سياسة
الحلبوسي في اول تصريح له: نعارض الحصار على ايران

الحلبوسي في اول تصريح له: نعارض الحصار على ايران


شفق نيوز/ أعرب رئيس مجلس النواب العراقي الجديد، محمد الحلبوسي، الأحد، عن رفض بغداد للعقوبات الاقتصادية على إيران، وأكد أن العراق ستكون دائما إلى جانب الشعب الإيراني.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جمعه، عصر اليوم الاحد، برئيس مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) في إيران، علي لاريجاني، الذي هنأه بفوزه في انتخابات رئاسة البرلمان. بحسب بيان للمجلس الايراني.
وقال الحلبوسي، إن الشعب العراقي وأعضاء البرلمان يقدرون الدعم الإيراني المفتوح للعراق في السابق والآن، لاسيما المساعدة في تحرير العراق من تنظيم داعش.
وأضاف أن أعضاء البرلمان العراقي يعارضون ممارسة أي ضغوط وحظر اقتصادي على إيران، معتبرا أن هذه العقوبات غير منصفة، ومؤكداً أن بغداد ستكون إلى جانب الشعب الإيراني دائما.
وأكد الحلبوسي أن العراق مستعد للوقوف إلى جانب إيران لإعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة، ودعا رئيس مجلس الشورى الإسلامي لزيارة العراق.
من جهته، أعرب لاريجاني، خلال الاتصال الهاتفي، عن أمله في أن يتمكن العراق من استكمال المسيرة السياسية الراهنة وانتخاب رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية سريعا لكي تتجه الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلد نحو مزيد من الاستقرار والأمن والرفاه للشعب العراقي.
وأكد رئيس مجلس الشورى الإيراني على دور الحلبوسي الهام في استقرار الأوضاع الحالية في العراق، لافتاً إلى أن طهران تتمنى دائماً للعراق وشعبه وحكومته السعادة والعزة.
وانتخب محافظ الأنبار السابق، محمد الحلبوسي، رئيسا للبرلمان العراقي بعد حصوله على 169 صوتا، متغلبا بذلك على أقرب منافسيه وزير الدفاع السابق خالد العبيدي الذي حصل على 89 صوتا.