joomla templates شفق نيوز

Tue07292014

Last update11:36:12 AM

 

خانقين وما دار حولها ج1

  • PDF
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

شفق نيوز / لقد جمعنا البعض من اخبار خانقين في المصادر (كتب وبحوث ورسائل جامعية) نوردها كما هي لانها وقائع تاريخية.

ومنها الرسالة الجامعية : ل سروه اسعد صابر : كوردستان الجنوبية 1926- 1939 ، 2005 ج- صلاح الدين : 6 ايلول 1930 على اثر ابرام المعاهدة العراقية- البريطانية في حزيران 1930 تفجرت الاوضاع في السليمانية . وبعد سماع الشيخ محمود بالحوادث التي حصلت في السليمانية دخل بقواته مرة اخرى اراضي العراق الى بنجوين وطالب بكوردستان موحدة تحت الانتداب البريطاني من زاخو الى خانقين . بالنسبة الى عشائر ديالى : فلقد شاركت عشائر ديالى في بعض المعارك في مناطق خانقين حيث كانت القوات العثمانية تقاتل القوات الروسية الحليفة للبريطانيين عندما وصلت إلى خانقين فقابلتها القوات العثمانية بهجوم دخلت على أثره كرمنشاه وهمدان 30 حزيران و 10 آب 1916 وفي هذه المعارك جعلت العشائر تحت امرة الضابط العثماني ضياء بگ وساهمت في التوغل مع القوات العثمانية داخل الأراضي الإيرانية . والى هذا المعنى أشار الحاكم السياسي البريطاني في بعقوبة الميجر باريت : قبائل الجزء الشمالي من خانقين كانوا يقومون بغارات على طريق المواصلات ويمنعون وصول الإمدادات من الجنوب إلى القضاء . كما ومع نهاية حزيران 1917 اخلت القوات الروسية خانقين وانسحبت الى ايران ، وانسحبت القوات العثمانية منها ودخلتها القوات البريطانية كانون الاول 1917 ، تم تعيين الميجر سون حاكما سياسيا للاشراف على شؤون العشائر الكوردية فشكل قوة كوردية بامرة زعماء كورد كمحمود بگ دلو ومحمد بگ سوراميري وابراهيم بگ دلو وقادر اغا باجلاني . وانتفاضة خانقين في ثورة العشرين بدأت 14 اب 1920 عندما وجه الثوار ضربتهم الاولى وحرروا قزلرباط ثم احرقوا مقر حكومة الاحتلال في خانقين ، وهاجموا مؤسسات شركة النفط الانكلو- ايرانية في نفطخانة . كما قطعوا خط السكك الحديدية بين بعقوبة وخانقين ، واحرقوا محطة قوره تو ودمروا احد الجسور الاساسية مع الخط المتوجه شمالا الى كفكريان . وقد اضطر معاون الحاكم السياسي في خانقين للانسحاب مع اسرته الى قرية قوره تو . وهكذا اضطرت قيادة قوات الاحتلال الى اتخاذ اجراءات عاجلة لقمع الانتفاضة في منطقة خانقين للحيلولة دون انتشارها الى المناطق المجاورة . وقد اشرف الكولونيل لاكين على اعادة سيطرتهم . لم يبق امام ثوار خانقين تحت ضغط القوات البريطانية سوى اللجوء الى المناطق الجبلية الوعرة والتخطيط للعبور الى الجانب الاخر من الحدود . انتفاضة كفري في ثورة العشرين : بعد وصول انباء ثورة العشرين من خانقين ، حيث كان ابراهيم خان احد رؤساء عشيرة الدلو من بين المؤيدين لها . وعلى اتصال وثيق بالشيخ حبيب الخيزران شيخ العزة والشيخ جاسم الخلف رئيس البيات ، فجمع لفيفا من افراد عشيرته ومجموعة من عشيرة الجاف وصعد بهم الى قمة جبل باوه شاسور . وايضا لنفس