كوردستان
الديمقراطي: لم يبق لنا خيار في الدولة العراقية سوى الاستقلال

الديمقراطي: لم يبق لنا خيار في الدولة العراقية سوى الاستقلال


شفق نيوز/ طالب الحزب الديمقراطي الكوردستاني الذي يتزعمه رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، الاطراف الكوردستانية بالخطاب والاهداف والخطوات المشتركة للاستفادة من الفرص المتاحة، مؤكدا على انه لم يبق امام الكورد اي خيار للبقاء في الدولة العراقية سوى الاستقلال.
وجاء في بيان للمكتب السياسي للحزب الديمقراطي بمناسبة السنة الكوردية الجديدة وحلول اعياد نوروز، ان المرحلة الحالية تتطلب قيام الاحزاب السياسية وجميع مراكز النشاط السياسي والمدني والاعلامي بالاجتماع حول ارادة الاستقلال، مطالبا ان يتهيأوا وان يوحدوا وينظموا صفوفهم في متاريس الاستقلال، حسب تعبير البيان.
واشار البيان الى ان رسالة رئيس الاقليم مسعود بارزاني وخارطة الطريق التي اقترحها لمعالجة المشكلات الداخلية كانت من اجل هذا الهدف لكي يصبح منطلقا للبدء بمرحلة اعلان الاستقلال.
كما اكد البيان انه على الرغم من الخطوات الايجابية التي خطاها الاقليم لمعالجة المشكلات العالقة مع بغداد الا انه لم ير منها اي شيء يبعث على التفاؤل لحد الان، لافتا الى انه لذلك لم يبق امام الكورد خيار آخر في البقاء مع الدولة العراقية سوى الاستقلال.
وتطرق الى ان الخطوة التالية تتلخص في القيام بالحوار والتفاوض الودي لصياغة مبادئ حسن الجوار بين الجانبين، موضحا ان الاوضاع المتغيرة دوما في المنطقة تتطلب من الكورد ان يكون لهم خطاب مشترك واهداف مشتركة وخطوات مشتركة لتثبيت الفرص وتقويتها وابعاد المخاطر والتحديات، حسب تعبير البيان