سياسة
البصرة تتحدث عن مندسين ومحاولة لاسقاط الحكومة مع عملية "حواسم"

البصرة تتحدث عن مندسين ومحاولة لاسقاط الحكومة مع عملية "حواسم"


شفق نيوز/ كشف عضو مجلس محافظة البصرة فارس شداد اليوم الخميس عن وجود "مندسين" بين المتظاهرين يحاولون "العبث" بأمن وممتلكات المحافظة.
وقال شداد لشفق نيوز "حتى باقرار المتظاهرين أنفسهم فقد كان هناك تخوف من استغلال التظاهرة للقيام بعمليات عنف وقد كلفنا الجهات الامنية بالتقصي خلف تلك الجهات المندسة والمدفوعة الثمن ترافقها هجمة اعلامية وفيسبوكية".
واضاف "في الوقت نفسه نستنكر الإصابات التي حدثت بين المتظاهرين وكذلك نستنكر محاولات إسقاط حكومة البصرة".
وقتل واصيب عدد من المحتجين بداية الاسبوع الجاري خلال تظاهرة حاشدة للعاطلين والممتعضين من سوء الخدمات في مدينة البصرة الجنوبية وسط تناقض في الروايات بين المتظاهرين والاجهزة الامنية حول اسباب سقوط هؤلاء الضحايا، فيما شكلت وزارة الداخلية لجنة للتحقيق في الحادث.
وشهدت البصرة اليوم اصابة أصيب عدد من المتظاهرين في اندلاع مواجهات مع حماية حقل غرب (القرنة 2) بعدما أقدم المحتجون على اقتحامه، وسط أجواء من الهلع أصابت موظفي شركة "لوك أويل" الروسية للتنقيب.
وأظهرت صور ومقاطع فيديو، إطلاق نار كثيف قرب بوابة الحقل، ما أدى إلى إصابة عدد من المتظاهرين، قبل أن تدق صافرات الإنذار ويخلي موظفو شركة "لوك أويل" المكان.
وبث نشطاء مشاهد تظهر خروج المئات من موظفي الشركة الروسية، فيما ذكرت مصادر لشفق نيوز أن طائرات مروحية أخلت الموظفين الأجانب قبل اقتحامه.
وفي ظاهرة شبهها نشطاء بذكرى الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، حدثت عمليات سلب ونهب او مايعرف محليا بـ"الحواسم" لممتلكات شركة "لوك أويل" النفطية على يد مجموعة من الأشخاص بعد اقتحام مقرها في حقل غرب (القرنة 2).