهـــُم قرب مدينة وان ووجـــِدَت في عاصمتهم نوزا\نوزي(تل يورغان تپة ) 6000 لوح مسماري في الشؤون الزراعية والتجارية والاجتماعية والعسكرية وكانت لديهم أجهزة للتقطير. ويـــَُضيف سوسة إنّ وطن الحثيين الاصلي الاناضول المرتفعة المـــُحاطة بحدود طبيعية وتفصلــَها من الجنوب سلسلة جبال طوروس عن ساحل قليتية كما يفصلها من الغرب حزام آخرعن الساحل الغربي ويـــٌرجـــِح الاثاريين ان الحثيين كانوا قد جاءوا على هيئة موجات متعاقبة من اوربا الشرقية على الاكثرمن البلقان والقوقاز ويضيف ان اللغة الحثية تنتمي الى فرع من اللغات الاناضولية في مجموع اللغات الهندو اوربية وكانت في الاصل في منطقة حاتي الشمالية واصبحت اللغة الرسمية في حاتيشاش العاصمة وأصلــُها غامض وترجعُ في الاصل الى لـــُغة الاناضولي المحلي مع إستعارة كلمات من اللغات الهندو اوربية وأخذوا إستعمالهم في ذلكَ الوقت للحروف المسمارية الاكدية القديمة من الحوريين وذ ُكروا في التوراة على أنهم من ذرية كنعان وكانوا موجودون في فلسطين في زمن ابراهيم الخليل في القرن 19 ق- م فقد ذكرت المصادر ان ابراهيم الخليل أشترى من بني حث حقل ومغارة المكفيلة في حبرون وان عيسو من الحثيين إتخـــّذ له زوجات وان بني اسرائيل قوم موسى تزاوجوا مع الحثيين وكانت لسليمان زوجات منهم ولما خاطبَ النبي حزقيال اورشليم قال لهُ: أبوك أموري وا ُمك حثية وأنهم ومنذ الالف 3 ق- م قد أستوطنوا الارض وان الحثيين الجبليين هجموا من بلادهم في آسية الصغرى على بلاد بابل 1595 ق- م وأستباحوا بابل ونهبوها ثم رجعوا الى مستوطناتهم مـــُحــــّملين بالغنائم ثم زحف الكاسيين وأستولوا على بابل وهجمَ الحثيين على مصر في عهد الملك المصري اخناتون 1379\1362 ق- م وسيطروا عليها في زمن ملكهم شوبيلوليوما وفي 1276 ق- م سيطرَالملك الاشوري اداد نيراري الاول على مملكتهم.جورج روو: انّ قائمة الملوك الاشوريين المـــُعاد ِلة لقائمة الملوك السومريين التي أكتـــُشــِفت في خرس آباد\الموصل تـــُعطينا أسم 17 ملك من الحثيين والذينَ يجب ان يكونوا قد عاشوا منذ عصر فجر السلالات و تذكرالقائمة أنهُم عاشوا في خيام وهذا يعني أنهم لم يكونوا حُكام بل مُجرد رؤساء لقبائل سكنوا المنطقة المجاورة لتلك المدينة وان البعض من أسماء الملوك الاشوريين الاوائل مثل توديا, اوشبيا, سوليلي, ككيا لم تكن سامية ولا سومرية بل تعود الى مجموعة عـــِرقية ثالثة لعلـــّها الحورية وان الشعب الحوري عاشَ عند أقدام جبال طوروس وهو شعب آسيوي قديم جداً وقد ورد ذكرَهم في الكتاب المقد ّس وفي رسالة من تل العمارنة \مصروكانوا خلال النصف الثاني 2000 ق- م عنصراً فعالاً من سكان وادي الرافدين وسوريا وكتاباتهم بالخط المسماري وتعودُ الى مجموعة غامضة من اللغات تــــُدعى اللغات الآسيوية وأقرَب لـــُغة لها هي الاوراطية التي يتحدثُ بها شعب اورارطو\ ارمينيا في 1000 ق- م وإن آلهتهم الوطنية تيشوب\آلهة عاصفة الجبال وزوجتهُ هيبا\الآلهة الام, وقد خلـــّفوا أقداح رشيقة مُزينة بالزهوروالطيورذات ألوان صفراء على خلفية رَمادية غامقة وتشيرُ أصولهم الدينية واللغوية أنهم شعبٌ جبلي وإن ارمينيا هو موطنهم الاصلي, ومن التقارير الاقتصادية العائدة الى آثار دريهم التي تقع بالقرب من مدينة نفر الاثرية أنهُ في ظل حكم سلالة اورالثالثة كان فيها إيحاء بان الحوريين قد شكـــّلوا في سومرمجاميع صغيرة من المهاجرين وانهُ في الربع الاول من 2000 ق- م قد تزايد َحضورهم في الهلال الخصيب(وادي الرافدين) وقد أحتـــّل الحوريين مدينة گاسور قرب كركوك وابَدلوا إسمها الى نوزي وايضاً احتـــّلوا تپه گورا وتل بلا قرب الموصل بالاضافة الى شمال سوريا والجزيرة وان مركزها كان هانيگالبات\نهاريم\الانهارفي مقاطعة البالخ\الخابور, وان أسم حوري\حورينا\أورحو هو الأسم الاغريقي لمدينة اورفة التي كانت تُسمى في السابق أديسا عندما كانت مركزاً للديانة المسيحية والتي تقع في جنوب شرق تركيا الى الشرق من نهر الفرات, وإنّ بعض النصوص تذكُرُ المملكة الحورية بالميتانيين \ميتاني, ويظهرُمن أسماء الاماكن التي وردَت في النصوص المسمارية المُبكرة إن سكان شمال سوريا في العصر البرونزي المبكـــِر في 3000 ق- م لم يكونوا ساميين بل كانوا ينتمون الى مجموعة عـــِرقية مجهولة الاصل ولعلـــّها هي نفسها الشعب أوالشعوب التي لاتمتلكُ إسماً والتي بنـــَت الحضارات الشبيهة بالتاريخية.تل حلف: گوزان القديمة: أحمد سوسة: سوريا\ جنوب غرب رأس العين قرب منبع الخابور الفرات تاريخهُ الى 4800\4200 ق- م وفيها فخاررقيق بعّدة ألوان وُجدَ مثلهُ في الاربچية وفي تپة گه ورا \الموصل وكان أسمها خابورنهرجوزان وقد سُميت آثارتل حلف بعصرحلف وأنها في منتصف الالف الثاني ق- م كانت ضمن دولة ميتاني (الحورية).د- واثق اسماعيل التمثال افروديت في كركوك:لقد وُجدَ تمثالين لافروديت أحدَهـــُما في منطقة زراعية قريبة من ناحية طقطق\كركوك, وهي افروديت الحضارة الاغريقية والثاني في معبد اللات في الحضرفي الموصل, وأفروديت نحت أغريقي روماني خلال العصرالسلوقي والفرثي وان افروديت قريبة من الآلهة ستارتة وعشتار, وقد دَخلت الى بلاد اليونان ومنها قبرص بعد َان أندمجت مع آلهة أقدم ذات خواص متشابهة, وتمتلكُ خواص عشتاروبعض آلهات الجزُرالايجية, مثل ارديانة وان الدُمى الفخارية العارية الانثوية ظهرَت في عهد حلف وأستمرت حتى العهد الفرثي وتمثلُ خادمات أو كاهنات أو آلهات.سومر-52 د- منى حسن: انهُ وجدَ في تل حلف تمائم على شكل ذباب.تل حلف (دور حلف): جورج روو :قرب رأس العين على الحدود التركية السورية ومن أدواتها يعود تاريخــهُ الى العصر النيوليثي الخالص وفيها شوارع مرصوفة وابنية مدورّة هياكلها تشبهُ خلية النحل التي من الممكن أنها كانت مكاناً لمجالس مدنية للأجتماع وهو مُشابهُ لما في الاربچية في الموصل في حوض الخابور. مجلة- سومر:لقد عثرَعلى حـــُلي من حجرالاسيتايت الصابوني الهش في الاربچية ومن الممكن ان تكون قد إرتـــُديَت حول الرقبة ووجدَت كتل طينية تمثـــِل أول شكل من أشكال الختم المنبـــَســـِط الذي سبقَ ظهورالاختام ورؤوس صولجانية مصنوعة من الحجر وتمائم كانت تتـــّخذ ُشكل رأس الثوراو حمامة أو الآلهة ألام وفيها فــَخار صُنعت من الطين الجيد الغني بمرَكبات الحديد الذي يُشوى فيما بعد وكؤوس كبيرة وكؤوس القرابين ذات الارجل وأن النقوش التي عــُثـــِرَعليها تقترب من أسلوب نقش السجاد الايراني إلا ان الاسلوب الذي صُنعَ فيها فخار حلف هو نتاج محلي ويعَتقد بعض العلماء ان فخاريات حلف المتعدد ّة الالوان ذات أصل يوناني وان بناياتها المستديرة الثولوي لها ما يوازيها في قبرص(خيرو كيشيا) وفي جزيرة كريت(سهل مسارة) وفي جزر بلوبونيزييا (مسينا) وان رأس الثوروالآلهة الام والحمامة والفأس المزدوج رموزاً قياسية للعبادة فيها. بدر خان السندي:الحوريين هم القبائل التي يعودُ أصلها الى المنطقة الجبلية بين بحيرة وان في كوردستان تركيا وبحيرة اوروميا في كوردستان ومنذ 3000 ق- م أستقرّت في صبراتو وهي المنطقة الممتد ّة من ديالى حالياً الى حدود اسيا الصغرى(الاناضول).وفي العهد البابلي القديم كانوا يشكلون الاغلبية في المنطقة الشمالية الشرقية لنهر ديالى وشمال سوريا وأستقروا قرب جبال زاكروس. سومر-:49 ان ارابخا (كركوك) الحورية ومن ضمنها منطقة كيماش الجبلية والتي كانت تتبع مدينة (كاكه لاد) والذي يُستخرج منه ُالنحاس ومن ثمّّ يبعــَث للسومريين والتي كان حجمها من كتل من 3 وزنات وهذهِ المعلومة من وثيقة سومرية حيث ذكرَ فيها إن هذا الحجرمن الگاميش ومن سومر-52: د- منى حسن عباس: انهُ من الممكن ان تكون هذه المنطقة هي من مناطق حمرين وكان الاكديون ياخذونَ منها النحاس. جبل كيماش شمال جبل حمرين منتـــِجة للنحاس وتتبعُ مدينة كاكه لاد kagalad. مدخل الى التاريخ القديم للكورد وكوردستان: مؤلفين روس بأشراف لازاريف ومكوي ترجمة: د- رفيقة العبد الله وصالح بوزانن:لقد سَكن الحوريين على حدود سلسلة جبال زاكروس- طوروس وفي وديان بلاد ما بين النهرين وهضبة ايران المجاورة وينتمي الحوريين من حيث اللغة الى عائلة اللغات القفقاسية للمجموعة الشمالية الشرقية وقد وَصلت آثارحضارتهم الى عصرنا الراهن وهي ظاهرة في الثقافة المادية وفي المعتقدات الدينية والاساطير وحتى على صعيد نشوء علم الوراثة وبالامكان التقاط عناصر الحضارة الحورية من أسماء الاماكن والقبائل الكوردستانية المــُعاصرة حيث أن ثلثي أسماء القبائل الكوردية هي تسميات حورية مع العلم ان بداية نشأت العـــِرق الكوردي ما زالت بعيدة عن الحُقبة الحورية ولم تتوفر المقد ّمات اللغوية لأثبات ذلك على أقل تقدير, ولقد سيطرت شعوب تلك الحـــُقبة بما فيها الكوتيين الاشداء على الاراضي الحالية لكوردستان الوسطى والجنوبية في الربع الاخيرمن الالف الثالث ق- م ويـــُمكن أعتبارهم الأساس العرقي للكورد من وجهة نظرعلم الانثروبولوجيا (علم السلالات البشرية, ولدرجة ما من وجهة نظر العلاقة الثقافية وأنه ُفي الالف الثاني ق- م توســـّعت القبائل ذات الاصول الهندية مثل الميتانيين وغيرهم حيث أستوطن الارمن في الشمال وفي الجنوب القبائل التي تنتمي الى اللغة الايرانية ميديين وفرس وسكيث وسارمانيين وغيرهم ومنذ اواسط القرن التاسع ق- م قد تمّ آرينة المنطقة وهي الحلقة التاريخية التي أنطلقَ منها العرق الكوردي وأصبحت منطقة زاكروس الجنوبية بجبالها وسهولها مركزاً جغرافياً لهذا المسار والتكوين وقد أستغرقت مرحلة التكوين الاثنية 1000 سنة وانتهت عندما سيطرَالاقطاع الآرشاكيدي الپارفياني والساساني على المناطق الكوردية (ان الپارفياني قبائل كانت لغتها هندو-اوربية).سليم التكريتي ترجمة العراق القديم لدياكانوف:إن الحوريين من الاقوام اللاسامية التي سكنت المناطق المحصورة بين جبل أرارات وبحيرة اوروميا وقد أنحدرت هذه الاقوام الى الجنوب الشرقي والجنوب الغربي فاستولت على الاقسام الشمالية والغربية من وادي الرافدين وان هناك عشيرتين مجاورتين ليورغان تپة في كركوك وهما كتيري katiri وانوتيا annuteia.وأن اللولوبي lullubi هُم الارقاء وكتبَ في الهامش إن كلمةlullubi  يُقصدُ بها الشخص الذي يسكنُ المناطق الجبلية. كوشيكز دراسة نُشرت في برلين 1933 م: ان التآخي كانت الصفة الاولى لمجتمع العائلة الذي اختصّت به كل من haias, arrapha, elam وهذا يفسربافتراض إن سُكان هذهِ المناطق من أصل عرقي مشترك.