سياسة
بعد العبيدي النجيفي يتهم "المحور" بسرقة رئاسة البرلمان ويعد بجولة اخرى

بعد العبيدي النجيفي يتهم "المحور" بسرقة رئاسة البرلمان ويعد بجولة اخرى


شفق نيوز/ اقر رئيس كتلة "القرار" أسامة النجيفي يوم السبت بخسارته منصب رئاسة مجلس النواب لصالح مرشح تحالف "المحور الوطني" محمد الحلبوسي غير انه اتهم الكتل البرلمانية التي توافقت مع التحالف الأخير بمحاولة "سرقة البلاد".

وقال النجيفي على مواقع التواصل الاجتماعي، انه "نتشرف بوقوفنا مع النهج الوطني للدفاع عن القرار العراقي وثوابت الوطن والمثل العليا".

 وأضاف انه "لن نسمح لمحاولات سرقه الوطن وبيعه للغرباء ولنا جوله قادمة".

وكان النائب عن ائتلاف "النصر" المرشح الخاسر لمنصب رئاسة البرلمان العراقي خالد العبيدي قد اتهم في وقت سابق من اليوم تحالف "المحور" الذي يضم الكتل السنية بشراء منصب رئاسة المجلس للحلبوسي بـ30 مليون دولار امريكي.

وصرح العبيدي على منصات التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا "لتفرح العائلة الفاسدة ببضاعتها التي اشترتها ب 30 مليون دولار (كما يقال)".

واضاف "وليفرح الفاسدون الذين بدأوا يتبادلون التهاني، وللعراق والعراقيين اقول: لكم الله فهو خير معين".

من جهته قال رئيس "المحور" خميس الخنجر ان "فوز شاب عراقي برئاسة مجلس النواب تطور مهم يعطي رسالة حازمة للسياسيين السابقين ان عليهم الرحيل وإفساح المجال للجيل الجديد".

وفاز النائب محمد الحلبوسي برئاسة مجلس النواب بـ 169 صوتا فيما تحصل كل من منافسيه  الذين خسروا وهم كل من خالد العبيدي على 89 صوتا واسامة النجيفي 19 صوتا، وطلال الزوبعي صوت واحد، و رعد الدهلكي على صوت واحد.