اقتصاد
عاصفة رعدية تؤخر هبوط واقلاع الطائرات في مطار بغداد الدولي

عاصفة رعدية تؤخر هبوط واقلاع الطائرات في مطار بغداد الدولي


شفق نيوز/ أعلنت السلطة الطيران المدني العراقي يوم الخميس ان ما حدث اول امس من تأخر في اقلاع وهبوط الطائرات من والى مطار بغداد الدولي كان بسبب العاصفة الرعدية التي شهدتها اجواء العاصمة بغداد، وحرصا منها على سلامة وامان المسافرين الكرام، وتفاديا لأي طارئ فانها اوقفت حركة الملاحة الجوية مؤقتا.

وقال السلطة في بيان ورد لشفق نيوز، ان الرحلات التي تأخرت لم تكن رحلات المعتمرين فقط بل كانت هناك خمسة طائرات منها اثنان قادمة من جدة وواحدة قادمة من اسطنبول وغيرها مما تسبب في تأخر جميع المسافرين، واضاف البيان: ان احدى الطائرات اجرت هبوطا اضطراريا في مطار النجف الاشرف الدولي، واخرى تحاشت العاصفة لتدخل في الاجواء الايرانية، وتابع البيان: ان ذلك مسجل وموثق لدى قسم الرقابة الجوية بالكامل.

ولفت البيان ان الرحلات استؤنفت بشكل اعتيادي بعد التحسن النسبي في الحالة الجوية بعد اقل من ساعتين.

ودعت سلطة الطيران المدني في بيانها وسائل الاعلام كافة الى توخي الدقة وتحري المصداقية في تناقلها للاحداث فليس من مصلحة احد الاضرار بحياة المسافرين وجميعنا مسؤول عن ذلك.

وكانت النائب عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة في وقت سابق من اليوم وزير النقل بمساءلة ومحاسبة مدير عام الخطوط الجوية العراقية بسبب تعمده تأخير إقلاع طائرة الى أربيل بناءً على طلب احدى البرلمانيات، داعية رئاسة البرلمان الى فتح تحقيق مع النائبة التي ألحقت الضرر بمصالح المواطنين .

وقالت نعمة في بيان أورده مكتبها الإعلامي لشفق نيوز، إن "تأخير إقلاع طائرة تلبية لطلب إحدى البرلمانيات سابقة خطيرة تؤشر استغلالاً واضحاً للمنصب التشريعي الذي يفترض أنه مخصص لخدمة الناس وليس الإضرار بمصالحهم " ، مبينة انه " من بين المسافرين نساء وأطفال وأشخاص مسنين ومرضى، فهل يعقل أن تتأخر الرحلة من أجل نائبة؟ وما علاقة هؤلاء المسافرين باستكمال جلسة استجواب مفوضية الانتخابات؟ ".

وأضافت ان "هذا التصرف لن يسيء فقط الى السلطة التشريعية التي تمثل سلطة الشعب، بل سيتسبب في إضعاف ثقة المواطنين بإدارة الخطوط الجوية وينعكس سلباً على إقبال المواطنين عليها، لأن المؤسسة التي تستهين بمصالح المواطنين لن تجد منهم أي اهتمام بها أو إقبال عليها " ، مؤكدة على " ضرورة مساءلة ومحاسبة كل من تسبب بتأخير إقلاع الطائرة في موعدها المحدد والحرص على عدم تكرار مثل هكذا حالات مستقبلاً ".