وان بحوث جامعة هارفرد في المائتي لوحة المدو ّنة باللغة المسمارية من الموقع الذي يـــُدعى يورغان تپة والتي زمنها اواخر الالف الثالث.ق.م :أنهُ هناك مستعمـــَرة( غاصور\ gasur ) في ذلك الموقع وبعدها استبُدلَ الأسم الى نوزا وغدَت حُصناً عسكرياً يضم ُخليطاً من السكان الحوريين والاكديين .عالـــِم الآثارجورجيو بوتشيلاني الاستاذ في جامعة كاليفورنيا: الهوريين: شعب قديم يعود الى فجر التاريخ وان أساطير الحثيين ومقاطع من الكتاب المقدس وبضع تـــُحف عثرَعليها كلـــّها تضمنت إشارات الى الهوريين والإلاه الملـــِك الذي كان يقيمُ في عاصمتهم اوركش وتحدثـــّت نقوش مكتوبة على أسدين مصنوعين من البرونزباللغة الهورية عن ملك اوركش ونعوار ورَبطت بينها وبين مدينة ا ُخرى قرب الحسكة على نهرالخابور\سوريا.ثم قاد البحث العــُلماء الى تل موزان كري قربَ بلدة عامودة في محافظة الجزيرة وعند التنقيب في هذا التل تم العثورعلى عاصمة الهوريين اوركش كما تم ّالعثورعلى مستودع ومخزن تابع للملك فيهِ الكثيرمن الاختام فيها أسم الملك توبكيش أندان أي الملك توپكيش باللغة الهورية وإن تاريخ المخزن هوَ 2500\2300 ق.م .ولقد كان الخوريين يتحدثون لغة أو مجموعة لغات من أصل شمال شرقي قفقاس وذات صلة قرابة باللغة الجورجية والشيشانية والآفارية الحديثة وقد أنتشرالخورييون ليَعموا كوردستان قاطبةً وليُحدثوا تغييراً ثقافياً وربما لغوياً على كل الشعوب في زاكروس القديم. د- فوزي رشيد:ان الخوريين الشعب الآري قد أستعملوا الكيل, وكانت الكلمة المــُستعمــَلة باللغة الاشورية للكيل هيَ حمار والمقصود بالحمار 100 سيل وهو تقريباً 84 لتر.فاروق العمري:الموسيقى في بلاد الرافدين:ان اللغة الاوراراتية التي هي لغة مملكة اورارتو- أرارات معروفة باللغة الخالدية أو الڤانية نسبة الى بحيرة وان بتركيا والتي أنبثقت عنها اللغة الارمنية الحالية قد أنسلخت من اللغة الحورية\الخوة رية.تل الفخار\كورروخاني في ولاية ارابخا وفي المدينة نوزي د- ياسين محمود: أن طريقة بناء الدكـــّة في تل الفخار لحد الان مستـــَعملة في أبنية الشيوخ ومـــُلاك الاراضي, كان فيها مخزناً لخزن رُقم الطين, وهناك ما يشابهُ كوّاتها في البناء والتي تـــُدعى البناء الابيض في قصر كوريكالزو في عقرقوف والذي كانَ مكاناً خاصاً بالطقوس الجنائزية و كانت الكوّات قبورالعائلة المالكة الكاسية, وكان بنائهم مُصمَم بشكل يُعزل الضيوف فيه ِعن أهل القصروأن القصرالاخضرفي نوزي\قرب كركوك, سُمك جداره 3, 70م ولهُ 7 أبراج على جوانب البناء وكان في هذهِ الابراج مجاري لتصريف المياه من الطابوق المفخور وبُطنـــَت بالقاروكان فيه نفق أختبأ فيه ســـُكان القصرفي أحد الهجومات على القصرويظهرخلال التنقيب أنهم قتلوا جميعاً, إن الطين الازرق الذي يَخضَروالذي وُجدَ مُستعملا ً في صبغ الجدران وٌجدَ مثلهُ في تل شاملو وتل بكراوة وتل باسموسيان وتل نوزي في شمال العراق وفي مدينة نبورفي جنوب العراق ومدينة ماري في الفرات الاوسط, وتوجد مدينة أخرى بنفس الأسم في سوريا, أن العادة المعمارية في عدم ترابط الجدران في الابنية في القصرالاخضر تـــُشابهُ ما في قصر كوريكالزو وبوابة عشتاروقصر نبوخذ نصر في بابل, ووجدت أفران في تل الفخار فيها فتحات للوقود أستـــُعمـــِلـــَت لشوي الاوعية الفخارية, ووجد فيها هيكل عظمي كبير الحجم لم يـــُمـــَس بسبب الامطار أي لم يــُد رس لحد الان, وتشير المعلومات أن السكن في هذا التل كان قبل عصورما قبل التاريخ الى الالف الاول ق- م, ووجـــِد َت حلقتين من النحاس و17 خرزة من العقيق الاحمر وخنجرمن البرونزوهياكل بشرية ورؤوس سهام وحراب ومخازر وأساوروخرزمصنوع من النحاس وخناجرمن البرونزأو من الفضة وقلادات ذهبية وخرزمن العقيق والكرستال والفيروزومادة الفريت المزّججة ومن العاج والعظام والذهب والنحاس وأختام اسطوانية, وإن اللهجة التي كـــُتبـــَت بها نصوص تل الفخارهي اللهجة الحورية hurrian وتاريخـــُها منتصف القرن 15 ق- م, ومن المحتـــَمل أن أسم (اورواروا) حسب الترجمة للكتابة الانكليزية كان الاسم القديم لتل الفخار, وتمتازاللقى الاثرية والادلة الكتابية التي حصل عليها علماء الآثارمن حفريات كورروخاني بخصائصها الحورية للذين سكنوا هذه المنطقة 3000 ق- م, إن الهجوم الخارجي من الاشوريين قضى على الاتحاد الحوري الميتاني في هذه المنطقة وقد أعيد إستيطان تل الفخار بعد 350 سنة من تدميرالقصرالاخضرمن قبل صانعي الفخار, وتعتقد الباحثة الروسية جانكوفسكا إن المنزل الواسع المـــُحصّن (الكوميون) كان قاعدة للنظام الاقتصادي والاجتماعي لأرابخا في كركوك وكانت تُسمـــّى بعد أسم العائلة الكبير أو بعدَ أسم رب العائلة الحي, ويـــُعتبـــَرهذا أول مستوطني يـــُكتشف آثارياً فيهِ طبيعة العيش كقرية عائلية.طه باقر:دولة ميتاني كانت في شمال بلاد ما بين النهرين وأصلهم من الاقوام الهندو اوربية والدليل على ذلك الآلهة التي عبدوها والتي وردَ ذكرها في معاهداتهم مثل الآلهة مثرا, فارونا, اندلرا وهي آلهة هندو- اوربية بالاضافة الى أنها عُرفت في عبادة الهند القديمة وان أسمها في الكتابات المسمارية(خاني كلبات)وسمــــّاها الكنعانيون والاراميون(نهارين) اي بلاد ما بين النهرين وأن المصادر المصرية سَمــــّتها ايضاً بإسم نهارين, عاصمتهم واشوكاني\سه ركاني\ راس العين \ محافظة الحسكه\سوريا.فاروق العمري \ الموسيقى في بلاد الرافدين:في القرن 15ق- م تمكـــّنت دولة ميتاني الحورية ان توسع نفوذها من البحرالابيض المتوسط حتى شمال العراق, أما موقع عاصمتهم واشكواني فقد كانت هيَ مدينة الفخارية على الخابورشرقي تل حلف وحرّان.وكانت ارابخا\كركوك الحالية مركزهم الرئيس وتـــُعتــــَبر مدينة نوزي الاصح نوزو- يورغان تپة الحالية الواقعة على بعد بـــِضعة كيلومترات من كركوك هيَ إحدى مراكزهم المهمة في العراق, وهم ليسوا من الاقوام الهندو اوربية رغم ان ملوكهم ومعظم آلهتهم كانوا كذلك, ولغتهم ليست هندو اوربية. العالم الاثاري سبايس: لاصلة بين لغة الحوريين ولغة اورارتو\الارمينية الحالية وقد كتب َالعلماء الروس ان لها صلات باللغة الجورجية والقفقازية وانهم قد أتوا من القوقاز والبلقان وان بلادهم كانت مقســـّمة الى دويلات مستقلة لكل منها ملك خاص بها وكانوا يـــُسمونَ ملوكهم گوسارا وفي زمن ملكهم لابارنا نقلواعاصمتهم من واشوكاني الى حاتوشاش\اوختوشا بوغازكوي الحالية (100 كم شمال انقرة) وانهُ فتحَ دويلة يمخاد\حلب الحالية ثم بعدهُ ملكهم مورشيلش الاول وصلَ الى مدينة ماري \ تل الحريري التي هي قرب البوكمال السورية ثم وصل بابل ودمرّها وقد وصلوا الى سواحل بحر إيجة وضمـــّوا بلاد الليقيين والميزيين والقلبتين بعد معركة قادش 1299 ق- م الى مملكتهـــُم ثمّ عقدوا بينهم وبين رمسيس الثاني فرعون مصر معاهدة الصلح.د- فاضل عبد الواحد: ان الحيثيين لديهم عيد شهري قمري حسب الادلـــّة التي حصل َعليها المنقــِبون في موقع أناديك \ تپةأنانديك  وان إفتتاحية بعض الرُقم في مدينة حاتوشاش العاصمة في زمن الملك لابارنا التي هي بالشكل التالي:هو الذي بز جميع الملوك. هي نفســـَها أفتتاحية ملحمة كلكامش وأنهم نصبوا تمثال أسد بابل في مكانهُ للدلالة على البلدان التي يستولون عليها.ذكرَالعلماء الروس أنهم سكنوا على حدود سلسلة جبال زاكروس وفي وديان بلاد ما بين النهرين وهضبة ايران المجاوره وان ثـــُلثي أسماء القبائل الكوردية هي تسميات حورية وانهُ في الربع الاخير للالف 3 ق- م سيطرَالحوريين على كوردستان الوسطى والجنوبية. أفاق عربية:هجم الحثيين الذينَ هم أقوام كانت تستوطن بلاد الاناضول على بابل 1595 ق- م ولكن سرعانَ ما إنسحبَ ملكهـــُم مورسيلس الاول من بابل بعد أن اخذ تمثال الآلهة مردوخ وزوجتهُ الآلهة صربانتيم.العراق القديم جورج روو: ينحدرالحثيين والميتانيين والطبقة الحاكمة الكاسية من مجموعة لغوية واسعة وتـــُسمى الهندو اوربية والتي هي صفة تـــُطلق على عائلة لغوية(مجموعة لغوية) تضــــّمُ لغات اوربية ودول بعيدة عنها أومصطلح وهم بالأساس من رُعاة الجياد ومزارعين ويعرفونَ العجلة والزورق وتكنيك المعامل ويتفـــّق معظم المؤرخيين ان محاربي الفأس يعتبرون الممثلين الحقيقيين للهندواوربيين وليسَ غيرهـــُم وبأعتقاد الكاتب ان هجراتهم بدأت في نهاية 3000 ق- م وأنتشرت في كل أرجاء العالم منطلقة ً من موطنها الاصلي في جنوب روسيا, وان الحضارة التي نتجـــَت من شعب الفأس الحربية وشعب الكأس أو الكوب الذين تــــَسمـــّوا بهذا الاسم بسبب شربهـــُم بأواني كبيرة وربما موطنهم الاصلي اسبانيا ويـــُمكن ان يكون قد نتجَ عن إندماجهم الطرازالابتدائي الاصلي للحضارة السلتية اي الهندو اوربية والتي أزدهرت في وسط اوربا خلال نهاية الالف 2 ق- م وأنهم في فترة حكم حمورابي لبابل قد وصلوا الى بلاد الاغريق القارية في بداية القرن 18 ق- م وان الهندو اوربيين قد غـــَزوا البحرايضا ًوان الشعوب الارية والهندو آرية من الشعوب الناطقة بالهندو اوربية ويعيشون في آسيا الوسطى في مناطق هاسيلر, جتل هويوك في هضبة الاناضول الجنوبية ومرسين وطرسوس في سهل كلكيلية التي يعود تاريخ الاستيطان فيها الى 6000 ق- م وآثارها مـــُماثلة لـــِما في مواقع جريكو, جرمو, حسونة في الآلات والد ُمى وفن العمارة ووجدت في هذهِ المناطق كسر فخارية عائدة الى عصر حلف والعبيد وان المعلومات عن شرق اسيا الوسطى قليل جداًحيث دخلـــَت بعدها آسيا الوسطى في عصورمـــُظلمة, وان فخاركبادوكيا التي فيها مدينة كيسرى وقربـــَها إحدى المستوطنات الحثية التي هي في بوغازكوي في گول تپة\گانيش القديمة هومن الاواني المحلية الملو ّنة أي الفخارفان تاريخهُ 2500 ق- م وأنهم عندما توّسعوا نحو الجنوب قد د َمروا مدينة الالاخ وحاصروا مدينة اورشوعلى الفرات شمال كركميش\طرابلس ثم جرى أحتلالها وقد قهروا جيوش حلب\حلبا (عاصمة مملكة ايامحد الامورية) في منطقة كوماجين ثم هجموا على بابل وأحتلوها وأخذوا الغنائم وتركوها وانسحبوا الى مدينة عانة\خانة, ويـــُضيف روو:ان اولى الوثائق المكتوبة عن فخار كبادوكيا قد جاءت من أصول أجنبية وان إحدى مستوطنات الحثيين في بوغاز كوي في گول تپة\گانيش القديمة قرب مدينة كيسرى في كبدوكيا وان رُقمها الطينية مكتوبة بإحدى اللهجات الاكدية المســـّماة الاشورية القديمة وانهم كانوا حوالي 10 ممالك تطيع ُحاكماً واحدا ًيـــُُدعى أميرالامراء وتعود أسماء عد ّة أماكن الى طبقة السكان الاسيويين القدماء الحاتيين ونظرا ًلتواجد الاسماء ذات الاصول الهندو اوربية فان هذا يوحي بان الحثيين قدعبروا البسفور وتوغلوا في عمق أسيا الصغرى وان الحثيين من ثلاثة شعوب تتحدث بثلاث لغات وهيَ: الليانية وهـــُم الذين اول من وصلوا الى اسيا الصغرى ويدونون لغتهم بالخط الهيروغليفي.