سياسة
ادارة مطار النجف تكشف عن "مؤامرة" منذ سنتين لتوجيه "مخربين"

ادارة مطار النجف تكشف عن "مؤامرة" منذ سنتين لتوجيه "مخربين"


شفق نيوز/ كشفت ادارة مطار النجف الدولي، اليوم السبت، عما وصفته "مؤامرة" منذ نحو سنتين لتوجيه "المخربين" لدخول المطار وتخريبه.

وقالت ادارة المطار في بيان ورد لشفق نيوز ان "مهندسي المؤامرة من بعض المسؤولين الحكوميين وبعض الأحزاب ذات الأهداف الاقتصادية، والتي سعت طوال سنتين متتالية للسيطرة اقتصاديا على مطار النجف، بتوجيه بعض المخربين لدخول المطار وتخريب الأجهزة والمعدات واشاعة الفوضى مما تسبب باغلاق المطار".

واضاف البيان "نحن ادارة مطار النجف نحمل المحافظة والاجهزة الأمنية والتي لم تحرك ساكن المسؤلية كاملة، وسنقوم بإقامة دعوى قضائية على المسؤلين الامنيين بالمحافظة الذين لم يقوموا باداء واجباتهم".

واستأنف مطار النجف مساء أمس الجمعة رحلاته الجوية الداخلية والخارجية بعد توقف لساعات عن العمل بسبب اقتحام متظاهرين غاضبين له وسيطرتهم عليه.

وابلغ مصدر من داخل المطار شفق نيوز، بان مطار النجف عاود رحلاته المحلية والدولية بعد انسحاب المتظاهرين من المطار.

واقتحم مئات المتظاهرين مساء أمس الجمعة مطار النجف الدولي، حيث قال شهود عيان ان التظاهرة انطلقت من ساحة ثورة العشرين، وتوجهوا بعدها الى مجلس المحافظة وقد تمكنوا من اقتحامه الا انهم خرجوا.

وبحسب شهود عيان فان المتظاهرين قد توجهوا بعدها الى مطار النجف واقتحموا البوابة الرئيسة للمطار وقد تمكنوا من الوصول الى القاعة الرئيسة والى إدارة مطار النجف الدولي، وقد سيطروا عليه بالكامل.

وتظاهر الالاف من الأشخاص في عدد من المحافظات العراقية مساء أمس الجمعة احتجاجاً على تردي الواقع المعيشي والخدمي وانعدام الماء والكهرباء في ظل ارتفاع درجات الحرارة الى النصف من الغليان.

يأتي هذا في وقت تشهد فيه البصرة أغنى المحافظات العراقية بالنفط والغاز منذ يوم الاحد الماضي تظاهرات احتجاجية مماثلة وهي مستمرة الى الان.

وخرج المتظاهرون في كل من ذي قار، وميسان، والنجف، وكربلاء، والديوانية، وبابل مطالبين بتحسين الواقع الخدمي والمعيشي، وتوفير الخدمات من ماء، وكهرباء، والقضاء على الفساد المالي والإداري المتفشي في دوائر الدولة ومؤسساتها، والبطالة، وتوفير فرص عمل للعاطلين.