سياسة
الاتحاد الوطني يتحرك لاولى المناصب في الحكومة العراقية الجديدة

الاتحاد الوطني يتحرك لاولى المناصب في الحكومة العراقية الجديدة


شفق نيوز/ اعلن الاتحاد الوطني الكوردستاني، عن تحركه لضمان منصب رئاسة الجمهورية العراقية للكورد.
وجرت العادة في عراق بعد 2003، ان يتسلم الكورد منصب رئاسة الجمهورية، وذهب في الدورات السابقة الى الاتحاد الوطني.
وقال المتحدث باسم الاتحاد سعدي بيره في مؤتمر صحفي، ان حزبه سيعقد اجتماعات مع الاطراف الكوردستاني الفائزة في الانتخابات العراقية، بعد اعلان النتائج النتهائية، لتنظيم برنامج ووضع آلية للتفاوض مع بغداد من أجل شكل العلاقة مع الاقليم وتشكيل الحكومة الاتحادية.
واضاف "بعد الذهاب إلى بغداد سنحاول ضمان منصب رئاسة الجمهورية للكورد ومن بعدها نتشاور ليكون المنصب لأحد الكتل الفائزة الكبيرة بكوردستان".
وتحصلت الحزب الدمقراطي على اعلى نسبة في اقليم كوردستان تلاه الاتحاد الوطني.
وتطرق بيره لموقف احزاب معترضة على نتائج الاتحاد التي اشارت لتحصله على ثاني اعلى الاصوات في الاقليم، وتصدر نتائج كركوك، "مشكلة الاحزاب المعترضة على نتائج الانتخابات لم تعد مع الاتحاد الوطني بل مع المفوضية الملزمة بقانون وتتعامل وفقه".
وكان رئيس حكومة اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني اعلن في مؤتمر صحفي اليوم في اربيل، ان الكورد سيبدأون بمباحثات وصفها بالجدية من اجل تشكيل حكومة عراقية جديدة.
واظهرت نتائج اولية تحصل الكورد بقوائم مختلفة على اكثر من 50 مقعدا في البرلمان العراقي المكون من 329 مقعدا.