البلايكية: الذين أستوطنوا المنطقة المتـــَموجة في سيفاس.انسايتية: نسبة ًالى مدينة نيسا التي هي نفس مدينة كانيش\گول تپة وبعد عد ّة قرون فتحَ هؤلاء مركزهضبة الاناضول المســـّمات محلياً حاتي فتســـّّمى النسايتيون بهذا الاسم وصاروا يعرَفونَ بهِ وقد استعاروا الخط المسماري وتبنوهُ في كتابة لغتهم الهندو اوربية الخاصة وان وثائق الحثيين التي تاريخها القرنين 13\14 ق- م فيها أخبار تسبـــُقُ هذا التاريخ عنهم وان الملوك الحثيين يـــَعتـــَبرون الملك برناس هو جدهم الاعلى, ويـــُضيف روو: كانت عاصمتهم في عهد أميرهم برناس الاول في الاناضول في مدينة كسارة التي لم يــُشخص موقعها لحد الان ثمّ في عهد أبنهُ برناس الثاني 1650\1620 ق- م أضافَ للملكة منطقة حيثي في أنحاء نهر قزل ايرمق ثم سكنَ مدينة حاتوشاش \ بوغازي الحالية وحدودهم في هذهِ المرحلة من الشمال قبائل الكاسكاس التي تستوطن جبال نبتس ومن الغرب اللولولوبين ومن المشرِق الحوريين ومن الجنوب سوريا ومن أشهر معاركـــَهم في التاريخ كانت بينهم وبين رمسيس مصر 1285ق- م كانَ أسمــُها معركة قارش وأنتهت بتوقيع معاهدة صلح وزواج رمسيس من أميرة حيثية.د- صباح محمود محمد: التنين عند الحثيين:الحثيين من الاقوام الهندو اوربية ظهروا في بلاد الاناضول وكوّنوا أمبراطورية كبيرة كان لها التأثيرالكبيرفي تاريخ الشرق الادنى فقد أستطاعوا ان يحطموا أعظم دولة ولـــِدت في العراق وهيَ دولة بابل الاولى والتي كان ملكها حمورابي العظيم وأستطاعوا أيضا ان يقضوا على الدويلات المجاورة لها وأكتساح سوريا وفلسطين والاستيلاء عليها لكن الجيوش المصرية كانت لهم بالمرصاد ثم سقطت آخرعاصمة لهم بيد الاشوريين 717 ق- م.وهناك قسمان من النصوص الاسطورية الحثيية الاولى هي ذبح التنين والثانية أسطورة الإله المفقود ان إسطورة ذبح التنين هي نموذج من أساطيرأعياد رأس السنة وجوهرها هوكفاح طقسي بين بطل وخصم يــُمثل قوى الشر فالتنين إذن يـــُمثل مصدراً للشر.  تقول الاسطورة ان التنين هزم آلهة الطقس ايلويا نسكاس فطلبَ الاخيرالمــُساعدة من الآلهة فدبـــّرَت اناراس حيلة للتنين حيث أقامت حفلة كبرى تحتوي على كميات كبيرة من أنواع المشروبات وحين طلبـــَت من هوباسيباس مساعدتها فوافقَ الاخير بعد مضاجعة اناراس فدَعت التنين واطفالهُ للمآدبة وبعدَ ان أفرغ التنين جميع براميل الشـــُرب لم يستطع العودة الى مكانهِ فتقد ّم هوباسيباس من التنين وقيد ّهُ ثم جاء آلهة الطقس فذ َبحَ التنين وتنتهي الاسطورة بموت التنين وهناك أختلاف في رواية الاسطورة بزيادة تقول ان أبن آلهة الطقس قد تزوجَ أبنة التنين واسترّد قلب وعينا والدَهُ التي يحتفظ ُ بها التنين ثم بعد ان عادَ آلهة الطقس الى حالتهِ الطبيعية أستطاعَ ان يذبحَ التنين. د- سامي سعيد الأحمد:ترجمة جديدة لملحمة جلجامش:لقد أكتـــُشـــِفَ في موقع بوغاز كوي \ حاتوشاش عاصمة الحيثيين في آسيا الصغرى, الواقعة على نهر الهاليس قديماً أو قزيل إيرمق الحالي, أجزاء من ملحمة كلكامش وترجمها كامبيل ثامبسون: مكتوب بالاكدية ولكن لغتهُ متأثرة بالحيثية حيثُ وردَ فيه ِعد ّة أستعمالات حيثية وظهرَفي گول تپة\آسيا الصغرى أسم الامير الحثي بارشا في نصوصها وقد يكون هوَ الملك لابارناش التي تجعلهُ المصادرالحثية رأس الملوك الحثيين في المملكة القديمة والذي تعزو اليهِ المصادرالحثية توسيع المملكة, وقد هد ّم انيتتا مدينة خاتتوشا التي صارت بعد ذلك عاصمة للملوك الحثيين, ومن مـــُدن الحثيين بارشوخاندا التي تــَقــَع الى الجنوب الغربي من گانيش في آسيا الوسطى.أن قبائل الخابيرو كانوا يعملون مرتزقة لدى الحثيين والآموريين والكنعانيين.هناك نصوص قانونية في العهد القديم موجودة لدى الحثيين 1500 ق- م. فاخر الداغري:قانونها كـــُتبَ بالاكدية في منتصف الالف الثاني ق- م في تل العطاشنة في سهل انطاكية والبعض منها من عهد العمارنة في القرن14 ق- م وكان مركزهـــُم في نوزي- تپة التي حو َت المواقع في يورغان- تپة التي هي بمسافة 10 ميل شرق كركوك وايضا ًفي كركوك (ارابخا القديمة), من الجدير بالذكر ان قسم من الباحثين يقارنوهم بالعيلاميين والكيشييون, وانهم وصلوا الى شمال سوريا حسب التنقيبات التي ا ُجريت في منطقة رأس شمرا(اوغاريت القديمة) ومدينة ماري (تل الحريري) حيث وجد َت بعض الالواح المدو ّنة بكلمات حورية ومشروحة بالسومرية (لقد وجد َت رسالة من ملكهم تشراتا الى الفرعون امنحوتب الثالث باللغة الحورية مع العلم أنها لغة بابلية بالخط المسماري) بالاضافة الى العثورعلى آثار في تل المشرفة (قطنا القديمة) في جنوب حماة السورية وأنهم في 1450 ق- م أسسوا دولة في كركميش\طرابلس.مجلة سومر:ان الفريجيون قبل 1900 ق- م وفي آسيا الوسطى وكانت عاصمتهم انقرة وكانت آلهتهم سبيلة\كبيلة ومن المحتمل ان تكون هي آلهة حثية تـــُمثـــِل آلهة الخصب مثل الآلهة البابلية عشتاروالتي هي ايضاً أستخدمها الروم كآلهة رسمية وأيضاً أضافوا لها زَوج وســـَمـــَوه آتيس حيث تروي الاساطيران هذه الآلهة قد ولـــِدَ من آلهة عذراء هي نانا بدون ان تتصـــِل بذكـــَر وأنها حبـــَلـــَت بعد أن وضعت رُمانة بين ثـــَدييها,وان الحيثيين هم الذين غـــَزوا بلاد آشورمن بعد شمشي أدد الاول وقضواعلى الحكم الآشوري وعلى حمورابي في 1595 ق- م.

العيلاميين

أعداد:عدنان رحمن القرة ا ُولوسي.

د- فاضل عبد الواحد علي: قام العيلاميين الذين كانت عاصمتهم سوسة(الشوش) في ايران بغزو بلاد بابل في زمن الملك الكيشي كشتيلياش الثالث 1242-1235 ق- م فتصدّى لهم ولكنهُ خســِرَالمعركة وان الملك الاشوري توكلثي- ننورنا الاول 1244- 1208ق- م طردَ العيلاميين من البلاد ثم في 1160 ق- م هجمَ العيلاميين على بابل وأسقطوا الملك الكيشي الذي نصـــّبهُ الاشوريين وذلك في زمن ملكـــَهم كودور- ناخونتي وقد دمـــّرَالعيلاميين العاصمة ومدن اخرى وأخذوا معهم الغنائم ومنها مســـّلة الملك الاكدي مانشتوسو ومسلة أبنة فرام- سين التي عرِفــَت بمسلة النصرالتي خلــــّدَ فيها أنتصاراتهُ على القبائل الجبلية المعروفة بأسم لولوبو وأيضاً اخذوا النســـَخ الحجرية لشريعة حمورابي والتي عـــُثرَعليها في سوسة في مطلع القرن الحالي أي القرن 20, ولما عادَ كودورناخونتي الى عيلام نصبّ إبنه ُحاكماً على بابل ثمّ في 1157 ق- م غزا العيلاميين بابل مرة ثالثة في زمن ملكهم شيلاك- انشوشناك وأخذ العيلاميون تمثال مردوخ حيث كان الملك الكيشي آكوم الثاني قد أعادهُ الى بابل بعد ان كان الحيثيين قد أخذوهُ معهم ثم بعد ان عاد الملك العيلامي شيلاك-انشوشناك الى عيلام تركَ حامية في بابل فعـــّمت إنتفاضة مدينة آيسن بقيادة مردوخ- كابت-آخيشو في 1157 وطردوا العيلاميين وأسسوا سلالة آيسن الثانية (سلالة بابل الرابعة) ثم جهــــّزنبو خذ نصرالاول حملة عسكرية ضد العيلاميين وأتبـــّع الطريق التقليدي الى عيلام مارا ًبمدينة الديرالقريبة من بدرة وتوغـــّلَ الى داخل الاراضي العيلامية وعند نقطة محد ّدة على نهرالكرخة رجع بسبب تفشي المرض بالجيش وانسحب الى مدينة كور-دور- آبل- سين التي ربـــّما هي دور- آبل- سين الى الشرق من دجلة ثم في تموز هجمَ مرة اخرى وتوجد وثيقة فيها تفاصيل أنتصارهُ عليهم مدو ّنة على حجرالحدود (كودرو).الفرات الاوسط -الوا موسيل :عن ياقوت الحموي ان قرية الشوش بأرض بابل (العراق) أسفل حلة بني مزيد وبها قبرالقاسم بن موسى الكاظم (ع )وبالقرب منهُ قبرذي الكفل وهو حزقيل في بر مـــِلاحة وفي مصدرآخرانهُ النبي ذي الكفل.مدخل لدراسة أور الثالثة د- نوالة:بعد تدمير العيلاميين مدينة أوريقال أنهم أخذوا تمثال الآلهة ننارالى سوسة عاصمتهم.وان الملك شو- ايلشو ابن الملك أشبي أيرا ثاني ملوك سلالة لارسا 1984-1975 ق- م من سلالة لارسا قد أعادها.اڤيستا خان:ان حدود مملكة العيلاميين: جبال به ختياري \ لورستان من الشمال ومن خوزستان حتى الخليج من الجنوب ونهر دجلة من الغرب ومدينة شيراز الحالية من الشرق وكانت تتخلــــّلها 3 انهار:1- اولاي\الكرفة 2- الكارون.3- زلة. وكانت المملكة 4 ولايات 1- مرخشي 2- آوان\انزان 3- سمشكي 4- اتراق\انشان والتي تقع على حافة جبل زاكروس. والعاصمة شوش\شوشم وردَ ذكرُها في التوراة بصيغة أقليم الارض العالية ويـــُعتقد ان الحاكم العيلامي اونتاش- كال هو الذي بنى زقورة ومعابد (جوخا- زامبيل) بالقـــُرب من سوسة تقريباً في 1250 ق- م. وقد أستعملوا لقب لوگال للملك كما السومريين وان ملك اكد نرام سين عقدَ معاهدة مع الملك العيلامي خيتا وان زواج مندانا الاميرة الميدية أبنة آخر ملوك ميديا من حاكم ولاية انزان الايلامية كمبوجة وهو والد كورش الثاني الذي أسرَجد ّهُ الملك الميدي وحلّ محلـــّهُ في إعتلاء العرش ومنذ ذلك الحين أختفت كلمة إيلام, وفي 1975 ق- م تزوّج الملك الايلامي تان روهراتورمن الاميرة السومرية مي كوبي ابنة الملك الملك السومري آشبي إيرا ملك آيسن الذي حكم َمن 2017\1985ق - م وقد جاء ذكر العيلاميين في احد نصوص الملك السومري كوديا ملك لكش إذ كتبَ على أحد تماثيلهُ بان الايلاميين جاءوا لمساعدتهِ في بناء معبد الآلهه ننركر سو كما فعلَ الملك السومري شولكي عندما بنى معبدا ً للآلهة ننشو شيناك في الشوش\سوس.السلالات الحاكمة: سلالة آڤان 2500\2306ق- م دودور ناهونتي, سيلهاك.سلالة شمسكي 2306\2293 ق- م ابن انزان, شيخاك انشو, الملك اشيم شيناك 1150\1120 ق-م.