كوردستان
مستشار بارزاني يعلق على نقاط حملها معصوم من العبادي ورئاسة الجمهورية تنفي

مستشار بارزاني يعلق على نقاط حملها معصوم من العبادي ورئاسة الجمهورية تنفي


شفق نيوز/ عدّ هيمن هورامي المستشار في المكتب الإعلامي لرئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني يوم الجمعة النقاط التي قدمها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الى الاتحاد الوطني الكوردستاني محاولة لتقسيم البيت الكوردي.

وكتب هوارمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" "إن محاولات تقسيم الكورد من خلال ارسال ست نقاط من قبل العبادي والحشد الشعبي ستبوء بالفشل كما فشلت محاولة مهاجمة كركوك الليلة الماضية".

وأضاف انه "قد يكون هناك اشخاص ضعفاء، ولكننا عازمون على بناء دولة واننا أصحاب قضية عادلة".

ووصل معصوم في وقت سابق من اليوم الى مدينة السليمانية حاملا رسالة مؤلفة من مجموعة من النقاط من قبل رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، وهيئة الحشد الشعبي الى قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني.

وتتألف نقاط الرسالة التي يحملها معصوم من نقاط ست وهي كالاتي: تسليم مطار كركوك، وتسليم معسكر كيوان، تسليم جميع الابار النفطية، واقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم من منصبه.

وتتضمن النقاط أيضا تسليم الدواعش الذين سلموا انفسهم الى قوات البيشمركة الى السلطات الأمنية الاتحادية، تسليم المناطق الى القوات العراقية التي كانت تحت سيطرة تنظيم داعش، حسب تقارير صحفية كوردية.

من جهتها نفت رئاسة الجمهوري يوم الجمعة تقارير "زعمت" أن رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، حمل رسالة أو طلبات أو شروط من الحكومة العراقية أو أية جهة رسمية أو شبه رسمية إلى قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني أو حكومة إقليم كوردستان، خلال زيارته الطارئة مساء اليوم، إلى مدينة السليمانية.

وقال المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية في بيان اليوم، ان "زيارة معصوم تهدف بحث تطورات الأزمة الراهنة لبلورة الحلول العاجلة التي تضمن تجنيب بلادنا وشعبنا المخاطر وضمان البحث عن حلول سلمية عبر العودة إلى التفاهم والحوار بين أبناء الشعب الواحد".

ونفى البيان ما تم تداوله من أنباء بشأن حمله رسالة أو طلبات أو شروط من الحكومة العراقية أو أية جهة رسمية أو شبه رسمية إلى قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني أو حكومة إقليم كردستان، منوها الى ان معصوم "يمتلك أفكارا وتصورات بناءة خاصة به في هذا الشأن".