اقتصاد
الحكومة العراقية ترضخ لمطالب متظاهري البصرة من ضمنها التعيينات وتحدد جدولا زمنيا لتنفيذها

الحكومة العراقية ترضخ لمطالب متظاهري البصرة من ضمنها التعيينات وتحدد جدولا زمنيا لتنفيذها


شفق نيوز/ قالت اللجنة الوزارية المشكلة للنظر بمطالب المحتجين في محافظة البصرة يوم الجمعة انها تتعامل بجدية وتفهم مع مطالب المتظاهرين في البصرة بموجب التفويض والصلاحيات التي منحها أياها مجلس الوزراء، بضمنها وضع آلية لاستقبال طلبات التعيين التي تم الإعلان عنها في وقت سابق وتوفير الكهرباء والخدمات الضرورية للمحافظة وبشكل عاجل.

وشرحت اللجنة خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الأمانة العامة لمجلس الوزراء في بغداد اهم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمعالجة أوضاع نقص الخدمات في محافظة البصرة والاستجابات العاجلة لمطالب المتظاهرين، موضحة ان اللجنة حددت ثلاثة مستويات زمنية لتنفيذ المطالب آنية يتم التعامل معها فورا ومتوسطة وطويلة المدى لا يتجاوز تحقيقها العامين.

وبين المتحدث الرسمي لوزارة النفط عاصم جهاد انه تم وضع آلية لاستقبال طلبات التعيين وحصرها برؤساء الوحدات الإدارية في البصرة وكل حسب وحدته الإدارية مع الاخذ بنظر الاعتبار الكثافة السكانية للمناطق. 

وقال المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء مصعب المدرس خلال المؤتمر الصحفي ان وزير الكهرباء قاسم الفهداوي يجري مباحثات في العاصمة الإيرانية طهران لغرض التوصل الى حل الملفات العالقة بشأن خطوط الطاقة الكهربائية المستوردة من إيران والتي تغدي عدد من مناطق العراق بضمنها البصرة.

وأعلن الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن استقرار الوضع الأمني في المحافظة بعد زيارة رئيس الوزراء اليها ولقاءه المحافظ والمسؤولين المحليين وعدد من الوجهاء وشيوخ العشائر والقيادات الأمنية وتأكيده على التعامل الحسن ومنع استخدام العنف ضد المتظاهرين والحفاظ على أرواح المواطنين.

واكد اللواء معن ان القوات الأمنية ستلاحق كل المتورطين بعمليات التخريب والسرقة التي طالت المنشات الحكومية والنفطية مشددا على ان التظاهر حق مكفول دستوريا مع الحفاظ على الممتلكات العامة بموجب المادة 27 من الدستور التي تنص على حرمة الاعتداء على الأملاك العامة والعبث بالمال العام.

وأعلن مستشار وزارة الموارد المائية ان وزارته قررت زيادة الاطلاقات المائية باتجاه محافظة البصرة لدفع اللسان الملحي باتجاه شط العرب مشيرا الى ان الأيام المقبلة ستشهد تحسنا واضحا فيما يتعلق بحل مشكلة المياه وإزالة التجاوزات المائية.

من جهته قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة سيف البدر كشف ان مستشفيات البصرة استقبلت يوم  امس  الخميس عشر حالات لإصابات طفيفة ست منها لعناصر القوات الأمنية والاربعة لمواطنين جميعهم تلقوا العلاج وخرجوا من المستشفيات.

وشدد أعضاء الخلية على إدراك الحكومة أسباب التظاهرات للمطالبة بالحقوق التي كفلها الدستور، مشيرين الى ان الحكومة الحالية تحملت أعباء السنوات الماضية في ظل الازمات التي واجهتها من الناحية الأمنية وتزامناً مع الانهيارات المالية والاقتصادية العالمية.