حوادث
بالصور| "يكفرون عن سيئاتهم".. تايلانديون يخرقون وجوههم بالسكاكين

 بالصور| "يكفرون عن سيئاتهم".. تايلانديون يخرقون وجوههم بالسكاكين


في طقس ديني روحاني غريب، يلجأ فيه العشرات من الشعوب الآسيوية في تايلاند إلى خرق وجوههم عن طريق الإبر والمفاصل المعدنية الكبيرة والسيوف الحادة كنوع من التعذيب وتهذيب النفس من المعاصي والذنوب.

ويعتبر المهرجان للأشخاص النباتيين، حيث يُقام سنويا في جزيرة بوكيت الاستوائية، ويُعرفه المشاركون أيضا باسم "مهرجان إمبراطور الله" التاسع "الطاوي" ويظهرون تفانيهم من خلال تجارب تحمل الألم في المعدة.

ويتواجد المسعفون، في الوقت الذي يضع فيه رواد المهرجان أنفسهم على وشك الموت تقريبا، حيث يتحملون آلام تمدد وجوههم بالأسلحة.

ويجب على المشاركين الالتزام بقواعد صارمة طوال المهرجان الذي يستمر لمدة أسبوع ونصف، بما في ذلك الامتناع عن ممارسة الجنس، وتناول الخمور والقمار، كما يمتنعوا عن تناول اللحم واللباس باللون الأبيض طوال فترة المهرجان.

تعتبر الطقوس رمزية للتنقية، حيث يأمل المشاركون في الحصول على صحة جيدة وراحة البال.

وفقا للفولكلور الآسيوي، بدأت الجزيرة الاحتفال بالمهرجان النباتي في أوائل القرن التاسع عشر، عندما ضرب المرض فرقة أوبرا زائرة للصين، وقتها اعتمد المصلون حمية نباتية، ولجأوا إلى الإله إمبراطور، وبالفعل تم شفاؤهم بأعجوبة من مرضهم.