اقتصاد
اتفاق بين الكورد والحكومة السورية لاستخراج النفط وتقاسمه

اتفاق بين الكورد والحكومة السورية لاستخراج النفط وتقاسمه


شفق نيوز/ كشف مصدر في قطاع النفط السوري، اليوم الخميس، عن اتفاق يتم تنفيذ بنوده بين الحكومة السورية وبين القيادات الكوردية شرق الفرات منذ أشهر.

وأوضح المصدر لـ"سبوتنيك" أنه بموجب هذا الاتفاق يقوم الكورد باستخراج نحو 50 ألف برميل نفط يوميا من حقلي الرميلان والجبسة في محافظة الحسكة، يتم تسليم ثلثها لمصفاة حمص لصالح الحكومة السورية، بينما تحتفظ القيادات الكوردية بالثلثين الباقيين لسد احتياجات الاستهلاك المحلي في مناطق سيطرتها، حيث تقوم بتكريرها في مصاف محلية.

وأشار المصدر إلى أن حقل الرميلان كان ينتج 160 ألف برميل يوميا قبل الحرب التي تواجهها سوريا منذ عام 2011، وانخفض إنتاجه اليومي إلى 38 ألف برميل، كما أن حقل الجبسة انخفض إنتاجه إلى 12 ألف برميل بعدما كان ينتج قبل الحرب أكثر من 30 ألف برميل.

ولفت المصدر إلى أن إنتاج الحكومة السورية من النفط والغاز من الحقول الواقعة تحت سيطرتها ارتفع من "الصفر" خلال سنوات الحرب ليصل إلى أكثر من 22 ألف برميل نفط يوميا، وأكثر من 16.5 مليون متر مكعب من الغاز يوميا، موضحا أن 45 بئر غاز مستمرة في عملها اليوم بمناطق شمال دمشق والمنطقة الوسطى وأطرافها الشمالية والجنوبية، حيث أعيد تأهيل العديد من الآبار التي توقفت عن العمل نتيجة الاعتداءات الإرهابية خلال سنوات الحرب، لتباشر عملها إلى جانب الآبار المكتشفة حديثا، مثل حقل "دبيسان 1" الذي أعيد تأهيله لينتج يوميا أكثر من 250 ألف متر مكعب، وحقل "البريج 1" الذي أعيد تأهيله أيضا لينتج يوميا أكثر من 100 ألف متر مكعب، أما آبار "الزملة 1" و"الزملة 2" فتنتج يوميا أكثر من 700 ألف متر مكعب من الغاز.