أمن
داعش يظهر قرب كركوك ويسرق ويخطف مقابل فدية

داعش يظهر قرب كركوك ويسرق ويخطف مقابل فدية


شفق نيوز/ قام عدد من عناصر تنظيم داعش، اليوم الاربعاء، بالدخول الى قرية نبياوا في حدود ناحية التون كوبري (بردي) التي تبعد نحو 40 كم عن مدينة كركوك، فيما قال مدير الناحية ان اهالي القرية لم يبلغوا اية جهة بهذا الحادث.

وقال مدير الناحية عبد المطلب نجم الدين في تصريح صحفي، انهم علموا من سكان القرية ان مجموعة من داعش مكونة من 3 عناصر دخلوا محلاً للمواد الغذائية في القرية، وقاموا بسرقة كمية من تلك المواد ومن ثم قاموا بكتابة عدد من الشعارات على جدران البيوت.

واضاف انه عندما علم عدد من شباب القرية قاموا باطلاق النار عليهم واجبروا عناصر داعش على الفرار.

وعبر مدير الناحية عن دهشته من عدم قيام سكان القرية لغاية مساء اليوم بابلاغ الجهات المختصة بشأن الحادثة من اجل اتخاذ الاجراءات اللازمة.

ولم يخف مدير الناحية انه بسبب سلسلة الجبال بين قضاء الدبس وناحية التون كوبري يقوم داعش باستغلال طبيعة المنطقة كمخابئ له، لافتا الى ان هذه المرة الاولى التي يقترب فيها ارهابيو داعش بهذا الشكل.

وتقع قرية نبياوا على بعد 5 كم عن مركز ناحية التون كوبري على الطريق بين قضاء الدبس والناحية.

وقال احد سكان القرية ويدعى ارام اكرم وهو من اقارب اصحاب البيت الذي دخل فيه الارهابيون ان اثنين من اهل ذلك البيت هم منتسبين في البيشمركة ومسلحون، وعندما علموا بنية الارهابيين في الدخول الى بيتهم تأهبوا للامر، ولم يستسلموا للارهابيين.

واضاف ان الارهابيين مروا من داخل القرية وارادوا الدخول في البيت كونه يقع خارج القرية.

واشار الى ان القوات العراقية على علم بان ارهابيي داعش يستمكنون في نهر قريب من القرية منذ مدة طويلة ولهم مقر ويقومون بشكل يومي بتسليب السيارات والناس، حتى انهم يقومون باطلاق سراح المختطفين منهم مقابل مبالغ مالية.