الطالبة سروه اسعد صابر : رسالة بعنون : كوردستان من بداية ح- ع- 1 الى نهاية مشكلة الموصل 1914- 1926 ، اربيل 2001 : اتصل مصطفى باجلان (زعيم كوردي) من منطقة خانقين 1917 بالبريطانيين . ان قانون اللغات المحلية 1930 ، اقره مجلس الوزراء العراقي 5- آب- 1930 ، تم بموجبه الاعتراف باللغة الكوردية لغة رسمية في المناطق الكوردية ، ومن المآخذ على القانون عدم اعترافه باللغة الكوردية كلغة قومية بل اعتبرها لغة محلية وتم كذلك تقليص المنطقة التي يستعمل فيها ولم يشمل مناطق خانقين ، كفري ، مندلي ، بدرة ، سنجار . عند زياره‌ الوفد الحكومي السليمانية بعد ٣- آب- ١٩٣٠ ، نهض حمه آغا في احدى الاجتماعات في السليمانية : ان كوردستان ليست السليمانية فقط بل تمتد من زاخو الى خانقين . وعلق عزت بگ بان الامة الكوردية تمتد من زاخو الى خانقين ويطالبون بحق الاستقلال . بعد 2- تشرين الاول- 1930 : قدمت مضبطة وقعت من قبل شيخ محمود و 27 زعيما پشدريا تضمنت مطالب مماثلة لتلك التي وردت في مضبطة النواب الكورد التي قدمت الى عصبة الامم 10- تشرين الاول- 1930 ، مثل خلو المعاهدة الجديدة من الاشارة الى حقوق الكورد ومطالبة الاخرين من زاخو الى خانقين بحقوقهم التي تم الرد عليها بالقتل والسجن والنفي . وتلخصت مطالبهم ب 4 نقاط الاولى منها بالشكل التالي : ان تخلى كوردستان بحدودها الطبيعية من زاخو الى خانقين من ادارة العرب الملكية (اي المدنية) والعسكرية وان تسلم الى الكورد . في تقرير للمندوب السامي في العراق تشرين الاول 1931 حول ثورة الشيخ محمود ، في الانتفاضة التي بدأت اذار 1931 وصل انصار الشيخ محمود الى القرى على نهر ديالى وبدأوا يهددون خانقين . ولقد استطاع المنتفضون الكورد انشاء ادارة عريضة القاعدة في الاراضي التي سيطروا عليها والتي امتدت من الحدود الايرانية شمالا الى المناطق الجنوبية الشرقية لمدينة كركوك جنوبا . ان معروف چياووك قد كلف توفيق وهبي بالاتصال بالمستر هاگوب للحديث عن القضية الكوردية والمطالبة بحقوق الكورد في الاستقلال وذلك بعد ان اتفق توفيق مع عدد من الشخصيات الكوردية حول ذلك ، ولكن احد المصادر ذكرت بانها رسالة شخصية من توفيق وهبي 22- آذار- 1931 أرسلها الى الكابتن هرمز رسام الاشوري وابلغه فيها عطف الكورد على الاقليات ، وان يتبنى ممثل الاشوريين في باريس قضية الكورد ، وكانت المذكرة قد اشارت الى مناطق كوردية اخرى كالاقضية الكوردية في ديالى والكوت حيث اللغة الكوردية فيها محضة . من وثيقة بريطانية ان الشيخ محمود الحفيد اخبر مستشار وزارة الداخلية العراقية ك1- 1936 : (بعد حدوث الانقلاب) بان ياسين الهاشمي كان سينفذ حركة عند عودة رئيس الاركان طه الهاشمي من تركيا ، وانه وعد الرؤساء الكورد بمناصب ادارية متنوعة كمتصرفية السليمانية وقائمقامية خانقين وان الرؤساء اجتمعوا فعلا في دار في كفري ولكن حدوث انقلاب بكر صدقي 29- تشرين 2 اوقف اعمالهم . ذكر عزيز پشتيوان انه التقى رفيق حلمي وانتمى لجمعية هيوا (الامل) ، واستطاع ان ينظم شخصيات من خانقين ومن اطراف خانقين ومنهم ، ابراهيم باجلان ، شيخ مصطفى طالباني ، شيخ غالب طالباني ، شيخ محمود نجيب طالباني ، خليل بگ دلو فتح الله بگ دلو ، جها نبخش ، جهانگير ، مجيد قادر ، الشيخ حسام الدين دكه . عن معروف چياووك : هناك مطالب ينادي بها الكورد ذلك بضرورة تاسيس لواء باجلان (الذي كان سيجمع تحت ادارته الاقضية والقرة الكوردية التابعة لمناطق ديالى والكوت) . 