الملك خيتا -اوشاش باپير شا, كونك ننشو شيناك, كدر لعومروهو الذي عاصرَالنبي ابراهيم, والملك الكوثي نمرود وان آخرملوكهم هو كورش الكبيرهوتران تمبت 1984\1975 ق- م. تان روهراتور انداتو ابن كان. د- فوزي رشيد:الشوش\السوس:عاصمة ايلام وبقاياها في جنوب دزفول على الضفة اليسرى لنهرالكرخة وذ ُكــِرَت في التوراة بصيغة شوش القصروعند اليونانيين سوسة ودخلها آشورپانيبال الاشوري في القرن 7 ق- م ثم أستولى عليها الاسكندر المقدوني ودخلـــَها المسلمين 640 هجرية ووجــِد َفيها قانون حمورابي كحجر ونقوش وكتابات عيلامية.حسين علي حمزة, عبد الهادي حسن جدوع, سعدية شاكر محمود:عثرََعلى رأس رجـــُل محارِب في تل مرضي في الاسكندرية على الطريق بين الصويرة وبين الشارع الذي يربط بغداد بالحلة يلــُفُ رأسهُ بقطعة قماش مصبوغة باللون الاحمرومعقودة من الاعلى بعد إنسدالها مـــُغطيـــّة ً كامل الحنـــِك والرقبة وإن هذا الزي ربما كانَ نوعاً من خوذة لـــَبـــِســـَها أول مرة محاربو ماري في 2000 ق- م ,وإن ملامح رجل الد ُمية تـــَعكـــِسُ في الصورة شخصية صارمة بشارب عريض ينحدرُعلى جانبي الفم بطريقة ٍ لم نعهـــَدها في الآثارالعراقية القديمة عند السكان الوطنيين وتشبهُ في ملامــِحـــُها ملامحَ الشخصية الصارمة بنفس الشاربين للتمثال المـــُكتـــَشـــَف تمثالهُ في سوسة والعائد الى بداية الالف الاول ق- م .وعثرَعلى نموذج فخاري لزورق يحملُ حيواناً يناظرُما وجدَ في بابل ويرمـــِز الى قارب مردوخ في الاحتفالات الدينية.وكذلك وجــِد َقبرٌ يشبهُ ما في موقع بسماية الأثري المحسوب لمملكة أشنونا ويعودُ تاريخهُ الى العصر البابلي القديم. أحمد سوسة: بلاد العيلاميين هيَ المنطقة المعروفة اليوم بعربستان وخوزستان ومن ضمنها مدينة السوس عاصمتهم وقد لجأ اليهم الجرامقة الذين هم من الاراميين بسبب ضغط الاشوريين عليهـــُم فحـــّلوا في منطقة عيلام في منطقة تـــُعرَف بجرمق ثم عادوا وسكنوا الموصل بنفس الاسم وقد ذ ُكروا عندما فتحَ المسلمون الموصل على يد الخليفة الراشد عمر بن الخطاب. د- نوالة المدخل: ص-120 في السطر 11 للنص 32:سنة القبض على العيلاميين الساكنين في وسط اور, وهي الصيغة التي أرّخ بها أشبي ايرا طرد َهُ للحامية العيلامية التي تـــُرِكـــََت من أنقاض العاصمة اور بعدَ تدميرها وهذا يعني ان اشبي ايرا قد طـــُرِدَ من الحامية بعد 5 أو 6 سنوات من ذلك التدمير أو تقرأبصيغة السنة التي أُ خرجَ فيها الملك اشبي ايرا العيلاميين الساكنين وسط مدينة اور بقوة السلاح.طه باقر: المقدمة: أن الملك البابلي نبو خذ نصر الاول 1124-1103 ق- م قد دوّن أحداث غزو عيلام أي الجهات الجنوبية والغربية من ايران على أحجار الحدود(كودور) ومنها: من دير مدينة الآلهة (آنو) المقدســـّة قفز 30 بيرو (وهي َ60 ساعة) وأسرع في الطريق في شهر تموز.... لقد أحترقـــَت النـــِصال وتوهـــّجـــَت كأنها النار.وتوهـــّجت أحجار الطريق كأنها الافران الحامية.جفـــّت الابار والينابيع وترنـــّح حتى الابطال من الشباب....ورغم ذلك سارَفي الطريق قـــُدما ًالملك المختار, المـــُسنـــَد من الآلهة, أجل حث ّ الخـــُطى نبوخذ نصر الذي لايضارِعهُ أحد.... لقد سمـــّى السومريين الاقليم الواقع في شرق وادي الرافدين الاسفل بمصطلح [نيم] وتعني النجد المرتفع وسماهم الاكديين ايلامتو وان العيلاميين سمـــَوا أنفسهم حاورتي \حافرتي في كتاباتهم المسمارية.وان بنوا سام سكنوا الاقليم وأنها سميـــّت نسبة ً الى عيلام الابن الاكبر لسام وان عيلام هو أبو العيلاميين والفرس- ان الدور التاريخي الاول لسوسة هو أصل الحضارة للعبيد في العراق وقد ظهرَفي عيلام نوع ٌمن الكتابة الصورية على مئات الالواح الطينية تشابهُ ما ظهرَ في عصرجمدة نصر 3000 ق- م وان أصل العيلاميين من المنطقة الجبلية التي تـــُتاخم سهول عيلام في الشمال والشرق وان اللغة الكاسية هي لهجة من اللغة العيلامية والتي ظلـــّت 4000 عام وأقدم ما مد ّون منها يرجعُ الى 3000 ق- م وان الحاكم ايانا من سلالة لكش الاولى لقـــّبَ نفسهُ بغازي عيلام أي الجبل الكثير الاشجار ووصفهُ عندما غزاهم وفي وثائق لجش مذكورين بناهبي لجش وان سرجون الاكدي الذي سمـــّى نفسهُ ضارب عيلام وبراهسي هوَ الذي ضمّ بلاد السوس الى امبراطوريتهِ بعد ان أستولى عليها وأبدلَ اللغة العيلامية باللغة الاكدية ثم عينّ نرام سين أحد العيلاميين واليا ًعلى عيلام وأسمهُ بوزر- انشوشناك الذي أشتهرَباعمالهُ العمرانية وأقام علاقات مع أقليم الكوتيين شرق الزاب الاسفل ولما ماتَ نرام سين أعلنَ بوزر- انشوشناك أستقلالهُ ثم هجمَ على اكد ووصل الى العاصمة اكد بعدها هجم عليهم قوم لولوبو الذين يسكنونَ في منطقة طريق بغداد كرمنشاه وقد وجدَ في جبال سه ري بول زهاب منحوتة بالحجرلاحد ملوك الولوبو انو- بانينيني وفيها صورتهُ وصورة الآلهة عشتاروإن قد فرضوا سيطرتهم على العيلاميين ايضا ًوفي نهاية سلالة اور 3 غزا العيلاميين العراق حيث أســـّس ملكهـــُم كودر مابك سلالة لارسة وايضا قضى ريم سين العيلامي على سلالة ايسن في نفس الفتره وبعدها حصلت حرب مع حمورابي من قبل ريم سين فخسرَالحرب ودخل ضمن سلطة حمورابي وان عيلام إستعادت إستقلالها في نهاية سلالة بابل الاولى وتزامنت مع حكم الكاسين في بابل حيث أخذوا شريعة حمورابي ومسلة نرام سين الى عاصمتهم الشوش\سوس وفي نهاية حكم الكاسيين ضمـــّوا كل ايران الى مملكتهم بعدها سيطرَعليهم نبوخذ نصر وازالَ مملكتهم.د- فاضل عبد الواحد علي: انهُ في زمن الملك الكاسي كشتي لياش 1242\1235 ق- م غزا العيلاميين بابل ولكن الملك الاشوري توكتلي ننورنا 1244\1209 ق- م أخرجهم منها ثم هجم العيلاميين مرة اخرى في زمن ملكهم كودور ناخونتي وأخذوا مسلة الملك الاكدي مانشستو ومسلة إبنة نرام سين والتي تــُعرف بمسلة النصروعندما عادَ الى عيلام نصــــّب إبنهُ الذي أسمهُ عيلام حاكما ًعلى بابل ثم حدثـــَت بعض المقاومة التي أستمرت 3 سنوات مما حدى بملكهم شيلاك انشو شيناك 1157 ق- م بان يهجـــِم على بابل للمرة الثالثة ثم قام مردوخ كابت اخيشو من مدينة ايسن بإخراج العيلاميين وا ُقيمت سلالة بابل الرابعة ثم هجمَ نبوخذ نصرعن طريق مدينة الد ير القريبة من بدرة على العيلاميين وبسبب تفشي المرض بين جنودهِ أنسحب َعن طريق مدينة الى الشرق من دجلة أسمـــُها دور- ابل- سين. وان الخط العيلامي القديم يعود تاريخهُ الى عصر جمدة نصر وان موقع جمدة نصريقع بين بابل وبغداد وقد وجـــِدَ ما يشبـــِهُ فخارها في جنوب العراق وسمـــّي دورجمدة نصرالدورالشبيه بالكتابي ويشبهُ فخارها فخاراوروك وقد ظهرَفي هذا الدور النحت. مؤيد عبد الستار: في عيلام كانت هناك عد ّة قرى كمجمعات سكنية قبل 7000 ق- م حيث أستطاع أبناء إيلام تدجين الاغنام والماعز في منطقة علي گوش جنوب غرب ايران وأيضا صنعوا الاواني والتماثيل البشرية والحيوانية من الطين في منطقة جانج دارة في غرب ايران وانّ مملكة عيلام قد تكونت 3000 ق- م من المـــُدن سوسة وانشان وان مدينة سوسة تأسست 4200 ق- م حيث تم العثورَعلى أواني ملو ّنة وتحف يدوية دفنت في القبورثم تمـــّت صناعة الخزف والسيراميك والاختام الاسطوانية في مدينة جوگاميش وسوسة وعثرَعلى ما يشابهــُها في جنوب العراق وان الخط الايلامي خط كوردي قديم محفوظ حاليا ًفي متحف اللوفر ومنذ 8000 ق- م أستخدموا الرموز للكتابة على الطين وفيها إشارات للحبوب والمواشي من أجل التسجيل والحساب وان تكنلوجيا عمل الخزف ا ُخذت منهم وان كتاباتهم كانت من اليمين الى اليسار وأستخدمت من سوسة الى السند والهند وان أحد ملوكهم انتاش نابيرشا بنى زقورة في چوخا زنبيل وان اللغة العيلامية تطورّت لتصبح الالف الباء المبـــَسطة التي استخدمت في الفارسية القديمة وتوجد الواح مكتوبة بالخط الايلامي في اوزبكي شمال غرب ايران وفي سيا لك وفي ماليان وفي مدينة تپة يحيى 75 شمال مدينة جرفت وفي پرسي بولص التي يـــُسميها الجغرافيين العرب أصطخر(50 كم شمال مدينة شيراز وكانت عاصمة للملوك الاخمينيين وقد كتب الباحث ڤالات انهُ بسبب هجوم القبائل الفارسية من الشرق على الحضارة الايلامية دخل الفرس الى سوسة غرب ايران وان أبناء إيلام تسميـــَتهم هي اللورالفيليين.جورج روو:ان الحاكم العيلامي اونتاش- كال هو الذي بنى زقورة ومعابد (چوخا- زنبيل) قرب سوسة في1250 ق- م:ان القائد العيلامي كودور- مابوك كان سيد القبائل الامورية القاطنة بين دجلة وجبال زاگروس بعد مقتل سيلي-ادد حاكم لارسا عند الحرب مع بابل حيث أحتل كودور بابل ونصبّ أحد اولادهُ ملكاً عليها وأكتفيا بأحتفاضهُ لنفسهِ بلقب(آبو) أي حامي أمارتو وان أسماء أبنــــَيهِ الذين حكموا بالتعاقب هم واراد- سن و ريم- سن التي هي من الاسماء السامية وليست العيلامية وقد تصرفا كملكين عراقيين حيث شيـــــّدا 9 معابد و12 من النــــُصب المهمة في اور وأنهم آمنوا بالمسيحية واستمرَالساميين من البدو في دخول العراق من جهة الغرب ناصبين خيمـــَهم عند أقدام جبال زاگروس .مكان\مجان رأي انها في سلطنة عمان ورأي آخرأنها في مصر وفي الكتابة على أحد التماثيل انهُ جبل وفيهِ أخشاب وبصل ويـــُجلـــَب منها النحاس وتابعة لوادي الرافدين وتشترك مع ميلوخا في المعلومات الموجودة في الاسطوانة التي هي من نصوص الامير السومري كوديا:أ-العمود-15---الاسطر 6الى 10 وهي حسب الترجمة:(من عيلام جاء العيلامييون\ومن الشوش جاء أهل الشوش\أهل مكان وميلوخا\جمعوا الاخشاب من جبالهم لبناء المعبد ننكرسو\وقد جلبها كوديا الى مدينة كيرسو)وكان يـــُجلب حجر الديوارت من جبل مكان ايضا ً.احمد سوسة: العرب واليهود في التاريخ: ان نرام- سين حفيد سرجون الاكدي غزاها بين 2292\2255 ق- م حيث كان فيها ملك أسمه ُمانيثوم من الساميين العرب. تلول العليمات سومر:49:تقع الى الشمال الشرقي من تلول المشتل التي منها تل أبو ذر في الكمالية ووجد فيها فخاريات تعود الى العصر البابلي القديم والكاسي.اياد محمد, حسين علي حمزة, احمد كاظم:عندما حكم السومريين \الاكديين مدينة سوسة عاصمة العيلاميين شيد ّت المباني بإستعمال الآجر المختوم بأسم الملك الاكدي, وكانت الهيمنة على مدينة سوسة كاملة بحيث ان الوثائق المتعلـــِقـــَة بالقانون المحلي والادارة قد دو ِنـــَت باللغة الاكدية وليست باللغة العيلامية المحلية. وان مدينة باشيمي تقع الى الغرب من سوسة.جورج روكس حملة سنحاريب 705-681 ق- م على العيلاميين انهُ أثناء وصول سنحاريب الخليج أنتقلَ من دجلة الى الفرات.

