سياسة
مجلس الانبار يبت بـ"ابتزاز الحزب الاسلامي لشركة الامريكية".. فماذا قال؟

مجلس الانبار يبت بـ"ابتزاز الحزب الاسلامي لشركة الامريكية".. فماذا قال؟


شفق نيوز/ نفى مجلس محافظة الانبار وجود ادلة ملموسة تؤكد ابتزاز الحزب الاسلامي لشركة "اولف" الامريكية المسؤولة عن تأمين الطريق الدولي السريع المؤدي الى منفذ طريبيل الحدود مع الاردن.
واتهمت رابطة 'الشفافية في العراق' الحزب الاسلامي ومقربين من محافظ الانبار بعمليات ابتزاز لشركة 'اولف' الامريكية المسؤولة عن تأمين الطريق السريع في الانبار بحسب تقرير نشرته مؤخرا, ودعت الحكومة الاتحادية الى التصدي بحزم لممارسات الابتزاز.
وقال المتحدث باسم مجلس الانبار عيد عماش الكربولي في تصريح لوكالة"شفق نيوز"ان الشركة الامريكية "اولف" ابرمت عقد تامين وحماية الطريق الدولي في الانبار المؤدي الى منفذ طربيل مع الحكومة الاتحادية ولا علاقة او سلطة لحكومة الانبار باي جانب من العقد او عمل الشركة.
واكد الكربولي عدم وجود أي ادلة لدى مجلس الانبار تدين الحزب الاسلامي او المقربين من المحافظ حيال عمليات الابتزاز التي كشفت عنها وسائل الاعلام ورابطة الشفافية في العراق معتبرا عمليات الابتزاز "ان وجدت" تمارس من قبل جهات حكومية بعيدة عن حكومة الانبار ومسؤوليها "بحسب اعتقاده"
وابرمت الحكومة العراقية عقدا مع شركة (olive group) تأمين الطريق بين بغداد ومعبر طريبيل الحدودي بين الاردن والعراق ,وبموجب العقد، فان الشركة الاميركية اجهزة متطورة لكشف المتفجرات، وتنصب كاميرات دقيقة لمراقبة الطريق كذلك يشمل العقد المبرم مع الشركة الاميركية صيانة الطريق وبناء الجسور المدمرة وانشاء محطات استراحة ومطاعم سياحية على جانبي الطريق ومحال تصليح السيارات