سياسة
وثيقة.. هيئة الإعلام والاتصالات تلاحق "البشير شو"

وثيقة.. هيئة الإعلام والاتصالات تلاحق "البشير شو"


شفق نيوز/ قالت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق يوم السبت إن هيئة الاعلام والاتصالات هددت فضائية "ان ار تي" التي تبث باللغة العربية من السليمانية باتخاد اجراءات قانونية بحق الفضائية، مطالبة اياها ببيان نوع وطبيعة التعاقد مع البرلنامج الساخر "البشير شو".

ونص كتاب صادر عن الهيئة وموجه للفضائية على "تسجيل خروقات ومخالفات بحق الفضائية تتقاطع مع مدونات ممارسة المهنة لوسائل الاعلام (لائحة قواعد ونظم البث الاعلامي والتوجيهات التطبيقية) من خلال بث برنامج البشير شو".

واعلنت الجمعية في بيان ورد لشفق نيوز، عن تضامنها مع الفضائية، مؤكدة ان القرار (65) الصادر عن الحاكم المدني بول بريمر عام 2004 لا يجيز للهيئة اصدار اوامر قضائية تتعلق باغلاق الفضائيات ووسائل الاعلام.

وشددت الجمعية على ان مهمة هيئة الاعلام والاتصالات تتمثل برصد الخروقات فقط، ورفعها الى القضاء فقط، وليس من حقها اصدار قرارات اغلاق، كما كانت تفعل في السابق، عندما كانت تتلقى توجيهاتها المباشرة من رئيس الحكومة السابق نوري المالكي، والتي انطوت على مخالفات قانونية ودستورية جمة.

وطالبت الجمعية رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتحقيق في اجراءات هيئة الاعلام والاتصالات ومراجعة قرار الحاكم المدني بول بريمر، واكتشاف المخالفات التي وقعت بها الهيئة طيلة الفترة الماضية.

وحذرت الجمعية من المساس بحرية الصحافة والاعلام في العراق، لان ذلك يعد خرقا للدستور العراقي الكافل لحرية التعبير والصحافة والاعلان والنشر.

وبرنامج "البشير شو" سياسي ساخر يقدمه الصحفي العراقي أحمد البشير ويعرض على قناتي "ان ار تي" العربية و"دويتشه فيله" الالمانية الناطقة بالعربية.