مقالات
أربيل أم القدس أيهما الاجدر لتصبح عاصمة لدولة ؟

أربيل أم القدس أيهما الاجدر لتصبح عاصمة لدولة ؟


تناقلت وسائل الاعلام خبرا مفاده  عزم الرئيس الامريكي دونالد ترامب بنقل سفارة بلاده من تل ابيب الى القدس ايذانا لاعتبارها عاصمة  اسرائيل 
وتعتبر القدس من اكبر مدن فلسطين التاريخية مساحة بشطريها الشرقي والغربي , حيث تتحصن القدس باسوار  لتحميها من الغزوات , واليوم باتت عامل جذب للسياح , والقدس القديمة  هي مركز المدينة وهي في داخل سور سليمان القانوني .
يعود تاريخ بناء مدينة اربيل الى 7 الاف عام واصل تسميتها التاريخية يرجح ان تعود للسومريين , تتوسط اربيل قلعة  بنيت لاغراض دفاعية حيث كانت حصنا منيعا للمدينة , وكانت اربيل العاصمة الصيفية على زمن النظام البائد.
لقد استقطبت اربيل بعد عام 1991 وبعد تشكيل اول حكومة وبرلمان كوردستاني جميع انظار دول العالم اليها وبدات حملات البناء والاعمار باشراف مباشر من مهندس البناء والاعمار السيد نيجيرفان البارزاني رئيس حكومة اقليم كوردستان حتى اصبحت تضاهي عواصم الدول المتقدمة و اصبحت اربيل محط رحال كل المثقفين والمفكرين والسياسيين لتميزها باستقرارها الامني والسياسي والاقتصادي .
اما القدس قد فقدت عذريتها من التدخلات الاسرائيلية بشؤونها اليومية ولا يمر يوم او ليلة بل وحتى ساعة حتى اضطرب امنها وحصلت مواجهات مسلحة بين الفلسطينيين والجنود الاسرائيليين , فلا امن ولا امان في القدس حيث تحولت الى ساحة حرب شبه يومية .
فشتان بين الثرى والثريا , شتان بين هولير والقدس وعلى جميع الاصعدة او ليس من الاجدر ان تكون هولير عاصمة لدولة مستقرة سياسيا وامنيا واقتصاديا بعد فتح الباب على مصراعيه للاستثمار الاجنبي .
ولقد اكد السيد رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان البارزاني مرارا على جعل اربيل دبي الثانية في المنطقة  لكن  مواجهة البيشمركة لمخططات   داعش  الاجرامية واضعاف  الجانب الاقتصادي بقطع رواتب الموظفين وفرض الحظر على المطارات واغلاق بعض المنافذ الحدودية وتطاول يد الغدر والخيانة على اقليم كوردستان بعد احداث 16 اكتوبر اوقفت نوعا ما عجلة البناء , لكن بعزم وحنكة القيادة الكوردستانية الشابة يمكن العبورالى الضفة الاخرى وانقاذ ما آل اليه الوضع واعادته الى ما قبل اكتوبر 2017 .