أمن
في الموصل.. داعش ينصب كمينا للشرطة الاتحادية ويقتل نقيبا ويختطف سبعة بينهم آمر فوج

في الموصل.. داعش ينصب كمينا للشرطة الاتحادية ويقتل نقيبا ويختطف سبعة بينهم آمر فوج


شفق نيوز/ قال مصدر أمني إن نقيبا في الشرطة الاتحادية قتل يوم الاثنين في كمين نصبه مسلحو تنظيم داعش الذين الذين اختطفوا أيضا سبعة آخرين بينهم آمر فوج وسط الجانب الأيمن لمدينة الموصل.

وأوضح المصدر في تصريح خاص لشفق نيوز، أن ثمانية أفراد من قوات الشرطة الاتحادية توغلوا في عمق منطقة باب الجديد الخاضعة لسيطرة داعش وسط الجانب الأيمن للموصل.

وأوضح أن القوة كانت مؤلفة من آمر فوج في الفرقة الخامسة بالشرطة الاتحادية وضابط برتبة نقيب وستة أفراد من الشرطة، مبينا أن مسلحي داعش نصبوا لهم كمينا وحاصروهم.

وأضاف أن الضابط برتبة نقيب قتل خلال اشتباكات واختطف مسلحو داعش بقية أفراد القوة بعد نفاد ذخيرتهم ولم تنفع نداءات الاستغاثة التي اطلقتها القوة لإرسال تعزيزات.

وأشار المصدر إلى أن مصير المختطفين السبعة لا يزال مجهولا.

وكان سكان قد أبلغوا شفق نيوز، في وقت سابق اليوم، بأن "مسلحي داعش جابوا شوارع حي 17 تموز غربي الموصل حاملين جثة شرطي بزي الاتحادية على عجلة بيك اب تعود للتنظيم ويستعرضون بالجثة في الحي".