تبت يدا داعش والمسلمين ولكن

لؤي الشقاقي

تابعت قداس بمناسبة ولادة المسيح عليه الصلاة والسلام وكان كلام المطران شديد وقاسي بحق المسلمين وقرءت ايضاً قبل فترة موضوع عن اجرام المسلمين بأسم داعش بحق اليزيديات وانا اقول لهم انتم محقين وتبت ايادينا نحن المسلمين جميعاً ولكن علينا اولا ان نناقش مسالة مهمة , بأننا لو سلمنا جدلا انهم محقون وان الاسلام دين اجرام وقتل وانتشر بالسيف فهنا يتبادر لذهن المنصف وحتى غير المنصف سؤال .. كم مليون شخص ليس بمسلم عاش منذ ظهور الاسلام الى اليوم بين ظهراني المسلمين وفي كنفهم وتحت وصايتهم ورعايتهم , فمن باب اولى ان يطبق الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الاسلام الحقيقي ( يتشدق البعض بأن داعش هو نتاج موروث اسلامي وانهم الصورة الحقة للأسلام ) ويقتلون من كان غير مسلم او يجبروهم على الاسلام ؟؟؟

لقد اغفل البعض ان جار النبي محمد كان يهوي ولم يخرجه النبي من بيته ولم يؤذه بل وكان اليهودي هو من يؤذي النبي فيرمي القمامة والاوساخ امام بيته صلى الله عليه وسلم تاره ويسبه تاره اخرى والنبي يسكت عنه , فلما لم يسبي نسائه ولم لم يغنم امواله و داره ؟؟؟

الشواهد والحوادث مثل هذة كثيرة ولايمكن احصائها او حتى عدها , سؤال لما لايتكلم المسيحيون وغيرهم ممن يتبعون ديانات اخرى على الاحتلال الصليبي لأراض العرب والمسلمين ولقرون , لما لم يستنكروا سبي نسائهم واستعباد اطفالهم ورجالهم لما لم يستنكروا نهب اموالهم وقوافلهم وبيوتهم , لما لايستنكروا انهم قطعوا طرق حجهم وعطلوا مناسك العبادة للعرب ومن بعدهم المسلمون ؟؟؟ لما لانقول عنهم انهم مسيحيون ونقول صليبيون ؟؟ لما لا نتهم الدين المسيحي بأنه دين قتل واجرم وسلب وانتهاك للعرض و للأرض ؟؟ لما لايستنكر من يستنكر ويستهجن افعال داعش ومن يحسبون على الاسلام افعال الصهاينة ضد العرب المسلمين ؟؟؟ اسئلة كثيرة يجب ان يجيبوا عنها قبل اتهامهم للمسلمين . نحن نعرف كيف نفصل بين الصالح والطالح ونعرف كيف نسمي الاشياء بمسمياتها الحقيقية ولانتهم جزافاً .

اكو مثل عند اهلنا يكول ... اكعد اعوج واحجي عدل , نحن لا نلوم احد عندما يجرم داعش وكل من يسئ لاحد بدون وجه حق لكن ليس من حق احد ان يتهم دين باكمله بانه سيء ودين اجرام ويلصق به ماليس فيه .