كوردستان
الاحزاب الاربعة تعلن اسباب مقاطعتها لعملية العد والفرز اليدوي في اربيل

الاحزاب الاربعة تعلن اسباب مقاطعتها لعملية العد والفرز اليدوي في اربيل


شفق نيوز/ اتهمت الأحزاب الكوردستانية الأربعة يوم الخميس مجلس المفوضية العليا للانتخابات (القضاة المنتدبين) بعدم الالتزام بالقوانين التي وضعها مجلس النواب العراقي السابق لإجراء العد والفرز اليدوي الجارية حاليا على الصناديق المطعون بها في أربيل.

وقالت الأحزاب الأربعة في بلاغ رسمي تلته في مؤتمر صحفي عقد بمقر الجماعة الإسلامية في أربيل، انه بعد اجراء الانتخابات في الـ12 من شهر أيار الماضي لمجلس النواب العراقي ظهرت النتائج التي لا تقبل الشك بالتزوير الذي حصل، وقد قدمنا ادلة دامغة، واتخذنا الإجراءات القانونية كافة، وقدمنا الشكاوى والطعون بشان النتائج مع رفض العملية الانتخابية بأسرها".

واضافت انه "بعد المحاولات والجهود التي بذلنها من قبل مجلس النواب، والمصادقة عليها من قبل المحكمة الاتحادية، ومن هذا المنطق نضع ملاحظاتنا على عملية العد والفرز اليدوي امام مفوضية الانتخابات والرأي العام وهي كالاتي:

أولا: المادة الأولى من التعديل الثاني لقانون الانتخابات لمجلس النواب العراقي المرقم 45 لسنة 2018 والمصادق عليه من قبل المحكمة الاتحادية، والتي تلزم المفوضية بإجراء العد والفرز اليدوي للمحافظات العراقية كافة، وان المفوضية لم تلتزم اليوم بهذه الفقرة وقامت باجراء عملية العد والفرز اليدوي لـ215 صندوقا من اصل 3092 صندوقا في أربيل، ولم تأخذ بنظر الاعتبار بالشكاوى والطعون التي قدمناها.

ثانيا: ان المفوضية بتنفيذها هذا الاجراء تضع نفيها تحت المساءلة لانها لم تستجب بشكل رسمي للشكاوى والطعون التي قدمناها.

ثالثا: مثلما هو مذكور في قانون المصادق عليه من قبل المحكمة الاتحادية يجب ان تكون هناك مطابقة لنتائج الأجهزة التعريفية كافة الخاصة بنتائج الانتخابات لعملية العد والفرز اليدوي، لكن قامت المفوضية بمخالفة هذا القانون.

وطالبت الأحزاب الأربعة المفوضية بالاستجابة بشكل "رسمي للشكاوى التي قدمنها، مع تنفيذ القانون كما هو، واجراء عملية العد والفرز اليدوي للمحطات كافة، ومطابقة طبع الأصابع والمعلومات التي تحتويها استمارة الناخب".

وكان ممثلو أربعة أحزاب سياسية في إقليم كوردستان قد قاطعوا في وقت سابق من اليوم عملية العد والفرز الجارية للصناديق المطعون بها في محافظة أربيل.

والأحزاب هي كل من: التحالف من اجل الديمقراطية والعدالة بزعامة برهم صالح، وحركة التغيير، والاتحاد الإسلامي الكوردستاني، والجماعة الإسلامية الكوردستانية.

وباشرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات صباح اليوم الخميس بالعد والفرز اليدوي في قاعة "شادي" وسط مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان.

وقال مراسل شفق نيوز، انه تمت المباشرة بالعد والفرز اليدوي بمحافظة أربيل للمحطات التي وردت شكاوى، وطعون حولها والبالغة 210 محطة وبإشراف مباشر من القضاة المنتدبين والامم المتحدة ووكلاء الكيانات ومراقبي منظمات المجتمع المدني.

وفي الرابع من الشهر الجاري، بدأت في كركوك عمليات إعادة فرز الأصوات يدويا للانتخابات البرلمانية التي جرت في مايو الماضي، في خطوة تهدف إلى المضي قدما بتشكيل حكومة جديدة تأخرت أسابيع، جراء الجدل حول نتائج هذه الانتخابات.