أمن
خمسيني يفارق الحياة بعد يوم واحد من دخوله سجن عراقي

خمسيني يفارق الحياة بعد يوم واحد من دخوله سجن عراقي


شفق نيوز/ اعلنت قيادة شرطة كربلاء وفاة شخص داخل سجن التسفيرات المحافظة، بعد يوم واحد من دخوله الحبس.
وذكر بيان لقيادة الشرطة في بيان ان "الشخص الذي توفى اليوم والبالغ من العمر 55 عاما مضى يوم واحد في السجن بعد ان حكمت عليه محكمة كربلاء بالسجن لعام واحد".
ولم تكشف القيادة جنسية المعتقل المتوفي، إلا ان اوضحت "شعوره بوعكة صحية تم نقله على الفور من قبل عجلةً الإسعاف المرابطة في مركز الموقف والتفسيرات وبصحبة ضابط الخفر الى المستشفى لإجراء الفحوصات الطيبة اللازمة له وحسب ما يمليه القانون والحقوق الانسانية".
واوضح "بعد نقله الى المستشفى فارق الحياة نتيجة لسوء حالته الصحيّة اثر نوبة قلبية وفي تمام الساعة الرابعة والربع من صباح اليوم الخميس".
وذكرت القيادة الى انه تم توجيه مفرزة من مركز شرطة العباسية لإجراء التحقيقات القانونية اللازمة وإحالة الجثة الى الطب العدلي بغية استلامها من قبل ذويه حتى دفنه في مثواه الأخير".

وحسب شقيقه بأن الشخص المتوفي كان يعاني من سوء الحالة الصحية المستمرة وبين فترة واُخرى يتم نقله الى المستشفى حيث كان دور كبير للاجهزة الامنية في نقل المريض وبالسرعة القصوى لإنقاذ حياته لكن لم يكن بيدهم شيء حتى فارق الحياة.

هذا وتؤكد قيادة شرطة كربلاء انها توفر الأجواء المناسبة للنزلاء والموقوفين والمحكومين وفق مبادئ ومعايير حقوق الانسان وما يحصل من حالات وفاة داخل السجون هي حالات نادرة جداً.