مجتمع
مذكرة: بغداد تعرقل زيارة الصحفيين الى إقليم كوردستان

مذكرة: بغداد تعرقل زيارة الصحفيين الى إقليم كوردستان


شفق نيوز/ كشف مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين يوم الثلاثاء عن وضع الحكومة الاتحادية عراقيل امام الصحفيين الراغبين بزيارة اقليم كوردستان والعراق.

وقال المرصد في مذكرة وجهها اليوم، الى المنظمات المختصة بحقوق الصحفيين في العراق والعالم، وسفارات وقنصليات الدول المعتمدة في العراق واقليم كوردستان، انه يضع هذه المذكرة امام هذه الجهات "للاطلاع على الطريقة التي يتعامل بها المسوؤلين العراقيين مع مراسلي الصحف والقنوات الفضائية الدولية ووسائل الاعلام الاخرى، الذين يودون زيارة أقليم كوردستان".

واشار المركز الى ان المعلومات التي وصلته تفيد بأن الحكومة الاتحادية تضع العراقيل والمصاعب امام الصحفيين والمراكز الاعلامية الدولية، في الحصول على تأشيرات الدخول، للصحفيين والفرق الاعلامية التي تبغي زيارة اربيل.

واكد المركز ان السفارات العراقية في الخارج "تطالب الصحفيين والفرق الاعلامية، بجدول عملهم وبرنامج زيارتهم، واذا ماتضمن برنامجهم اعداد تقارير او لقاءات او مقابلات في أقليم كوردستان، فأن تلك السفارات تمتنع في كثير من الاحيان عن منح الفيزا لهم لدخول العراق".

ولفت المركز الى ان السفارات العراقية في احسن الاحوال تتعمد الى "منح الفيزا بعد 3 اسابيع من الطلب واحيانا تمتد الفترة الى شهرين للحصول على الفيزا، وفي احيان اخرى يرفض طلب الصحفيين او الفرق الاعلامية، اذا ماكان عملهم الاعلامي يقتضي زيارة أقليم كوردستان!".

وتابع البيان انه "الحكومة الاتحادية لا تمنح إقامة للصحفيين سوى لمدة 15 يوم للاقامة، في الوقت الذي لايتم فيه الاعتراف بالاقامة التي تمنحها حكومة أقليم كوردستان في المناطق الاخرى من العراق، ولا يسمحوا لهم بالمغادرة عبر المطارات العراقية اذا كان يحمل الاقامة من حكومة الاقليم!"، لافتا الى ان "الفرق الاعلامية الدولية والصحفيين، اذا كان في رفقتهم مواطن كوردي، لن يستطيعوا الحصول على الفيزا، وسيتم رفض طلبهم للحصول عليها".

وختم المركز بالمناشدة والمطالبة "ببذل كل الجهود للضغط على الحكومة العراقية من اجل أزاله الممانعات التي تواجه الصحفيين ووسائل الاعلام عند مجيئهم الى اقليم كوردستان، ووضع نهاية للصعوبات التي تواجه الصحفيين وحقهم في الحصول على المعلومات بحرية وبدون عراقيل".