مذبـحة عـفرين تـؤكـد

صلاح مندلاوي

   امير الفاسقين قضى بجرم     احل القتل واجـتذب الحـلالا

  فـأيـام اتـت بصـغـار قـوم    احالوا الرزء كي يعلو الحراما

 فأيام خـلت مـن كـل خيــر     ودنيـــا قـد تقســــمها الكـلابا

والعالم ينام ولا حق للايتام الكرد اباحوا النفط الكردي لداعش فأشتروه بدراهم بخسة يملؤن خزائنهم لا بل يقرضون الغير ويقبلون الارض على السجادة الحمراء ولا عار ولا شنار وينهض كي يذيق الكرد ويلات ويمحوا ذكرهم ويقطعوا ثدي فتاة وبتروا قدم رضيع ويغرقوا ( الآن ) كي لا يصل الكرد للبحر لان في ذلك خطر على المصالح البترولية لها ولروسيا التي علمت الصين العدالة وانسلخت من اوكرانيا التي تريد زيادة الاسعار على الغازالعابر لاوربا ومنعآ لغاز ( قطر ) والخليج التي تبحث عن منفذ الى بحر قريب من اوربا .

هذه الدنيا الساكتة عن ذبح اليمن بسبب البترول وعن ذبح ليبيا والسودان والعراق ويحرقوا افغانستان كي لا يمر النفط منها الى الصين اشقاء قطر يقلبون عليها الطاولة كي لا تنافس ( ابو التين ) ونحن نلطم الخدين لان النفط منهوب ولا اموال

     غربت ردت الزود جيت بنقيصة      الدنيا بس وياي صارت حريصة

نحن نصرخ على ذبح عفرين لانها اقامت تمثالآ ( لكاوه ) فلينظر الانسان الى الرمي العنيف على تمثال ( الكاوه ) هي هكذا جزء من اصول الديانه اسقاط التماثيل فكما هدموا تماثيل بوذا في افغانستان كذلك انحدروا كي يسقطوا تمثال كاوه الحداد ان ارادوا لم كل هذه القساوة اهي عادة من ابادة الارمن واسكات العلويين وسحق الكرد فلا رأس يعلو في الكرد الا وحجبوه من اوجلان الى دمرتاش الى ليلى زانا الى صالح مسلم الى الكردي الذي في افضل الاحوال يسمى كرمانج ولا حقوق ولا وجدان وترن ساحات براغ وهولندا وتردد قاعات برلمانات الدنيا بمرثيات على القتلى ولهذا يزعل الترك على اوربا لانها تدين مقتل الارمن وكنا صغارآ نردد ( دور قرمه ن بي جاره اينا الزارا اما غلي ) فقد قمع كل الاباء المتصلين بنسل النبي كي لايبقى على الارض من يعيد ذكر دينه ولكن الله يظهر بالفاسقين دينه فبأس الامم استخلفتم محمدا والله المستعان على ما تصفون وصدق المرسلون .