سياسة
الاتحاد الوطني: ملتزمون بالمشروع مع الديمقراطي للذهاب الى بغداد ويجب تغيير الاوضاع بكركوك

الاتحاد الوطني: ملتزمون بالمشروع مع الديمقراطي للذهاب الى بغداد ويجب تغيير الاوضاع بكركوك


شفق نيوز/ أعلن المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني سعدي احمد بيره يوم السبت ان المشروع المشترك مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني والذي سيكون أساسا للتفاهمات مع الكتل الفائزة في الانتخابات لتشكيل الحكومة الاتحادية المقبلة اصبح جاهزا، مشددا على ضرورة تغيير الأوضاع الحالية التي تشهدها محافظة كركوك المتنازع عليها بين أربيل وبغداد.

وقال بيره في مؤتمر صحفي عقده اليوم عقب اجتماع للمكتب السياسي لحزب في السليمانية، ان "الاجتماع بحث الأوضاع في العراق، وكركوك، وكذلك انتخابات كوردستان، والمؤتمر العام للاتحاد الوطني الكوردستاني".

وأضاف ان "المشروع المشترك مع الديمقراطي الكوردستاني للذهاب الى بغداد اصبح جاهزا"، مبينا "اننا ملتزمون بالمشروع مع الديمقراطي الكوردستاني، وبالدستور العراقي، ويجب الإسراع في تشكيل الحكومة المقبلة كونا الحالية تتحمل مسؤولية الاحداث التي تشهدها مناطق وسط وجنوب البلاد".

وجدد المتحدث باسم الاتحاد الوطني الدعوة الى الأحزاب المعارضة الى المشاركة في مشروع الحزبين الرئيسين والذهاب معهما الى بغداد لتكون جزءا من الحوارات في تشكيل الحكومة المقبلة، قائلا ان "أي طرف في إقليم كوردستان قد حصل على مقاعد في الانتخابات التشريعية التي جرت مؤخرا له حق المشاركة في التفاهمات مع باقي الكتل السياسية العراقية لتشكيل الحكومة".

وتابع بيره ان الاتحاد الوطني سيكون له دور مهم في تشكيل الحكومة العراقية المقبلة، لافتا الى ان كركوك على امتداد التاريخ كانت محور المشاكل منذ زمن الحكم الملكي والى الان، وما تشهده الان من أوضاع فرضت عليها بسبب عوامل داخلية وخارجية يجب ان تتغير".

وبشأن انتخابات برلمان إقليم كوردستان اكد بيره ان الاتحاد الوطني مع اجرائها في موعدها، وقد استكمل الاستعدادات اللازمة لها، مستدركا القول ان الأطراف والجهات السياسية في إقليم كوردستان اذا أجمعت على تأجيلها فان الاتحاد الوطني لن يعارض.