كوردستان
الحملة الدعائية للاستفتاء تنطلق غدا بكركوك .. ومسؤول كوردي يرد على مزاعم "الحاكم العسكري"

الحملة الدعائية للاستفتاء تنطلق غدا بكركوك .. ومسؤول كوردي يرد على مزاعم "الحاكم العسكري"


شفق نيوز/ اتفقت الأحزاب الكوردستانية في كركوك مساء اليوم الاحد على انطلاق الحملة الدعائية للاستفتاء يوم غد المصادف 18/9/2017.

واجتمعت الأحزاب الكوردستانية بكركوك في وقت سابق من اليوم بإشراف مباشر من كورسرت رسول علي نائب رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني.

وتناول الاجتماع محورين رئيسين احدهما اجراء الاستفتاء في كركوك وباقي المناطق الكوردستانية خارج إقليم كوردستان، وكذلك إقامة مهرجان ضمن الحملة الدعائية للترويج للاستفتاء، والمحور الثاني مسألة اقالة مجلس النواب العراقي لمحافظ كركوك نجم الدين كريم بطلب من رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي.

وقال مسؤول مجلس قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في كركوك كرميان صلاح دلو عقب الاجتماع للصحفيين مساء اليوم، ان الأحزاب الكوردستانية قررت ان تنطلق الحملة الدعائية للاستفتاء يوم غد الاثنين.

وأضاف ان الأحزاب الكوردستانية كلها مجمعة على اجراء الاستفتاء في موعده المحدد في كركوك، وتدعم الحملة الدعائية للترويج له، مؤكدا ان تلك الأحزاب تأمل ان ينجح الاستفتاء في المحافظة.

وأشار دلو الى انه نطمئن المواطنين في كركوك وكوردستان بأن الحدود لن يتم اغلاقها بوجهنا.

ولفت الى ان الأحزاب اكدت خلال الاجتماع رفضها لقرار مجلس النواب بإقالة المحافظ نجم الدين كريم.

وعن المزاعم التي يتم تداولها بشأن ارسال حاكم عسكري الى كركوك قال دلو "لو كان بيد بغداد فان سوف تمنع الاستفتاء ان يُجرى في كركوك"، مستدركا بالقول "من هو هذا الحاكم العسكري؟ هل تمت تسميته؟ وكيف سيأتي ويصل الى كركوك؟".