سياسة
المالكي يعلق على قرار حزب الدعوة بالانسحاب من الانتخابات وتشكيل قائمتين منفصلتين

المالكي يعلق على قرار حزب الدعوة بالانسحاب من الانتخابات وتشكيل قائمتين منفصلتين


شفق نيوز/ قال الأمين العام لحزب "الدعوة الإسلامية" نوري المالكي يوم السبت ان حزبه متمسك باجراء الانتخابات التشريعية والمحلية في العراق في موعدها المحدد رغم انسحاب الحزب وتشكيله قائمتين منفصلتين لخوض تلك الانتخابات التي من المقرر ان تجرى بيوم واحد في شهر آيار المقبل.

وقال المالكي في تصريح عمم على وسائل الاعلام من بينها شفق نيوز، ان "الحزب متمسك بإقامة الانتخابات في موعدها الدستوري المحدد ، ويرفض محاولات تأجيلها ومنع العراقيين في ممارسة حقهم بالمشاركة في العملية الديمقراطية ، بعد ان قرر حزب الدعوة الاسلامية المشاركة في انتخابات مجلس النواب ومجالس المحافظات عام ٢٠١٨ عبر تبني ودعم إئتلافين انتخابيين ، وتشكيل لجنة عليا لدعمهما في السباق الانتخابي".

وكان القيادي في حزب الدعوة علي العلاق في وقت سابق من اليوم عن انسحاب حزبه من الانتخابات، وخوض كل من نائب رئيس الجمهورية زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، ورئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الانتخابات بقائمتين منفصلتين.

وقال العلاق في بيان له اليوم، ان "قيادة الدعوة اجتمعت اليوم وبحضور المالكي والعبادي".

وأوضح العلاق انه "حصل اتفاق بالاجماع على ان يترأس المالكي دولة القانون ويترأس العبادي النصر والاصلاح ويبقى الحزب مشرفا عاما على القائمتين دون نزوله في القوائم الانتخابية".

وتابع العلاق "تم ابلاغ المفوضية بذلك وتوقيع كل القيادة".

من جهته قال حزب الدعوة في بيان اليوم ان قيادته اجتمعت عصر اليوم وأصدرت مجموعة قرارات تصب بـ"صالح الدعوة ووحدة الصف" وقدمت طلبا للمفوضية العليا للانتخابات.

وأوضح ان القرارات هي كالاتي:

١- عدم دخول حزب الدعوة الاسلامية بعنوانه حزبا سياسيا في التحالفات السياسية والانتخابية المسجلة لدى دائرة الاحزاب في المفوضية العليا للانتخابات وتحديدا في انتخابات مجلس النواب والمحافظات لعام ٢٠١٨

٢- لاعضاء الحزب بمختلف مستوياتهم التنظيمية والقيادية الحرية الكاملة بالمشاركة في الانتخابات بعناوينهم الشخصية وليست الحزبية والترشيح في اي قائمة او ائتلاف اخر.

٣- لاعضاء الحزب بمختلف مستوياتهم القيادية والتنظيمية بعناوينهم الشخصية ترؤس اي من القوائم الانتخابية.

4- تشكيل لجنة تنسيق بين قائمتي "المالكي والعبادي" واتخاذ "قرارات فنية نافعة".

وتضاربت الانباء المتداولة طيلة الأيام الماضية بشأن التحالف بين المالكي، و العبادي في خوض الانتخابات المزمع اجراؤها في شهر آيار المقبل.

وكان رئيس الادارة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رياض البدران قد اعلن، الاربعاء، ان تقديم طلبات التسجيل للتحالفات الانتخابية سينتهي يوم اليوم الخميس، كاشفا عن ان عدد طلبات التسجيل للتحالفات بلغت 27 طلبا.