أمن
الغارديان: بريطانيا استغلّت غزو العراق للكويت لبيع أسلحتها للخليج

الغارديان: بريطانيا استغلّت غزو العراق للكويت لبيع أسلحتها للخليج


شفق نيوز/ كشفت وثائق من الأرشيف البريطاني استغلال حكومة المملكة المتحدة الأوضاع الأمنية التي تخللت الغزو العراقي للكويت سنة 1990، بهدف بيع الأسلحة لدول الخليج.
وتقول الوثائق السريّة التي نشرتها صحيفة "الغارديان" البريطانية، الأحد، إن الحكومة "وجدت من الحرب بين الكويت والعراق، فرصة لا مثيل لها؛ لبيع الأسلحة إلى دول الخليج".
الوثائق تكشف أيضًا عن جهود لوزراء وموظفين في حكومة لندن، حاولوا استغلال الوضع الذي أعقب الغزو العراقي للكويت، بهدف تحقيق الفائدة لمصلحة مصانع السلاح البريطانية، في ظل ارتفاع متوقع لوتيرة الحرب، آنذاك.
وفي إحاطة سرّية أرسلها آلان كلارك وزير الدفاع البريطاني الأسبق، إلى رئيسة الوزراء مارغريت ثاتشر، عقب زيارته الخليج في تلك الفترة، قال إن "جولته عشية الحرب نجحت في تعزيز العلاقات، وحققت أرباحاً كبيرةً من صفقات بيع الأسلحة".
وباعت المملكة المتحدة -بحسب آخر تقرير صدر عن منظمة الدفاع والأمن الحكومية- أسحلة بقيمة 6 مليارات جنيه إسترليني، أي ما يناسب 9% من حجم مبيعات السوق العالمية، نصفها في الشرق الأوسط فقط.
وعلى مدار السنوات العشر الأخيرة، احتلت بريطانيا المرتبة الثانية عالمياً كأكبر تاجر للأسلحة بعد الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب صحيفة "الغارديان".