رياضة
مانشستر يونايتد يرصد عرضاً خرافياً لديبالا

مانشستر يونايتد يرصد عرضاً خرافياً لديبالا


شفق نيوز/ ذكرت مصادر مقربة من مانشستر يونايتد أن إدارة الشياطين الحمر فتحت الباب مرة أخرى في وجه مورينيو من أجل اختيار اللاعبين الذي يريد التعاقد معهم، بعدما وصلت العلاقة بين الإدارة و"السبيشيال وان" إلى حائط سد خاصة بخصوص ما يتعلق بالصفقات والتعاقدات.

ورفضت الادارة مؤخراً التعاقد مع خمس لاعبين وضعهم مورينيو في قائمته لخوض سوق الانتقالات الصيفية الأخيرة من أجل جلبهم إلى اليونايتد دون إعلان الأسباب الحقيقية وراء ذلك.

وكشفت تقارير صحفية أن مورينيو قد وضع نصب عينيه التعاقد مع نجم يوفنتوس باولو ديبالا، وبدأ بالفعل في بناء خطته المستقبلية حوله،وذلك بعد التشاور مع إدارة الفريق ووضع تصورات الجانبين بخصوص الفترة المقبلة، مستغلًا بداية توتر العلاقة بينه وبين المدرب ماسيميليانو أليجري بعدما وضعه على دكة البدلاء في مبارتين متتاليتين في الأسبوعين الثاني والثالث من الدوري الإيطالي.

وقد يحتاج يوفنتوس إلى بيع أحد نجونه من أجل تعويض المبلغ الذي دفعه خلال موسم الانتقالات الصيفية الأخيرة من أجل التعاقد مع صاروخ ماديرا كريستيانو رونالدو من ريال مدريد في صفقة قياسية كانت هي الأغلى في تاريخ يوفنتوس وفي تاريخ الدوري الإيطالي بأكمله بلغت حوالي 105 مليون يورو.

وحدد مورينيو رفقة الإدارة قيمة الصفقة التي من المتوقع أن تتم خلال سوق الانتقالات الشتوية المقبلة، وأن تكون هي قنبلة يناير لليونايتد ومن المرجح أن تصل إلى حوالي 107 مليون يورو، لتكون الأغلى في تاريخ إنكلترا بعد صفقة انتقال بوغبا من يوفنتوس إلى مانشستر يونايتد أيضا.

وانتقل ديبالا إلى يوفنتوس عام 2015 قادمًا من باليرمو في صفقة بلغت حوالي 30 مليون يورو، ولعب ثلاثة مواسم ناجحة مع السيدة العجوز نجح فيها في تحقيق ثلاثة ثنائيات متتالية بين الدوري وكأس إيطاليا، كما نجح في الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لموسم 2017 والتي خسرها اليوفي أمام ريال مدريد في كارديف.

وسجل ديبالا خلال مواسمه الثلاثة في يوفنتوس 52 هدفًا خلال 100 مباراة في بطولة الدوري، وكان عنصرًا رئيسيًا في كل النجاحات التي حدثت منذ ارتدائه لقميص البيانكونيري، الأمر الذي دفع إدارة اليوفي لمنحه القميص رقم 10 في عام 2017 بعد تجديد عقده ورفع راتبه، الرقم 10 الذي يعد رمزًا كبيرًا في يوفنتوس منذ أن ارتداه الأسطورة أليساندرو ديل بييرو، الذي علق بنفسه على هذا الحدث مؤكدًا أن ديبالا يستحق ارتداء هذا القميص وأنه من الممكن جدًا أن يتخطى ما فعله ديل بييرو نفسه لو استمر مع السيدة العجوز حتى اعتزاله.

يذكر أن باولو ديبالا كان مطمعًا للعديد للأندية الكبرة خلال السنوات الماضية، وكان قريبًا من الانضمام إلى صفوف ريال مدريد خلال موسم الانتقالات الصيفية الماضية ليكون هو المعوض لرحيل كريستيانو رونالدو حسب دياريو جول، الأمر الذي سيجعلها بالفعل قنبلة كانون الثاني في حال نجح مانشستر يونايتد في خطفه قبل نهاية الموسم الحالي.