الكوتييون

إعداد:عدنان رحمن القرة ا ُولوسي.

هذا ما كـــُتـــِبَ في بعض المصادر عن الكوتييون, ولكن من المعلومات المؤكـــّدة انهم كورد.

طه باقر:لقد فرضوا سيطرتهم على عيلام \ أحمد سوسة:أنّ قبائل زاگروس من شمال وشرق العراق ومن كتاب فيضانات بغداد: ان المهاجرين القدامى الذين وفدوا الى هذهِ المنطقة من جبال زاگروس واواسط ايران قد أتخذوا وادي الرافدين موطنا ًلهم وأسسوا فيها أقدم حضارة لسكن الانسان في العراق. دليل الجمهورية العراقية الصادر 1962 بقرارمن مجلس الوزراء انّ القوم المجهولون هم من الكوتييون. د- سبايزر ان السومريين هم قدماء الامة الكوتية. احمد سوسة:العرب واليهود في التاريخ:أنهم أقوام جبليون نزحوا من جبال زاگروس ودام حكمهم 2211\2120 ق- م حيث قـــَضوا على الدولة الاكدية ويقول فريق من المؤرخين أنهم أجداد اكراد شمال العراق.آفيستا خان:ان الكوتيين هم أسلاف عشائر الجاف والهماوند والزنگنة وهم الذين أخذوا بابل من الاكديين وحكموها مئات السنين ثم سقطـــَت على يد الملك السومري اوتو-حيكال.د- نوالة المتولي : كوثي:اسم مدينة حسب وثيقة مدخولات من فترة حكم شولكي من سلالة اور الثالثة 2095\2047 ق- م وهي (جدي \ بزن واحد بالغ وحمل \ كاور واحد من حاكم كوثي ).جمال رشيد احمد, فوزي رشيد: الكورد القديم:ان زعيم الاتحاد القبلي الكوتي قبل أكثر من 1000 ق- م كانَ يـــُنتخـــَب لمدة قصيرة لادارة الامور العسكرية والسياسية في مجلس الشيوخ بعكس الملك السومري والاكدي الذي كانَ يحكم مدى الحياة بناءا ًعلى الايمان بنزول الملكيه من السماء على الارض.مجلة الهلال أصدار 1939 :مملكة كوتيام  هي أرض المحاربين بالاشورية.د.فاضل عبد الواحد علي:عن كرامر 1958 م ان حكم الكوتيين شهدَ أقدم المدارس والممارسة الديمقراطية حيث كانَ لديهم أقدم تشريع وفهرست للمكتبات ووصفات طبية.وان الكوتيين من جبال زاگروس وهم قبائل غيرمـــُتحضـــِرة وقد أكتسحوا العاصمة الاكدية وحكموا 2211\2120 ق.م .ان كوديا الملك الكوتي الذي تمثالهُ وتماثيل أربعة من ملوكهم في باريس, و ان كتابات كوديا أعتـــُمـــِد َت في دراسة قواعد اللغة السومرية.ومن أجل بناء معبد الآلهة ننكرسو في مدينة لكش جلبَ الصنـــّاع والفنيين من عيلام.وان أحد ملوكهم أسمهُ يارلكان.وان الملك الاكدي شاركلي شاري الذي في عهدهِ سقطـــَت أكد,وقد اتاهُ الخطرمن جهة الشمال والشمال الشرقي أي من جبال زاگروس وكان أخطرالقبائل هم اللولوبو وأيضاً الكوتيين الذين هم قبائل غيرمتحضـــِرة وذلك بعد ان تقابلوا أي الاكديين والعيلاميين في موقع تل عمرحالياً والذي كان سابقاً مدينة أكشاك. عبد الرقيب يوسف:هم مـــَن أعطـــَوا حكم ذاتي للاكديين وحكم ذاتي للسومريين في لكش وهو أول حكم ذاتي في التاريخ وموطنهـــُم الاصلي السليمانية وكانت كركوك عاصمتهم, وفي الالف 1 ق- م شملت مملكـــَتهم ايضا ًبلاد ميديا وماننا وبوتان\بهتان وكيموخي \ماردين وحكموا العراق 91 سنة وملكـــَهـــُم السادس ايلو لو ميش, وحررّوا العبيد في العراق وهم 21 ملك وكانَ آخرهم تريقان الذي قضى عليهِ الملك آتوحيكال الذي اســـّس سلالة سومرالثالثة وقد قصدَ الملك آكوم ببلاد الكوتيين:نهاوند\خارخار, فرحان محلات\الليبي وسيماش\كولبابيكان.وان منطقة بلشفرهي منطقة خانقين وزهاو (حلوان).وان مشكنا قردو\رموم الاكراد أي مسكن الاكراد هي في لورستان. ارشاك سافراستيان: ترجمة د- احمد خليل :لقد أظهرت الكتابات المسمارية المدو ّنة باللغة السومرية ان أرض كوتيوم كانت واحدة من أقدم الممالك المستقلة في الشرق القديم المتمد ِن وكانت معاصرة لسومر واكد وعيلام وارمينيا وظهرَت الكتابات المسمارية التي نــَشرَت وفـــَســـرَت أسم أرض كوتيوم للمرة الاولى في لوحة قديمة مدو ّنة من قبل الملك لوغال-اني موندو ملك المدينة السومرية (أدب) التي تحملُ اليوم أسم بسمايا في حوض الفرات بجنوبي العراق وفي تلك اللوحة يذكـــُر الملك السومري الاراضي الممتـــّدة الى كوتيوم ومعها أراضي سوبارتو وعيلام والحقيقة ان معنى اللوحة ليس واضحاً تماما لكن بمقارنة محتوياتها مع معلومات أكدية لاحقة خرجَ العلماء بان الملك السومري إدعى نصراًعلى الممالك المذكورة وسمحَ عندئذ ان يدعو نفسهُ بسيد الاركان الاربعة للعالم وتؤكد النصوص القليلة ان مملكة كوتيوم كانت موجودة في القرن الرابع والعشرين ق- م تقريبا ويتطابق موقع المملكه مع كوردستان اليوم وكان ملوك كوتيوم الذين أحتلوا بابل وحكموا البابليين وأراضي الاشوريين فيما بعد مستـــَعدين دائماً لمهاجمة المجتمعات المستقرّة في غربي جبال زاگروس مكتفين أحيانا بقوتــــِهـــِم فقط وعلى الاغلب متحالفين مع العيلاميين وبلاد توروكو وسوبارتواو بلدان مجاورة اخرى ومن الوثائق المدو ّنة ان مملكلة كوتيوم كانت تحتفظ دائما ًبإستقلالها في الجبال وتاريخ وجودُها كانَ في 1990 ق- م.وانّ شارل غاليشاري ملك أكد وخليفة نارام سين يذكرُحروباً خاضها ضد كوتيوم ويفتخـــِربأنهُ قد أسرَشارلاك ملك كوتيوم وكانت جغرافية كوتيوم كالآتي:رباعية الاضلاع محاطة بالزاب الاسفل من الشمال وبنهردجلة من الغرب وبتلال قريبة منها كانت تســـّمى (أرابخا في تلك الايام وهي على بعد 80 ميلا شمالي بغداد وتـــُعـــَد مركزلاستخراج النفط).ان المملكة الكوردية الكوتية الاولى في بابل 2300-2175 ق- م ,أنجبت مملكة أكاد شخصيتين خلال حكمها الذي دامَ ثلاثة قرون أحدهما شاروكين الفاتح وان أحد ملوك كوتيوم الاقوياء ربـــّما يـــُدعى أمبيا قـــَد فرضَ سلطتهُ على بابل بصورة غيرشرعية ودمـــّرمملكة ـكاد وقد حدث هذا بعد قرابة 1000 عام مرة ا ُخرى عندما هبط سيروس (قورش الثاني)الاخميني من مرتفعات انزان \ سوسا بمساعدة فرسان الكورد الكوتيين وسيطرَعلى بابل 538 ق- م دون قتال وخلال حكم الكوتيين أعلنَ أحد ملوك تلك السلالة الكوتية نفســـَهُ ملكاً للاركان الاربعة في العالم وعلى الرغم من هذا الاعلان فقد سقطـــَت مملكة كوتيوم على يد آتوكهيجال مؤســـِس وملـــِك المملكة الخامسة في مدينة اوروك \ الوركاء اليوم وهي مدينة سومرية ذات شهرة كبيرة. نصوص فلكية حولَ مصير كوتيوم:سقوط كوتيوم سيحد ُث بالسلاح, أرض أكاد سوف تلتـــَهـــِم أراضي كوتيوم وعيلام المـــُعادية لثلاث سنوات. وفي اسطوانة فـــُخارية منقوشة ســـُجلـــَت باللغة البابلية يفتخرُسيروس قورش الثاني مؤسس المملكة الاخمينية 538\529 ق- م بان مردوخ آلهة مدينة بابل أجبرَقبائل آراشي كوتو (كوتيوم) على الخضوع تحت اقدامهِ, وعلى النقيض من ذلك فان اوغبارو ملك كوتيوم الذي كان على رأس الفرسان الكورد هوَأول من دخلَ مدينة بابل وبعد َذلك بعد ّة أيام فتح سيروس قورش الثاني المدينة دون قتال وبسسب خدمات اوغبارو العسكرية كوفىء بتعينهِ حاكماً على المدينة ثم نائباً للملك عبر نهر الفرات وملكاً لسوريا وفلسطين, وهناك ذ ُكــِرَ أسم لملك آخر بأسم اوغبارو لعلـــّهُ هذا الملك نفسهُ أو إبنهُ الذي لعبَ دوراً كبيراً في نجاح داريوس العظيم.

السوباريين

طه باقر:المقدمة:توجد نصوص مسمارية منذ عصورفجرالسلالات فيها أشارات الى أسم السوباريين وأنهم يعيشون جنباً الى جنب مع السومريين والاكديين بالاضافة الى وجود أقليم سمـــّي ببلاد السوباريين ولكن لانعلم حدودها بالضبط ومن المـــُحتمل أنـــّها بين دجلة العليا وجبال زاگروس وديالى وانهم حكموا سكان القسم الجنوبي من العراق وشمالهُ وبلاد الكوتيين وان الاشوريين كانوا أعدائهم وان بلادهم كانت مصدرا للعبيد للبابليين والاشوريين وأنهم أتوا الى القسم الشمالي من العراق كمهاجرين. كتاب مباديء الاثارالسياحية:محفوظ صالح, نضال عبد العال: ان البابليين هم من ســـّما المنطقة الشمالية من العراق بسوبارو, وان الهوريين والميتانيين هم من ضمن القبائل السوبارية.

الميديين

الوا موسيل:ان سور ميديا عرضـــَهُ 20 قدم وارتفاعهُ 100 قدم مبني بالطابوق المـــُثبـــّت بالقيروكان طولهُ قرابة 20 فرسخا ولم يكن بعيدا ًمن بابل وتقريبا ًعندَ موقع السور: موقع الاشهابي وخربة أم قتيمة ويجاورهُ ستياس, وان القناتين فيما وراء السورقد أخذتا ماء من الفرات وهما 1- ملخا \النهرالملكي أو نهرالملك الحالي 2- صرصر وانهُ هو الذي أمرَت ببنائه ُالملكة سميراميس وموضــِعهُ في المكان الذي يبتعد ُفيه نهردجلة عن نهر الفرات ب 200 ستاد وان الذي يفصـــُل بابل عن بلاد ميديا النهر الحدودي نهرفيسكوس ومن المحتمل انهُ نهرالعظيم وان السورالميدي يـــَبعـــُد لمسيرة يومين في رحلة زينفون التي معد ّلـــُها 25 كم, وأتجاهها نحو الشمال الغربي من خرائب تل عمر الحالي على نهر دجلة والتي هي قليلاً الى الشمال من موقع سلوقية وان القرى البابلية تبعـــُد مسيرة 3 ايام نحو الشمال الغربي من السور الميدي- وقد آمنوا بالمسيحية. ا.م.دياكانوف:تاريخ الدولة الميدية في زاكروس:يبدو ان الملك المانناءي لم يحكـــُم كحاكم مـــُطلق بل حكمَ بسلطة يحدد ُها مجلس للمسنين, حيث يظهرأنهم لم يكونوا إستبدادين وقد وجد َت جذور هذهِ الممارسة حتى عندَ حكم الحذيابين والى حكم الايوبيين وحتى الى حكم الزنديين.

