أمن
محتجون يقتحمون مقرات احزاب اسلامية ويقطعون الطرق في بابل

محتجون يقتحمون مقرات احزاب اسلامية ويقطعون الطرق في بابل


شفق نيوز/ قام محتجون غاضبون، اليوم السبت، باقتحام مقرات احزاب اسلامية في محافظة بابل.

وذكر شهود عيان ان "محتجين غاضبين قاموا باقتحام مقري حزبي الدعوة والفضيلة الاسلاميين في مدينة الحلة".

واضاف ان "المتظاهرين قاموا باغلاق جسر الهنود وشارع اﻷمام علي في المحافظة".

واقتحم مئات المتظاهرين مساء أمس الجمعة مطار النجف الدولي، حيث قال شهود عيان ان التظاهرة انطلقت من ساحة ثورة العشرين، وتوجهوا بعدها الى مجلس المحافظة وقد تمكنوا من اقتحامه الا انهم خرجوا.

وبحسب شهود عيان فان المتظاهرين قد توجهوا بعدها الى مطار النجف واقتحموا البوابة الرئيسة للمطار وقد تمكنوا من الوصول الى القاعة الرئيسة والى إدارة مطار النجف الدولي، وقد سيطروا عليه بالكامل.

وتظاهر الالاف من الأشخاص في عدد من المحافظات العراقية مساء أمس الجمعة احتجاجاً على تردي الواقع المعيشي والخدمي وانعدام الماء والكهرباء في ظل ارتفاع درجات الحرارة الى النصف من الغليان.

يأتي هذا في وقت تشهد فيه البصرة أغنى المحافظات العراقية بالنفط والغاز منذ يوم الاحد الماضي تظاهرات احتجاجية مماثلة وهي مستمرة الى الان.

وخرج المتظاهرون في كل من ذي قار، وميسان، والنجف، وكربلاء، والديوانية، وبابل مطالبين بتحسين الواقع الخدمي والمعيشي، وتوفير الخدمات من ماء، وكهرباء، والقضاء على الفساد المالي والإداري المتفشي في دوائر الدولة ومؤسساتها، والبطالة، وتوفير فرص عمل للعاطلين.