كوردستان
نوشيروان مصطفى إلى مثواه الأخير

نوشيروان مصطفى إلى مثواه الأخير


شفق نيوز/ انطلقت مراسم تشييع جثمان المنسق العام لحركة التغيير، نوشيروان مصطفى، صباح يوم السبت، حيث نقل الجثمان من الجامع الكبير في السليمانية إلى "كردي زركته" ليوارى الثرى هناك.

وتوفي مصطفى صباح أمس السبت عن عمر ناهز الـ73 عاماً بعد صراع طويل مع المرض، بعد ستة أيام فقط من عودته إلى السليمانية من العاصمة البريطانية لندن حيث كان يتلقى العلاج.

وتجري مراسم العزاء في جامع أحمد حاجي علي ، فيما ستقام مراسم العزاء للنساء في قاعة أجي خان الواقع أمام "كردي زركته".

ومن المقرر أن يلقي ممثلون عن الأحزاب الكوردستانية الرئيسية: "الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني والاتحاد الاسلامي الكوردستاني، والجماعة الإسلامية" كلمات نعي خلال التشييع.

وكان مجلس محافظة السليمانية، قد قرر اعلان الحداد ولمدة 3 ايام، اعتبارا من يوم السبت، في مؤسسات ودوائر محافظة السليمانية وإدارتي (رابرين وكرميان)، حداداً على وفاة المنسق العام لحركة التغيير.

وولد المنسق العام لحركة التغيير، نوشيروان مصطفى عام 1944 في محافظة السليمانية. وكان الابن الأكبر لوالده مصطفى أمين. ويتقن عدداً من اللغات من بينها الكوردية (اللغة الأم) والعربية والفارسية والألمانية والإنجليزية. وتزوج عام 1981 ورزق بولدين وابنة، ودرس في كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد.

وبدأ عمله السياسي عام 1964 حينما التحق باتحاد طلبة كوردستان، ثم بدأ مشواره في صفوف الاتحاد الوطني الكوردستاني، وأصبح نائباً لسكرتير الحزب جلال طالباني، حتى آواخر عام 2006، حيث أعلن استقالته من الحزب، معلناً عن تأسيس حركة التغيير في 25-7-2009