مملكة أشنونا في مناطق ســَكــَن الفيليين

أشنونا\تل اسمر: كتب د- مصطفى صالح كريم أنه ُ قد حد ّثهُ شاه محمد صيواني بأن طه باقر ورشيد صفر من الذين بحثوا في آثار سد حمرين قد أكتشفوا رابطاً قوياً بين الحضارة في سومروعيلام فطلبَ صدام منهم التلاعب بها بما يتلائم مع توجهاتهُ القومية بأن تُعلـــَن منطقة سامية ولكنهم رفضوا. د.فرج بصمجي نظرة جديدة في تحديد عصور فجر السلالات السومرية:لقد اعتبرَ فرانكفورت من البعثة الامريكية لجامعة شيكاغو في ديالى انّ الاختام النحيفة والطويلة في مواقع منطقة ديالى ومناطق اخرى قريبة منها تعودُ الى نهاية عصرجمدة نصروما بعده ُبقليل وفيها رسوم للماشية والماعزوالغزلان والطيروالسمك وأعتبَرها من بداية تكوين السلالات وظهرَمثلــُها في خفاجي وتل أسمر\ أشنونا, وتل أجرب وفي الجنوب مواقع كيش وفارة ونفر واور:حيث عَثرَت البعثة البريطانية فيها مثل ما في آثار ديالى توقيتاً وفي موقع الوركاء وأيضا ً في حفريات المانية وٌجدَت مثل ما في آثار ديالى توقيتاً. د- خالد الاعظمي, صبيحة محمد كريم إن أختام ديالى (خفاجي, اشنونا\تل أسمر) نحيفة وطويلة تاريخها عصر جمدة نصر, مرسومة على شكل ماعز وغزلان وطيوروسمك وطريقة عملـــُها تـــُشبهُ حياكة الحصران, ويوجد ما يشابهها في جنوب العراق (كيش, فارة, نفر, أور) وقد طـــُبعـــَت على الطين, وفي بعض الرسوم مشاهد لوليمة شراب وموسيقى. هناء عبد الخالق:مادة الفرت العجينة الزجاجية غيرالمتجانسة عثرَعلى خرز صغيرة منها في موقع تل الصوان من فترة الالف 6 ق.م علماً إن صناعة الزجاج في مصرقد عـــُرِفت في أواخر الالف 5ق.م وإنّ 2600 ق.م هو تاريخ أقدم قطعة زجاجية عـــُثرَعليها في أشنونا \تل اسمر, وان إسم يورغان تپة هو إسم مدينة نوزي (10 ميل من كركوك) طه باقر: إن في عقرقوف مثل ما في مدينة نوزي من زجاجيات وايضاً مثلها في تل الرماح وفي جدار الوركاء.حسين علي حمزة:أن القبائل الأمورية هي التي أنشأت مملكة أشنونا وهم من أقوام شبه الجزيرة العربية 2003-1549 ق- م وأيضاً أنشأوا مملكة بابل ومملكة ماري \شمال سوريا ويسمّون بطبقة المشكينوم, وقد كـــُتبــَت شريعة أشنونا باللغة البابلية لغة المشكينوم وفي وثائق أشنونا الكثير من الاسماء السومرية وإن كلمة مشكينوم قريبة من المصطلح العربي مولى, وفي العهد البابلي الحديث طابق مصطلح مشكينوم الكلمة العربية مسكين, وهم السومريين الغرباء.د- صلاح سلمان:بين الرمادي والفلوجة في الالف الثاني ق- م مدينة تابعة لأشنونا وقد زوّج الملك سين ابوشو من أشنونا إبنتهُ الى حاكم المدينة. تل السيب: خالد سالم, احمد مجيد, حيدر فرحان: 18 كم غرب جلولاء واسمها القديم ميتوران, وهو جدول ضرب من النصف الاول للالف الثاني ق- م.وهي ضمن موقع حوض حمرين وجدَ فيها قاعات وغرف وملاحق ورُقم تعليمية وهي بناية مدرسة تشبهُ المدرسة التي في بزيخ\زابالم في الناصرية.وُوجد فيها مجموعة من القبوربـــُنيت َبالآجر وذات سقف معقود وأرضية مبلـــّطة بالآجروالواح مكتوبة تعود الى عصرآيسن-لارسا وان الصحون التي وجــِد َت فيها من العصر البابلي القديم وقد وُجد مثلـــُها في بزيخ\زابالم في الناصرية وايضاً في بابل وانها كانت جزءا ًمن مدينة ميتسورتات في حوض حمرين.س- 52 برهان شاكر:مدينة ميتورانن\ميتورنات:مجموعه من تلول السيب وحداد وهي في شرق السعدية ب 10 كم وهي اسم مدينة في عهد أشنونا وقد وُجد فيها قبور تحت الارضيات تعود الى مملكة أشنونا في حوض سد حمرين بدليل النصوص المؤرَخة التي تعاصر مدينتي آيسن-لارسا.ووُجد مثلُ فكرة لوحها في موقع شيشين القريب من سد البغدادي. خالد خليل حمودي-اديبة علم الدين الخياط - نادية غانم مهاوش: تل الضباعي \المشتل:تابعة لمملكة أشنونا التي حكمت ديالى, وتاريخ المكتشفات فيها 2000\1850 ق- م ومثلُها في نفر-آيسن ولارسا- تل اسمر- تل حرمل- تل محمد- ومواقع في سد حمرين وهي من فترة حمورابي وسمسو ايلونا في موقع سبار\ابو حبة. منهل جبر أسماعيل, د- بيتر ميلكوس وليث مجيد حسن: تل حرمل \شادوبوم:جنوب شرق بغداد من العصر البابلي القديم وجدَ فيها 3000 نص مسماري في الرياضيات والأدب واللغة ومُعجم للقانون وقد أستوطنها الكاسيين وكانت من ضمن مملكة أشنونا وسُكنت في عهد آيسن-لارسا ووجدَت دُمى طينية وقوارب وأسرّة(قريولات)وبعض الكسَرمن الطين تعود الى تاريخ أبعد من العصر البابلي القديم.مجلة سومر-49:إنهُ مكتوب في رقيم منهُ  السنة التي هـــَزم َفيها دادوشا جموع ايكلاتم e-gal-la-tim وإن طه باقر يعتقد إن هذه المدينة هي نفسها القريبة من آشور ويوجد فيها عقد بيع شعير في منطقة أبو حيّة يعودُ الى فترة حكم دادوشا وقد نشرهُ ڤان دايل ويُرجح أنها هي قرية في ديالى قريبة من تلول الخطاب أو رُبما تكون هي المدينة نفسها .ليث مجيد حسين:أنهُ بعد هجوم حمورابي على تل حرمل كان حمورابي قد أحرقَ المدينة, والمدينة تحتوي على فخاريات بابلية قديمة وكان للمدينة سور وفيها دمى طينية ونماذج من قوارب وأسّرة وأبرعظمية وقطع حجرية وفخاريات لفترة أقدم من العصر البابلي القديم وكان لتأثير المياه الجوفية السبب في عدم البحث عن طبقات أقدم من تلك التي بحثناها.إن بناء القصرالاشوري بيت خيلاني مثلُ بناء معبد تل حرمل وتاريخهُ من فترة آيسن-لارسا.تل مطارة :اسماعيل حسين حجاره :في داقوق فيها حــُفــَردائرية أستخد ِمَت للسكن من فترة ما قبل الفخار وهو اقدم من فترة(حسونة 5200 ق- م) وعلى بعد 4 كم منهُ تل قه ره يتاغ الذي وجدت فيهِ فخاريات يعود تاريخها الى 7570 ق- م, وآثار منطقة سامراء على صلة وثيقة بآثارها.تل عويسات في حمرين تــَبعــُد 10كم عن پا هيزه د. علي يحيى منصور, ومن كشاف سومر:أنهم وجدوفيهِ قبر فيهِ لؤلؤ عليهِ نقش بسيط وبأسلوب فني وأنها تشبهُ الاختام الاسطوانية التي وجـــِد َت في منطقة خفاجة في ديالى وقد حُدد تاريخ القبر الى عصر فجر السلالات الاول, والتلال الشمالية فيها تاريخها القرن الثاني ق- م وتبيّن أنهُ أستوطـــِنَ لخمسة آلاف سنة ووجدَ تمثال لأمراة عارية من الفخارالأصفرالمـــُخضَروقرص مغزل مصنوع من الفخار وبعض الاواني من عصر فجر السلالات الاول والبعض منها من عصر آيسن-لارسا واختامهُ الاسطوانية تشبهُ تلكَ التي وجدت في منطقة خفاجة في ديالى. ووجـــِدَت فيها عربة ذات عجلات لها بدن فيهِ مقعد من الفخارمن أوائل القرن الثاني ق- م.وحسب الآثار التي وجدَت فيها فأن السكن قد أستمر فيها حتى العصر الاسلامي.مواقع مفردة في مملكة أشنونا:تل اليلخي,تل حسن,تل كسيران,تل ابو ذرفي الكمالية وتبعد  1 كم عن تل الضباعي وجد فيها آثار من العهد البابلي القديم والكاسي ,تلول المشتل وجد فيها آثار من العهد البابلي القديم والكاسي . تل اشجالي \نيريبتوم سومر-50 ربيع القيسي:وُجد فيها فخارقرمزي يعود الى فجر السلالات الاول 2800 \2650 ق- م وتسمّى بفخار ديالى وهي الىغرب تل المجيلعات وكان فيها معبد للآلهة عشتار ووجدَ فيها 15 لوحاً مسمارياً مذكورفيها أسم مدينة دور- ريموش التي يُعتقد أنها هي نفس موقع تل اشجالي وكان قد بنيَ من قـــِبـــَل ملك مملكة أشنونا ابق ادد الثاني كمعبداً للآلهة يشبهُ أبنية حمورابي. د- صلاح سلمان رميض وحيدر فرحان س-52 ود- فوزي رشيد: تل سليمة \ أوال:جنوب غرب ناحية السعدية تاريخها فجر السلالات والبابلي القديم وآيسن-لارسا وعثرَ في مواد دفنهم في جرارقبورهم مثلما في مدينتي نفر واور وأنهم كانوا يضعون الأواني والكؤوس النحاسية والفؤوس ورؤوس السهام والحراب وأساور وحجول وخواتم وأقراط وحُلي برونزية على مقربة من الهيكل داخل الجرار المدفونة تشبهُ ما في منطقة ديالى ويعود تاريخها الى 2000 ق- م, ومادتها النحاسية مثل يارم ته په \ تلعفر وان طريقة تسقيفهم الجملونية من الطابوق يشبه تسقيف مواقع سد القادسية على الفرات وتشبهُ أيضاً أقواس المداخل في المقبرة الملكية في اور ووجدَ فيها قبور للحيوانات ذات الارجل الاربعة, مثل ما وجدَ في خفاجي في ديالى وتل ابو صلابيخ وموقع العوسية في سد القادسية وأن قبورها مسقفة وارضيتها مفروشه بالآجر وفيها بناء بيضوي رُبما يكون مَصهر من فجر السلالات وان بيوتها مثل بيوت بزيخ\زابالم في الناصرية وقد عثرَ فيها المنقبون في 1979 م على 47 رقماً وتحتوي على تعدادات بأسماء عُمال من نوع كوروس الذين كانوا يستخدمون لاغراض العمل على المحراث وأسماء الإماء والاطفال من الجنسين المستــَخدمين في الاعمال الزراعية, وأسماء صيادي السمك, وقوائم بكميات الشعير المُعطاة الى الأفراد كقرض ذي فائدة وبعدد الثيران والحمير والخرفان والخنازير والعجول والعنزات والبغال والبقر والحملان وقوائم بكميات الفضة والنحاس والبرونز والملابس والحقول والبساتين وأنها تـــَشبهُ التي عثرَعليها في تل أسمر وخفاجي من ناحية اللغة وأسلوب الكتابة وتعود للعصرالاكدي وكان حوض ديالى يتمتع بحرية واستقلالية سياسية وفترة تدوين هذه الرُقم دامت الى نهاية سلالة اور الثالثة 2111-2003 ق- م, ولم يُعثر على شبيه لأسماء أعلام حوض سد حمرين ماعد مرة أو مرتين في مدينة كرسوالاثرية وان مَوطن لغتهم هو مكانهم الاصلي الذي هو حوض سد حمرين بالذات. د- اسماعيل:ان في تلعفرمواد نحاسية مثلما موجود في تل سليمة الواقع في سد حمرين وتعود الى عصر حسونة 5200 ق- م ووجد فيها ايضا ًحبوب من القمح وعظام الغنم والماعز والابقار والخنازير وكلاب مد ّجنة وعظام من الحيوانات التي كانوا يصطادونها مثل الاخدر وهو الحمار الوحشي والغزال والخنزير والثور وايضا مثلها في تل سطوغرب الموصل وفي گول تپة في غرب الموصل وفي تلول الثلاثات في غرب الموصل ووجدت فيها اولى القرى الزراعية ودمى تمثل الآلهة الام التي هي بدايات الفكر الديني بالدمى.تل حداد\سيرارا 20 كم جنوب جلولاء في سد حمرين قبورها مثل قبور تل سليمة وجدَ فيها بوابات مغلــــّفة بالبرونز إستـــُعملَ مثلها في معبد الإله نركال في قصرهِ الذي جدَدهُ آشور بانيبال 669-626 ق- م وعلى طابوق المعبد نصوص مسمارية مشابه َ لما في قصر آشور.والمعبد يشبهُ المعابد في بابل.والمعبد المكتـــَشـــَف في تل الرماح \موصل عثرَفيهِ على تمثال لأسد من الفخار يشبهُ ما وجدَ في تل حرمل وتل محمد.