1930 تأسست في السليمانية جمعية (الهيئة الوطنية) من اعضائها الشيخ قادر الحفيد ، حمه آغا عبد الرحمن ، توفيق قزاز ، محمد صالح بگ ، رمزي فتاح ، عزت المدفعي ، عزمي بگ بابان ، عزت عثمان باشا الجاف ، عبد الرحمن باشا ، مجيد افندي كانيسكان ، فائق بابان ، شيخ محمد گولاني ، كان سكرتير الجمعية رشيد نجيب . زار ولي العهد غازي السليمانية 16- تموز ، القى امامه السيدان مرزا توفيق قزاز وميرزا افندي كلمة نيابة عن الاهالي ان مطالبها الرئيسة تتلخص : في الادارة الذاتية (المختارة) لكوردستان العراق متضمنة الوية كركوك ، اربيل ، سليمانية ، اقضية الموصل الكوردية والقسم الشمالي من لواء سيروان {هامش في البحث : لعل المقصود هو لواء ديالى} . وذكر حسن علي نجم الجبوري : في دراسته التباين المكاني لسكان الأرياف في محافظة ديالى للمدة من 87- 1997، 2006 : منها : 2 - أثرت الحرب العراقية- الإيرانية بشكل واضح على خريطة التوزيع السكاني في ريف الوحدات الإدارية الحدودية مثل خانقين ومندلي وقزانية وبلدروز ، مما أدى ذلك إلى هجرة السكان في هذه الوحدات إلى الوحدات الإدارية الأخرى في منطقة الدراسة . ومنها 5- يتباين ريف الوحدات الإدارية من حيث معدل نمو سكان الريف في محافظة ديالى 87- 1997 ، حيث نجد أعلى نسبة للنمو في ناحية هبهب 6.2 % ، أما أقل نسبة للنمو فقد كانت في ريف مركز قضاء خانقين 0.5 % والسبب في ذلك هو الهجرة التي حدثت خلال الحرب العراقية- الإيرانية من المناطق الحدودية هذه إلى داخل المحافظة وخاصة المناطق ذات الإستقرار الأمني والوفرة المائية . ومنها 11- تباين نسبة قوة العمل الريفية حسب الوحدات الإدارية في ريف محافظة ديالى 1997. فقد تمثلت الفئة الأولى الأكثر من 26 %  في 7 وحدات إدارية هي ناحية قزانية والعظيم والمنصورية وبهرز ومركز قضاء خانقين ومندلي وكنعان وذلك لعدم وجود مشاريع صناعية وخدمية مما شجع السكان للدخول في قوة العمل الزراعية ، كذلك ارتفاع نسبة قوة العمل لصغار السن في هذه الوحدات مقارنة بالوحدات الإدارية الأخرى . ومن الأسباب التي أدت إلى تركز سكان الريف في ديالى هي هجرة سكان الريف من المناطق الحدودية وخاصة خانقين ومندلي وقزانية أثناء الحرب العراقية الإيرانية وبعد انتهائها بسبب ما تركته من مخلفات عسكرية كبيرة وخاصة الألغام الأرضية وكذلك الاعتدة غير المنفلقة وقلة المياه السطحية وخاصة في فصل الصيف وفقر التربة في المناطق الحدودية ووجود التضاريس الأرضية التي لا تساعد على قيام الزراعة فيها .

اعداد : عدنان رحمن

goals

 

مجلة فيلي - العدد 139       مجلة فيلي الصغير - العدد 52

المقالات: الأكثر قراءة