منوعات
هكذا يتصافح العرب.. في الخليج تتلاقى الوجنتان وبالإمارات تقبل الأنوف

هكذا يتصافح العرب.. في الخليج تتلاقى الوجنتان وبالإمارات تقبل الأنوف


لحظات تبادل القبلات بين الأصدقاء هي لحظات تسودها أجواء من المودة والمحبة، ولكنها لا تخلو من حالات الارتباك أحيانا، بسبب اختلاف عادات تبادل القبلات من بلد لآخر.

ونشر موقع "سكاي نيوز عربية" تقريرا عن تبادل القبلات بين المواطنين في بعض البلاد العربية، وضح فيه الاختلاف في عادات الترحاب فيها.

الخليج

في مجتمعات الخليج العربي، تختلف طريقة القبلات عند لقاء الأشخاص أصحاب المعرفة المسبقة من دولة لأخرى فمثلا في الكويت والبحرين، تتلاقى الوجنتان جهة اليمين لتطبعا ثلاث قبلات، تأتي في العادة بشكل إيقاعي.

أما الإمارات، فهي الأشهر في طريقة تقبيل الأنوف بين الرجال عند التحية، وتسمى بالـ"مواية"، وتتمثل بالتصاق الأنفين مع مد اليدين للسلام، بينما تختلف الطريقة في دول الخليج الأخرى، إذ ليس من الضروري أن ترافقها المصافحة.

بلاد الشام

عادة ما تتسم القبلات في سوريا ولبنان بطريقة القبلات الثلاث، التي تبدأ باليمن ثم اليسار ثم اليمين، وهي الطريقة الأكثر شيوعا في العالم العربي أما في الأردن، فيقبل الرجال قبلة واحدة على اليمين واثنتين أو أكثر على اليسار، مفضلين الخد الأيسر على الأيمن في التحية.

عرب إفريقيا

على عكس المناطق العربية الأخرى، يبدأ المصريون التحية بقبلة على جهة اليسار، ومن ثم الانتقال إلى اليمين، كما يكتفون بقبلتين فقط، سواء بين الرجال أو بين النساء وفي المغرب، تتوزع 4 قبلات على الخدين بشكل متساوي بين الرجال.

ومن الطرائف أن الرجال في السودان لا يستخدمون التقبيل للتحية، بل يكتفون بالمصافحة، ولمس كتف الآخر، حيث يضع كل من الاثنين يده اليمنى على كتف الآخر.