سياسة
المالكي يصف كوردستان بـ"إسرائيل ثانية" ويهدد: لن نسمح بقيامها

المالكي يصف كوردستان بـ"إسرائيل ثانية" ويهدد: لن نسمح بقيامها


شفق نيوز/ قال نائب رئيس الجمهورية وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، يوم الأحد، إن دولة كوردية في شمالي العراق ستكون بمثابة "إسرائيل ثانية"، مشددا على أنهم لن يسمحوا بذلك.

جاء حديث المالكي خلال استقباله بمكتبه سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى العراق دوغلاس سيليمان، وفق بيان لمكتبه اطلعت عليه شفق نيوز.

وأشار المالكي، وفق البيان، إلى "ضرورة إلغاء إجراء الاستفتاء أو تأجيله كونه غير دستوري ولا يصب في مصلحة الشعب العراقي عامة ولا لصالح الكرد خاصة"، مهددا بالقول "لن نسمح بقيام إسرائيل ثانية في شمال العراق".

وحذر من "التداعيات الخطيرة التي سيخلفها هذا الإجراء (الاستفتاء) على امن وسيادة ووحدة العراق"، داعيا إلى "اتباع لغة الحوار الجاد لحل جميع الإشكاليات وفقا للدستور الذي صوت عليه الجميع".

وطالب المالكي، قادة الإقليم بـ"احترام رغبة الشعب العراقي الرافض للاستفتاء وكذلك مواقف المجتمع الدولي التي جاءت منسجمة مع التطلعات الشعبية والوطنية".

وترأس المالكي، المعروف بصلته الوثيقة بإيران، رئاسة الحكومة العراقية على مدى ثماني سنوات قبل الدورة الحالية، حيث تدهورت علاقته بالكورد والعرب السنة بسبب اتهامات طالته باتباع سياسات طائفية والتفرد بالقرارات.

ويؤكد قادة الاقليم انهم سيمضون قدما في اجراء الاستفتاء رغم مطالبات داخلية ودولية بتأجيله وتلويح بغداد باستخدام القوة العسكرية.

ويقول الإقليم انه لم يعد بالامكان استمرار الشراكة مع بغداد نتيجة عدم التزام المسؤولين العراقيين بوعودهم وبنود الدستور وخاصة فيما يتعلق بتسوية الخلافات بشأن مناطق النزاع.