عربي ودولي
روحاني: مستعدون للتفاوض مع أميركا.. وخامنئي: لا جدوى منها

روحاني: مستعدون للتفاوض مع أميركا.. وخامنئي: لا جدوى منها


شفق نيوز/ أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الأربعاء، استعداد حكومته للتفاوض مع الولايات المتحدة لكنها لن تستسلم للضغوط، حسب تعبيره.

ووفقا لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، فقد أكد روحاني أن الأميركيين "لو أرادوا التحدث معنا حول موضوع معين، وذلك في إطار احترام حرمة البلاد والقانون واللوائح الدولیة، فإننا جاهزون دائما للحوار والمنطق والجدال الأحسن، ولكن نرفض الضغوط والإملاءات وتقویض حقوقنا الوطنیة".

وقال روحاني خلال اجتماع حكومته اليوم "إنه لا فائدة للاستسلام أمام العدو، إذا استسلم شعبنا أمام أميركا من الخطوة الأولى فعليه الاستسلام حتى النهاية وتسليم قوته وهويته، لذلك يجب علينا الصمود".

وأضاف: "إذا أراد أحد ما التحدث معنا حول قضية ما، سنتحاور معه إذا احترم قانون وسيادة الشعب الإيراني، لكننا لن نقبل ممارسة الضغوط والقوة وانتهاك حقوقنا".

خامنئي له رأي آخر

بينما اختلف معه المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، الذي رأى أن لا جدوى من التفاوض مع أميركا.

وقال اليوم الأربعاء في بيان على موقعه الإلكتروني الرسمي، إن ما من مشكلة مع الولايات المتحدة قابلة للحل، وإن المفاوضات معها "خسارة".

وكتب خامنئي "فيما يتعلق بأمريكا.. ما من مشكلة يمكن حلها، والمفاوضات معها ليست سوى خسارة اقتصادية وروحية".

وأضاف أن الشعب الإيراني يرى الآن عددا من الحكومات الأوروبية حكومات غير جديرة بالثقة.

وتأتي هذه التصريحات بالتزامن مع مؤتمر وارسو الذي تقول أوساط مطلعة إنه سيبحث حشد تحالف دولي ضد ايران.

كما باتت إيران تعاني من وطأة الضغوط الأميركية والعقوبات التي فرضت منذ مايو/أيار الماضي عندما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب انسحابه من الاتفاق النووي، ما أدى إلى تدهور الاقتصاد واندلاع احتجاجات شعبية طيلة العام الماضي.