وتزيينات المعبد تشبهُ تزيينات معبد تل ليلان \ شمال شرق سوريا وفي ماري\ تل الحريري.ومدينة لارسا 1932-1906 ق- م,ووُجد فيها مرمرمن صناعة مصرية. تلول بنات الذئاب \ التويمات \ المدائن 5\3 كم عن تل خفاجي وتل اشجالي وجدَ فيها تنانيروآنيات فخارية وسكاكين وخناجروحـــِراب من النحاس ود ُمية فخارية تمثل إمرأة عارية وفي الطبقة الاعمق وجــِد َت 6 غرف ومذبــَح ورُقم طيني عهدهُ بابلي قديم ومقشَط معدني ومثقب من العظم وفي الطبقة الاعمق بيوت ومخازن وآنية فخارية وحُلي نحاسية من خلاخيل ودمى طينية ورُقم طيني ومنها رسالة تاريخها من العهد البابلي القديم. امل متاب- حسين علي- عبد الهادي- معتصم رشيد- سعديه شاكر: تل محمد\بانايا:من المحتمل أن تكون هي مدينة أكشاك التي أحرقها حمورابي, وقد عثرَعلى عدد من رؤوس الصولجان نـــُقـــِشَت عليها كتابة مسمارية نـــَصُها (قصر حمورابي) ودمى طينية وكُرات برونزية مُجو ّفة عليها نفس الكتابة السابقة والتي رُبما تكون غنائم منقولة من بابل وإن آثارها شبيهَ لما في لارسا-آيسن وان الطبقة الآثارية الاعمق فيها يعودُ الى عصر اورالثالثة والطبقة الثانية فيها معبد مثلُ ما في اور ومنطقة ديالى وفي الطبقة الثالثة مُخططات لمعابد صغيرة مثلُ التي في تل الحرمل والضباعي ووجدت دُمية لإمرأة عارية وفأس حجري تشبهُ مثيلاتها في العصور الحجرية وتماثيلها تشبهُ تماثيل ماري وفيها الات موسيقية وخرز وبدن شبه كَروي عثرَعلى مثلهُ في منطقة ديالى وان جميع الرجال في دمى تل محمد عند الوضع الجنسي كانوا حليقي اللحى وفيها رجال موسيقيين وختـــِم يمثل حيواناً في حالة جري وله قرنين كبيرين ويحيط بهُ من الاعلى خطوط منحنية ويتكررالمشهد ويبدوان هذا الختم يشبهُ الأختام التي أنتشرت في عصر جمدة نصر وان فيها اسرّة فخارية تد ُل على الحياة العائلية, وموائد وحلي قلائد من عقيق وذهب ونحاس ودلايات وحجول واقراط وان الكـــِســَر مصنوعة من حجر الهمتايت (حجر الدم )وان ختماً من أختامهُ حجر أسود نقشه ُيمثل أسدين يقابلان دكة نذور وقد استــُعمـــِلَ بدل البشراوالآلهة التي استـــُعملــَت في أختام العهد البابلي وفيها معامل لصناعة الادوات الحجرية والعظمية وصناعة الفخاروجراريوضع فيها اطفال ميتين لدفنــِهم وان قبورَهم حجرية بارزة ووجدت بناية (دار سكن خاصة)لتعليم القراءة والكتابة وكان المجتمع يسميهم باللغة السومرية (ابن بيت الالواح ) وان صحونها التي تشبهُ ما موجود في ديالى قد زيـــّنت أبدانها إما بطوق بارزأو بحزوز قرب الفوهة وهي من العصر البابلي القديم وان لفخارهِ علاقة بما في كيش\كيس وقد قال السومريين عن مدارسها:يدخلها المرء بعيون مغلقة ويخرج منها بعيون مفتوحة, وفي التنقيبات لم يجدوا أية اثارمن الطبقه البنائية المحروقة في الموقع مع العــِلم انها كانت ضمن مملكة اشنونا, وإن القبر في تل مرضي على الطريق الذي يصل قضاء الصويرة بالشارع الذي يربط بغداد بالحلة, كان من الطابوق سقفهُ بوصفية السرج, وقد طـــُليَ باللون الاحمر بدلاً من الرمل الاحمر الذي كان على قبرالطبقة الخامسة المـــُناظر لها وهذا الطلاء يشبهُ الطلاء الاحمر الذي كان على مدخل مقبرة من العهد البابلي القديم المـــُكتـــَشف في موقع تل محمد.وقد وُجد فيها خنجر لهُ ما يشابـــِهـــَهُ في كيش وأور وفي مجدو في فلسطين وتاريخهُ فجر السلالات.ووجد ختم نادر مصنوع من حجر أسود يمثل أسدين يقابلان دكة نذور.وعثرَعلى حجر بشكل بطة.وقد وردت فيها أسماء لاشخاص أقترنَ أسمهم بالفعل su-bu بمعنى أستوطنَ أو بمعنى إعتلى العرش على ضوء آراء لجنة المناقشة. كشاف سومر: تل غازي:في قرية الثورة في جلولاء فيه ملتقطات فخارية وقد تعرض للتخريب وعثرَ فيها على مسكوكات فضية وجرارفخارية وعظام بشرية وأحواض مـــَطلية لمرات عديدة.تل مرضي:في الاسكندرية على الطريق الذي يصل الصويرة بطريق بغداد الحلة وجدَ فيها جرّ ة منقوش عليها زهرة مثل المنحوتات الحجرية والاشورية ووجد ت فيها دمية لمحارب قد لفّ راسهُ بقطعة قماش مصبوغة باللون الاحمر ومعقودة الى الاعلى بعد إنسدالها مغطية الحنك والرقبة بالكامل وربما تكون نوع من أنواع الخو َذ التي لبـــِســـَها لاول مرة محاربوا ماري في مطلع الالف 2 ق- م وان ملامح رجل الدمية هو بشاربين عريضين ينحدرعلى جانبي الفم وتشبهُ الشاربين المكتشفُ تمثالها في سوسة والعائد الى الالف الاول ق- م وقد وجد َنموذج فخاري لزورق يحمل صوانا ًيناظرها ما وجد في بابل من نفس الفترة يرمزُالى قارب مردوخ في الاحتفالات الدينية وقد صبغوا القبورباللون الاحمروليس بالرمل الاحمر مثلما كان يـــُصبـــَغ مدخل القبر في تل محمد ووجد مسكوك نحاسي للملك السلوقي ديمتريوس الثاني 145\140 ق- م مرتديا ًقلنسوة تشبهُ قبعات ملوك باكتيريا(افغانستان الحالية) ووجد فيه ختم ٌمنبسط مثل ما في تل المقدادية ومستوطناتها مثل مستوطنات الكيشيين\الكاسيين في عگرگوف (دور كوريكالزو) وان مدخـــَل المقبرة فيهِ من العهد البابلي القديم مـــَطلي باللون الاحمروختم اسطواني كما موجود في تل المقدادية. حسين علي حمزة: تل المقدادية:عثرَعلى نموذج فخاري للمعبد مثلما وجد ما يماثلها في نفرفي جنوب العراق (في عهد كوديا 2144 ق- م), وقد وجد فيها مجموعة قبورغنية بالهدايا الدفينة منها قبرطفل وجدت معهُ مجموعة من كعوب وعظام الماعز.حسين, عبد الهادي, سعدية: وجد ختم منبسط في تل مرضي يذكرنا بالختم الاسطواني المكتشف في تل المقدادية. رسمية رشيد, أنعام عون محمد, ناهدة عبد الفتاح, د-علي هاشم خيري: تلول الخطاب:في ناحية خان بني سعد \ديالى وجدَ فيها آثار على شكل الحيوانات المصطـــّفة التي في الصف الثاني من الختم الاسطواني وفيهِ حيوان بقرن واحد يتبعهُ حيوان بقرنين وهناك حزوز بين الصفين ربما تعبـــّرعن كون المنطقة جبلية وعليهِ نستطيع ان نعتبرهذهِ الحيوانات ماعزاً جبلياً.و ربما من خلال هذا الطرازنستطيع ان نؤرخ على ان هذا الختم من الفترة الانتقالية لفجر السلالات.  ووجد فيها لـــُقى أثرية من جرار فخارية ودمى طينية وعقود قانونية ووثائق مدرسية وعقود أقتصادية وعجلات ونماذج من عربات وأقراص للمغازل وحلي وخرز وقلائد, وأن صناعة الدمى الطينية بدأت في أواخر العصر الحجري وظلت مستعملة حتى عصور متأخرة ووجد مثل دمى خطاب في موقع يارم تبة كآلهة الام التي تجمع بين الجنس والحمل والولادة والرضاعة وكانت عارية بهيئة الوقوف واضعة اليدين على الثديين وعلى رأسها التاج الخاص بالالهة عشتار, وقد أنتشرت هذه الدُمى في العراق وسوريا وفلسطين والاناضول والهند منذ العصورالحجرية الحديثة حتى فترات متأخرة.ووجدَ في تلول خطاب دمى حيوانية لمجموعة من الخنازير تتميـــّز بوجود ثقب في ظهورها أستـــُخدمـــَت على الأغلب كأدوات موسيقية. وهي في الجهة المقابلــَة لاشجالي وخفاجي على الجهة اليسرى من نهر ديالى 35 كم شمال بغداد, وفيها طبقات للسكن للكاسيين ثم البابليين القدماء ثم آيسن-لارسا والاختام الاسطوانية فيها مشابهة لاختام عصرفجرالسلالات الاولى وان الحيوانات فيها مصوّرة بقرن واحد يتبعهُ حيوان بقرنين في صفين أحدهما فوق الاخر وهناك حزوز بين الصفين ربما تعـــّبرعن كون المنطقة جبلية وعليهِ نستطيع ان نعتبرهذهِ الحيوانات ماعزا جبليا ًومن خلال هذا الطرازربما نستطيع ان نؤرخ هذا الختم على انه من الفترة الانتقالية لفجر السلالات ويوجد ختم اسطواني كامل من حجر الهمتايت \حجر الدم \ عليه ُنقش بمشهد يمثـــِل الآلهة عشتار بمنظورأمامي تــُخرِج الاسلحة من كتفها وترتدي بدلة مفتوحة من الجانب الايمن وتخرج ساقها اليمنى وتضعها على ظهر حيوان وتحملُ بيدها اليمنى مشعلا ًوباليسرى منجلا ً وفي هذا الختم رسم يشبهُ السمكة يعود تاريخهُ الى العصرالاشوري وذلك من ملابس الآلهة.ووجد فيها كسرمن الفخار زمنهُ عصر الوركاء حتى الفترة الكاشية \الكاسية ووجد فيها هيكل عظمي لامراة في ا ُذنيها قرطين من الذهب وفيها مخازن للرُقم الطينية يوجد مثلــُها في اور من العصر البابلي القديم وايضا ًفي معبد نلبو شخاري في بابل وانها تـــُعاصر تل الضباعي وتل محمد وتل حرمل وان رُقمـــَها تشبهُ الرقم الاقتصادية من آثار منطقة حمرين: السيب- وحداد ووجد فيها نص يحملُ تاريخ فترة حكم ايبابيل الثاني أحد ملوك اشنونا 1760 ق- م ووجد مثلها للملك الذي حكم َفي تل حرمل التي كانت تحت سيطرة ملوك اشنونا وفيها ان ايبابيل الثاني قد قضى على جموع سوبارتو, وان فيها قبور تعود الى 2000 ق- م وقد وجدَ فيها هيكل عظمي لامراة عرّافة وذلك حسب ما ورد َفي لوح طيني مكتوب الى جانبها في القبروفيهِ سحروفأ ل ونجوم ووجدَ مثلَ قبورِ الاطفال فيها في تل الهبة من العصر البابلي القديم وقبرمن الـــِلبن يشبهُ ما في موقع سبارمن قبور.وان طريقة صناعة الدمى بالقالب كانت معروفة في عصرسلالة اورالثالثة بينما يقول طارق عبد الوهاب انها منذ ُ العصرالاكدي, ويقول ياسين محمود ان الدمى الانثوية العارية الواقفة والماسكة بثدييها منتشرة في العراق وسوريا والاناضول والهند منذ العصر الحجري الحديث وحتى فترات متاخره ومثل هذه الدمى في( تل محمد- تل اسمر- مدينة نفر- تل الضباعي- مدينة بابل- موقع بسماية- مدينة سبار- تل حلاوه- تل الزاوية- تل سليمة- تلو-الوركاء - تل حرمل) .وكانت قبورهم مستطيلة ومقبـــّبة بالاجروعلى شكل جراركبيرة بيضوية الشكل, وقد دفنوا في بعض الاحيان حيوانات اليفة مثل الماعز والاغنام والسمك مع الاموات. حيدر فرحان وغسان طه ياسين: تل حلاوة:12 كم شمال غرب حمرين جنوب شرق قره تپة, وجد فيها قبرا ًيعودُ الى العصر البابلي القديم وهي في الجنوب الشرقي من ناحية قره تپة ووجد فيها دمى آدمية (منها دمية يلبس صاحبها وزرة قصيرة مثبـــّتة بحزام عريض من الوسط) والواح فخارية تمثـــِل الآلهة عشتار بملابسها الحربية حاملة أسلحتها بحالة وقوف على ظهرأسد يتبعـــُها رجلان محاربان وأسفل المشهد في جهة اليمين شخص رابض أمام الاسد وقد وجد مثلها في تل حلاوة في أشجالي وتل الضباعي وفي خفاجي وفي تل الزاوية وتل كيخ في حمرين وان وضعية الدمى تشبهُ وضعيات الدمى في مدينة سپار.