سياسة
كتلة كوردستانية والجبهة التركمانية ترفضان قرار اعادة مجلس مفوضي الانتخابات

كتلة كوردستانية والجبهة التركمانية ترفضان قرار اعادة مجلس مفوضي الانتخابات


شفق نيوز/ عبرت كتلة الاتحاد الاسلامي الكوردستاني في مجلس النواب العراقي يوم السبت عن رفضها قرار اعادة مجلس المفوضين بمفوضية الانتخابات.

وقال رئيس كتلة الاتحاد الاسلامي الكوردستاني مثنى امين في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع النائب جمال كوجر في مجلس النواب، انه "نعترض على قرار المجلس بإعادة عمل المفوضية دون كشف التحقيقات الاخيرة وهذا قرار مسيء لمجلس النواب وهو خرق قانوني".

واردف بالقول انه "ثبت لدى الجميع ان هناك تزويرا، ويجب معرفة الخروقات والتزوير"، منوها الى انه "حاولنا منع تمرير القرار لكن هناك ارادة من خارج المجلس ارادت ذلك".

وتابع امين بالقول "نعلن للشعب انتا لسنا ضمن الذين صوتوا على القرار".

وعلى الصعيد ذاته قال رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب، ان "المجلس ارتكب خطأ فادحا باعادة مجلس المفوضين للعمل".

واضاف انه "على المجلس ان يحافظ على التشريعات، واللجنة القانونية ستحاسب امام التاريخ من خلال اعادة عمل مجلس مفوضية الانتخابات"، مردفا بالقول ان "اعادة المجلس يعد مخالفة واضحة باعتبار تمت من دون الاعلان عن نتائج التحقيق، وبهذا يثبت تزوير الانتخابات".

وطالب الصالحي "الحكومة بنشر نتائج التحقيق وبعدها توزيعها على مجلس النواب والشعب العراقي".

وذكر انه "نهيب بالرأي العام ان يكون له موقف من القرار"، لافتا الى انه "لن نشارك في اي انتخابات قادمة ما لم يكن ضمان لنزاهة عملية الانتخابات المقبلة".

صوّت مجلس النواب العراقي خلال الجلسة التي عقدها اليوم السبت على صيغة قرار باستئناف عمل مجلس المفوضين للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات الحالي.

وكان مجلس النواب العراقي بدورته السابقة قد اوقف عمل مجلس المفوضين على خلفية الاتهامات التي وجهت اليها من قبل اطراف وجهات سياسية بالتزوير والتلاعب بالأصوات خلال الانتخابات التشريعية التي جرت في ايار الماضي.