كوردستان
محافظ السليمانية يوجه رسالة عاجلة لمفوضية الانتخابات

محافظ السليمانية يوجه رسالة عاجلة لمفوضية الانتخابات


شفق نيوز/ وجه محافظ السليمانية هفال ابو بكر، اليوم الخميس، رسالة "عاجلة" الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، بشأن اجراءات رافقت الانتخابات التشريعية.
وقال ابوبكر في الرسالة "العاجلة" "اذا كان الواجب القانوني لادارة عملية الانتخابات على عاتق المفوضية فان واجب حماية المواطنين والامن والاستقرار وحياة ومنزلة وحقوق وصوت وارضية مشاركتهم فيها هو من واجب ادارة المحافظة، موضحا انه من هذا المنطلق فان تقصير واهمال وعدم اكتراث عدد من الاشخاص داخل المفوضة في عدد من المناطق تسبب في حصول اوضاع خطيرة وغير مرغوب فيها".
واضاف انه "كان بانتظار الوعود والتصريحات الرسمية بشأن الشكوك والتقصير والتزوير التي حصلت في نتائج التصويت، مبينا ان اصرار المفوضية على اعلان النتائج الاولية بدلا من محاولة التخفيف من الشكوك زاد من مساحة تلك الشكوك.
وتابع، "من اجل تهدئة كل هذا فان المحافظة تطالب بالتحقيق العاجل والواضح والقانوني في مكتب السليمانية للمفوضية العليا للانتخابات وفي نتائج التصويت فيها، مبينا انه عكس ذلك فانه لن يبقى اي معنى لصوت الناس وعملية الانتخابات وسيادة القانون"، بحسب قوله.
لم تكد تغلق مراكز الاقتراع أبوابها في مدينة السليمانية الكوردية حتى انفجر الغضب بسبب اكتساح غير متوقع للحزب المهيمن على المدينة. الاتحاد الوطني الكوردستان، وسرعان ما اندلعت اشتباكات بالأسلحة بين الفصائل المتنافسة.
وهدأت حدة الاشتباكات التي وقعت خلال الليل بحلول صباح الاحد في الوقت الذي أحصت فيه المفوضية العليا للانتخابات في العراق النتائج النهائية للانتخابات التشريعية.
وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية هيذر نويرت قد اعلنت، يوم الثلاثاء، انه وفقا للتقارير التي وصلت بلادها من قبل المنظمات المدنية والدولية، فان الانتخابات النيابية العراقية موثوق بها.
إلا ستة احزاب كوردية معترضة ترى ان الانتخابات حصل فيها تزوير.
والأحزاب هي كل من: حركة التغيير، والاتحاد الإسلامي الكوردستاني، والجماعة الإسلامية الكوردستانية، والتحالف من اجل الديمقراطية والعدالة، والحزب الاشتراكي الكوردستاني، والحزب الشيوعي الكوردستاني.