أمن
في خطوة انتقامية.. الموصل تقرر ترحيل عائلات عناصر داعش

في خطوة انتقامية.. الموصل تقرر ترحيل عائلات عناصر داعش


شفق نيوز/ قرر مجلس قضاء الموصل يوم الثلاثاء ترحيل عائلات عناصر تنظيم داعش من المدينة واسكانهم في مخيمات خاصة بهم بحجة ان أفرادها بحاجة لإعادة تأهيلهم نفسيا وفكريا.

ووفق بيان صادر عن مجلس قضاء المدينة ورد لشفق نيوز، فقد قرر "ترحيل عوائل داعش مِن مدينةِ الموصل، وعدم إستقبال عوائل داعش الفارين والمرحلين إلى مدينةِ الموصل مِن باقي الأقضية والنواحي، وإنشاء وتخصيص مخيّمات خاصّة بهم وإعادة تأهيلهم نفسياً وفكريًّا ودمَجهم بالمجتمع بَعْد التأكد مِن إستجابتهم للتأهيل".

كما قرر المجلس "الإعتماد على بطاقة السكن كوثيقة رسميّة تؤيد إن كان المُواطن مِن سكنة مدينةِ الموصل أم لا، وإيقاف حركة النزوح مِن باقي أقضية محافظة نينوى لداخل مدينةِ الموصل، وإيقاف حركة النزوح الداخليّة، وإعادة كلّ العوائلِ لمحل سكنهم الأصلي الَّذِي كَانت تسكنه قبل ١٠/٦/٢٠١٤ بإستثناء مَن فَقَد سكنه".

وهذا ليس التطور الوحيد في سياق عمليات انتقام متصاعدة في الموصل وجنوبها مؤخرا ضد عائلات كانت أحد أفرادها من المنتمين لتنظيم داعش أو الموالين له.

وشهدت مدينتا حمام العليل والقيارة وقرى جنوب الموصل عمليات انتقام واسعة النطاق، حيث أقدم محتجون غاضبون من ذوي ضحايا تنظيم داعش بمهاجمة الدور السكنية لعائلات عناصر داعش واضرموا النيران في بعضها.

وأمهل المحتجون عائلات عناصر داعش الاسبوع الماضي 72 لمغادرة منازلهم والتوجه إلى مخيمات النازحين وإلا فإنها ستواجه "مصيرا مجهولا".

ويبدو ان تصاعد وتيرة الانتقام في طريقه لفتح باب جديد من أعمال العنف في العراق.