خالد احمد حسين الاعظمي: تل المجيلعات: شمال قضاء المدائن 16 كم و 5 كم غرب مجرى النهروان القديم و 11 كم شرق نهر ديالى و 9 كم شرق تل اشجالي  وجد فيها حجرحدودي مكتوب بالخط المسماري وأستلمـــَتها وزارة الثقافة من وزارة الاعلام  وفيها ذكرَ أسم مدينة  دور- شاروكين التي تقع في وسط العراق وتاريخـــُها للملك البابلي ماردوك- نادن-آخي في حين ان أقدم اشارة الى مدينة دور- شاروكين البابلية وليست الاشورية قد جاءتنا منقوشة على حجرحدودي من زمن الملك البابلي نبوخذ نصرالاول 1124\1103 ق.م ونصــُها ما يلي: علماً انه والملك ماردوك- نادن-آخي من سلالة بابل 4 \ آيسن 2 \ السطر 19 منهُ ترجمتها: أرض مساحتها 30 كان مزروعة بقصب الأســـِرّة في مدينة اوبس.( موقع هذه المدينة غير معروف لحد الان ويرى البعض انها كانت في موقع سلوقية \ تل عمر).في الاسطر20و30 :كان في مدينة دور- شاروكين المخرّبة ارضها.في السطر21على ضفة نهر نيش كاتي العظيم.وهذه النقاط من عالم الاثار ibid والاشارة الثانية ورد َت في هذا الرقيم ونصـــُها حسب الترجمة ما يلي:1-أرض زراعية مساحتها 7 كورات على أساس 30 قا من المحصول لكل كان يـــُقاس بالذراع الطويل.2- في أارض مدينه دور- شاروكين.3- على ضفه نهر نيش- كاتي.كتاب راولنسن ج 2:وردَ الاسم nnunanaruruki مقابلا ًلاسم دور- شاروكين وتوجد علاقة بين سرجون الاكدي وسلالة نبوخذ نصر حيث يوجد دليل على ذلك وهوَ رقيم مكتوب فيهِ ان الملك نبوخذ نصرغزا بلاد عيلام من اجل الثأر لمدينة اكد. وان الكاتب يعتقد ان تل مجيلعات هي عاصمة اكد او أسم بديل اوثان لعاصمة المملكة الاكدية. د- رياض عبد الرحمن: تل الرشادة: ظهرت فيها طبقة بابلية قديمة ومجموعة كرات طينية تستـــَعمل أثناء الحروب ووجد فيها جراراسطوانية من العهد الفرثي وعلى الاغلب قد استـــُعمـــِلَ الموقع كبرج مراقبة عسكري كونهُ بين مملكة اشنونا وموقع بسمايا والمدائن وبين الاخرى الكائن في غربها. د- وليد الجادر, زهير رجب: موقع حرمل- الضباعي- تل محمد- تل عياش: وهيَ التي في حوض سد حمرين وثقافتها من عصر العبيد 4500 ق- م.ان موقع شيشين وموقع الجودقية من مواقع سد البغدادي وجد فيها لــُقى أثرية تاريخها من حكم ايبق- ادد الثاني ملك أشنونا 1850 ق- م وحتى أواخر حكم سمسو- ديتانا ملك بابل 1625\1595 ق- م ورسائلـــُها مشابهة لنصوص مدينة ماري وانها مدينة يابليا التي كــُتبَ عنها beitzel-lewy بانها قلعة في مكان ما بين هيت وعانة وتقع على الفرات, وانها كانت مملكة قوية وقد وجدَت فيها فخاريات ورقم طينية واسطوانية يعود تاريخها الى العصر البابلي القديم ووجد فيها لوح لبطل عاري يلــِفُ خصرَه ُبحزام نمطهُ من زمن 3000 ق- م.مجلة دائرة المعارف الأسلامية, الجزء الخامس:بارمّا (جبل حمرين) يسميها السريان أ ُروُح وقد ذكرها بولبيوس عند كلامهُ عــَن حملة انطيوخس الثالث على مولون بأسم توأوريوكون أو توأوپيكون وأوروس أو أوپوس:وقد ترد الى الكلمتيين السريانيتين (بيث- رمان) والراجح انهُ معبد آشوري, وأخذت هذه الجبال الاسم من قرية على الضفة الشرقية لنهر دجلة. وفي الجزء 15من دائرة المعارف الاسلامية:أنَ ياقوت الحموي كتب أن سلسلة جبل حمرين هيَ محيط الدُنيا, وعن صفاء الدين عيسى القادري النقشبندي البندنيجي في 1077 هـ:أنهُ يوجد على جبل حمرين قبر لماجد الكوردي وتوفي 657 م وهو مزار يحجُ اليهِ الناس, وقد أتخذت حمرين هذا الاسم نسبة الى قرية على الضفة الشرقية لنهر دجلة وكان يسكنها أليعاقبة كما ظلـــّت أسقفية هي وبيت وازيق ردحا ً من الزمن وعن قُدامة وياقوت إنّ الاسم السرياني ساتيدما للدلالة على الجزء الغربي من هذه السلسلة من الجبال القائمة في الجزيرة.وتَدُل الكلمة على شارب الدم وقد عَرّفَ إبن حوقل الجزء الغربي من حمرين بأسم جبل شقوق ويظهرُأثرهذا الاسم في القرية الحديثة (الشق) ,وتصبح حمرين حدود كرمان تلال ماسبذان (پشت كوَه) ويُسمى الجزء منهُ غرب دجلة بأسم جبل مكيحل أي المُزين بالكـــُحل ,بل إن أسم حمرين هو إسم حديث أي المُحَمّر المشتقة من أحمر.أحمد كامل محمد: موقع شيشين \50 كم شمال غرب هيت(يابليا): وجدت فيها نصوص مسمارية فترتها حكم ايبق-ادد الثاني ملك أشنونا 1850 ق- م وحتى حكم سمسو- ديتانا ملك بابل 1600 ق- م. تل ليلان:في سهل الخابور شمال شرق سوريا وفيها في تزينات معابدها ما يشبهُ ما موجود في حوض سد حمرين من اثار.محمد صبري:عن موقع شميت قرب أوما(جوخي) انّ فخارها من طين أحمر مائل للاخضرارعلى غرارالقطع العبيدية  من مناجل وفؤوس,وعثرَعلى نماذج مثلها من جراروكؤوس نذرية ولعب للاطفال وقوارب فخارية الشبيهَ بالمشحوف في الوقت الحاضر, في مواقع ديالى وتل قالينج\اربيل . د- عبد المجيد الحديثي: تل أبو شجر في عقرقوف:وجد َفيهِ قناع لامرأة وجد َما يشابهها في تل الرماح 13 كم جنوب تلعفر وأسمهُ الحقيقي كرانا.منى حسن عباس: موقع خفاجي: وجدت فيها تمائم على شكل ذباب ووجد مثلها في موقع الاربچية وفي موقع الوركاء وفي موقع كيش. د- نوالة: المدخل:إن كوديا السومري ذكر في كتاباتهُ أنه جلب الجص والاسفلت بالقوارب من جبال منطقة مدكا ويشير ليمانز الى ان مدكا ربما تقع قرب كيماش شمال جبل حمرين ويوجد نص بتجهيزمادة القار للسفن من مدينة أوما(جنوب العراق).وأن الآلهة نن آزو nin-a-zu هو آلهة الطب وعرفَ مركزعبادتهُ في منطقة ديالى ومملكة أشنونا قبل أن يـــُحلَ محلـــّهُ الآلهة تشباك  tispakعبد الرزاق الحسني: تل أسمر:في ديالى شمال شرق بغداد وهي بقية من مدينة أشنونا السومرية وُجد فيها قصر ضخم وفيه قطع وألواح منقوشة في الرخام وأسلحة نحاسية وبرونزية وألواح طينية مشويـــّة عليها كتابات تتضمَن أخبارعقود وأتفاقيات وتعدادات ورسائل لملوك مقاطعة أشنونا ,وكانت على أتصال وثيق بالعيلاميين والعموريين وأقدم ملك حكمَ فيها هو كيري كيري 2187 ق- م. عبد الرقيب يوسف: كوردستان الجنوبية:احتل حمورابي منطقة أشنونا الواقعة بين دجلة وجبل حمرين وسفوح جبال زاگروس في شرق وجنوب مندلي المعروفة بمنطقة ديالى 1764 ق- م وقد عَبدوا الآلهة الخوري تشباك آلهة العاصفة الآري وهوَ الآلهة الحوري تيشوب وان بعض من أسماء ملوكَها حورية وعيلامية وان أشنونا عبارة عن مثلث ممتد من نهر ديالى أي من مكان اجتيازهُ جبل حمرين شمال شهربان ثم دجلة وحتى حدود واسط (كوت) ثمّ الى سلسلة بشتكو وان عدداً من مُدنها قد بـــُنيت من قبل الموجة الاولى من سكان كوردستان المتوجهة الى وسط وجنوب العراق اي ان مملكة أشنونا قد ســـُكـــِنَ فيها وعُمرت لاول مرة من قبل سكان كوردستان. احمد مجيد الجبوري: مملكة اشنونا:ان آخر ملك للاكديين شودورول 2168\2154 ق- م قد مدّ نفوذهُ لها وإن في وثائقها الكثيرمن الاسماء السومرية ووجدَ فيها جرار ملوّنة تعود الى فجر السلالات الاول 2800\2650 ق- م وتسمّى بفخار ديالى وإن مملكة أشنونا هي اولى الممالك التي أعلنت إستقلالها عن عرش اور. طه باقر: ان شريعة الملك بلالا ما كتبَت قبل مسلـــّة حمورابي ب 200 سنة وقبل شريعة لبت عشتار التي سبقت شريعة حمورابي وإنها تأسست في 2028 ق- م, وكانت في منطقة ديالى شرق دجلة في عهد ملكهم ابي سين وتمكّن هو ومن بعدُهُ الملك دادوشا من مَد نفوذهم الى تخوم مدينة آشور وان دادوشا أحرق مدينة اي- كلاتوم شمال مدينة آشور. برهان شاكر: تل الكبة في حوض سد حمرين:ان العكادة في معبدها وقلعتها هي مثل العكادة في مستوطنة تل النمل (جنوب شرق اور) وان بناياتها الدائرية من عصر جمدة نصر, ووجدَ فيها ايضا عربة ذات عجلات فخارية وقد وجدَت فيها صحون من عصر فجر السلالات الثالث وهناك آراء بأنها من العصر الاكدي وان َمن مثل آثارها كالكؤوس النذرية موجود في ميت\كيانة\تومتورفي الناصرية التي يرجعُ تأريخها الى عصرجمدة نصر. مدينة أكيا ag-si-a على الارجح في منطقة ديالى.مدينة زابان zaban:بابلية قديمة في هضبة ( تلية ) بين كفري وقرة تپة ورُبما تقع على نهر ديالى وفي قوائم أسماء المُدن تقع على الزاب الاسفل أوفي كفري أوهوالتل الكبيرعند محطة قطار كفري وقد ذكرَ إسمها الملك الاشوري شلمنصرالثالث ادد الخامس, وأيضاً مدن ايرريا, أكارساللو قريبة منها.مدينة سانيبا sanipa على الضفة الشرقية من دجلة الى شمال غرب اشوراوعلى الجانب الشرقي من دجلة وهي تشبهُ محطة في مكان ما بين نهر ديالى والزاب الاسفل.مدينة كتنتاتا:يـــُعتقـــَد انها مجموعة التلال التي تقع الى الشرق من مدينة السعدية الحالية ب 1 كم ,وقد ذكرها الملكان الآشوريان شلمنصرالثالث وشمش ادد الخامس. تل النمل:مستوطنة تــَبعــُد 16 كم جنوب شرق العاصمة آشور شمال الى الغرب من حوض حمرين وجدَ فيها جرارملوّنة قرمزية تعود الى فجر السلالات 2800\2650 ق- م ومثلها في تل اسمر- تل اجرب-اشجالي- خفاجي, وهناك نوع من هذا الفخار سُميّ بفخار نينوى وان أقصى إنتشار لهذا النوع كان في حوض سد حمرين أي في تل الكبة- خيط قاسم- تل رزوق وان العقادة باللبن مثل العقادة في تل الكبة في حوض سد حمرين ووجدَ إناء وصحن قد دُفنَ من عصر العبيد 4500\3800 ق- م بالاضافة الى جرار لدفن الاطفال وان بناياتها دائرية والتي هي معبد لآلهة الضوء والنار ورمزها المـــِشعـــَل واسمها girra بمعنى معبد الألق المرعــِب. تل مدينة:تقع في حوض سد العظيم, وجد فيها فخارقرمزي مثل ما في تل أسمر, تل أجرب, أشجالي, خفاجي.تل النمل:يقع على بــُعد 100 كم الى الشمال الغربي من حوض العظيم والى الجنوب الشرقي من العاصمة الاشورية الاولى آشور ب 16 كم, وجد فيها فخار قرمزي مثل ما في تل أسمر, تل أجرب, أشجالي, خفاجي.والبناء الدائري فيها يعود الى عصرالعبيد 4500-3800 ق- م,حيث وجد فيها فخار مصبوغ وجرار تستخدَم لدفن الاطفال ,وفيها معبد مــُخصـــّص لآلهة الناروهو رفيق للآلهة شمش .تل الشوك الصغير:في حوض العظيم وجدَ فيهِ معبد دائري اوبيضوي من فجر السلالات, وفخار قرمزي مثل ما في تل أسمر, تل أجرب, أشجالي, خفاجي. خيط قاسم وتل الزاوية وتل رزوق: في حوض حمرين قد وجدت فيها قلعة بنائها دائري تاريخها فجر السلالات الاول. سومر- 51:برهان شاكر: تل رزوق: فيها قلعة من عصر جمدة نصر. پاهيزة: في حوض حمرين فيها ادوات معمولة من الصوان تاريخها فترة العصر الجليدي حسب البعثة الايطالية 1983 م. تل ريحان: تقع في الجانب الايمن من نهر نارين قرب جبل حمرين, فيها بيوت سكن دائرية من فترة ما قبل الفخار.