سياسة
نائبة عن ائتلاف المالكي: الاستفتاء وراء هجوم ذي قار

نائبة عن ائتلاف المالكي: الاستفتاء وراء هجوم ذي قار


شفق نيوز/ زعمت نائبة عن ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي وجود ارتباط بين هجوم مزدوج وقع قبل يومين في محافظة ذي قار واستفتاء استقلال اقليم كوردستان، متهمة دولا خليجية بالوقوف وراء الهجوم جراء موقف بغداد الرافض للاستفتاء.

وكان العشرات قد سقطوا بين قتيل وجريح يوم الخميس جراء هجوم مزدوج استهدف مطعما وحاجزا أمنيا في محافظة ذي قار يوم الخميس. وأعلن تنظيم داعش لاحقا مسؤوليته عن الهجوم.

وقالت النائبة فردوس العوادي في تصريح صحفي ورد لشفق نيوز، ان "هذه التفجيرات الارهابية ما هي الا اساليب جبانة انتقاما لرفض الحكومة ومجلس النواب لاستفتاء اقليم كوردستان المدعوم من قبل عدد من الدول الارهابية التي جاءت بداعش الى المنطقة كالسعودية وعدد من دول الخليج".

واضافت، ان "الاوضاع الامنية كانت هادئة بالفترة الماضية التي شهدت حراك دبلوماسي بين العراق وهذه الدول، لكن هذا الهدوء لم يستمر منذ اول لحظة من التصعيد الذي بدأ به رئيس الاقليم، حتى بدأت التفجيرات التي بدأت بعمليات صغيرة فاشلة حتى انتهت بمجزرة ذي قار".

ومن المقرر إجراء الاستفتاء في 25 من الشهر الجاري وهو ما يمهد لتشكيل دولة كوردية مستقلة التي كانت حلما راود الكورد طيلة عقود.

وترفض بغداد الاستفتاء وتقول انه لا يتوافق مع الدستور.

وأكد رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني امس انهم ماضون نحو إجراء الاستفتاء ردا على طلبات تقدمت بها دول غربية بينها امريكا لتأجيله.