سياسة
الصدر يتحدث عن التحالف مع ثلاثة اطراف ويجري مقارنة بين العبادي والمالكي

الصدر يتحدث عن التحالف مع ثلاثة اطراف ويجري مقارنة بين العبادي والمالكي


شفق نيوز/ أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تأييده لتشكيل كتلة سياسية عابرة للطائفية، بمفوضية انتخابات جديدة، وقانون انتخابات جديد، ووجوه جديدة، موضحا أنه يريد "بناء مستقبل سياسي جيد للبلاد".
ولم يستبعد التحالف مع رئيس الوزراء العراقي، ورئيس إقليم كوردستان، مسعود بارزاني، ونائب الرئيس العراقي، أسامة النجيفي، شريطة أن يأتوا بوجوه جديدة، مؤكدا أنه سيكون مع التجديد لحيدر العبادي لولاية ثانية "إذا عمّر ما خرّبه غيره"، في إشارة إلى رئيس الوزراء السابق، نوري المالكي.
وتابع الصدر في مقابلة مع فضائية الرشيد "يوجد فرق بين رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، والحالي حيدر العبادي"، مشيرا إلى "وجود تحسّن وأمل وضوء في نهاية النفق".
ويجري "التيار الصدري" حراكا سياسيا واسعا تمهيدا للانتخابات المقبلة، من خلال سلسلة لقاءات أجرتها وفود التيار في بغداد وأربيل.
وأعلن نائب الرئيس العراقي، إياد علاوي، أمس الجمعة، تسلمه رسالة من مقتدى الصدر، موضحا، في بيان، أنه اتفق مع وفد من التيار على "ضرورة اختيار مفوضية انتخابات جديدة، وسن قانون جديد للانتخابات".