سياسة
المفوضية تحدد "الوقت الامثل" لاجراء انتخابات مجالس المحافظات

المفوضية تحدد "الوقت الامثل" لاجراء انتخابات مجالس المحافظات


شفق نيوز/ قال نائب رئيس مجلس النواب حسن الكعبي، اليوم الاحد، خلال اجتماع ضم لجنتي القانونية والاقاليم واستضافة مفوضية الانتخابات ان الحكومة لا تستطيع كبح مطالب الشعب للتظاهر امام المحافظات.

واضاف مخاطبا المفوضية، في بيان ورد لشفق نيوز، "انتم في المسؤولية برغبة من المواطن وهو حر في اختيار ممثليه في المجالس المحلية وهي وظيفية خدمية تمس حياة المواطن".

واضاف ان "مفوضية الانتخابات مطلوب منها تحديد موعدا فنيا للانتخابات وتقديم مطالبها اللوجستية والمالية"، مؤكدا "يجب ان نخرج من القاعة ارضاء ارادة الشعب العراقي باجراء انتخابات في موعد قريب، ومفوضية الانتخابات عليها اليوم تحديد موعد للانتخابات، اما الامور الاخرى كالامنية واللوجستية فمجلس النواب هو المسؤول على تهيئتها مع الحكومة".

وتابع الكعبي "ننتظر من المفوضية ان لا يكون لها خطاب سياسي وتحديد موعد للانتخابات".

من جانبه، قال المتحدث باسم المفوضية معن الهيتاوي ان "المفوضية لديها مجموعة من الاجراء لاجراء الاستحقاق الانتخابي، وهناك عدة جداول زمنية كانت محل نقاش داخل المفوضية والمتطلبات التي يحتاجها".

ونوه الى "وضع جدول زمني، حيث خلصت الاراء الى ان المفوضية بحاجة الى تعديل القانون ووصول الميزانية المالية للانطلاق باجراءاتها الفنية"، مردفا ان "المفوضية تعمل بعد انتهاء اي انتخابات في عملية الاستعداد لحدث انتخابي جديد".

وتابع انه "وبعد دراسة المتطلبات والجداول الزمنية واخذ بنظر الاعتبارات العطل الرسمية، ان يكون الوقت الامثل 16 من شهر تشرين الثاني لاجراء الانتخابات وهو مجرد مقترح ولم يصدر رسميا".

واضاف "كان لقاء مطولا مع اللجنة المالية، وقدمنا مقترحاتنا المالية وتم مناقشة القانونية النيابية عن اهم الاحتياجات وتعديل القانون".