أمن
لجنة دولية تتحدث عن تطورات جديدة بملف "أبو بكر البغدادي"

لجنة دولية تتحدث عن تطورات جديدة بملف "أبو بكر البغدادي"


شفق نيوز/ ذكر مفوّض شرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان هيثم ابو سعيد يوم الخميس أن ما يجري من إقفال لملفات دون نتائج حقيقية هو أمر "خطير ومدبّر" من قبل بعض السلطات الإقليمية والدولية، خصوصا في ملف زعيم تنظيم داعش "أبو بكر البغدادي".

وقال أبو سعيد في بيان ورد لشفق نيوز، اليوم أن فتح ملفات ساخنة كقضية القدس عاصمة لاسرائيل هو من باب الهروب من قضايا عديدة ولها طابع المحاسبة الدولية لجهة ما يجري في اليمن وسوريا وما حصل في العراق قبل إنتهاء عملياً أكبر تنظيم إرهابي هو "داعش"، مردفا بالقول أن اختفاء آلاف من المقاتلين في صفوف هذا التنظيم مُقلق ومُحيّر.

وأشار الى أن الغرب وتحديدا دول الإتحاد الأوروبي تريد فعلاً وضع حدّ لتلك المجموعات التكفيرية لتعكس نبض الشارع لديها بالرغبة الجامحة لهذا الموضوع.

وتابع أنّ سعي بعض الدول نقل المشهد الى أفريقيا مجددا والضغط على أكبر دولة عربية هي مغامرة قد تكون أصعب ممن سبقها ولن يُكتب لها النجاح وقد تقلب موازين ومفاهيم سياسية ليست لصالح مخططي المشروع لما لها من مناعة وتجارب في هذا الشأن.