برقيات عاجلة

جاسم  الحلفي

- اوصد الباب بوجه المتنفذين واتباعهم، لا تستقبل من توفرت لهم فرص حكم البلاد، وتبوءوا مراكز حكومية وفشلوا في ادارتها، وبصلافة يترشحون مرة أخرى!

- لا تلبِّ دعوةً لاجتماع انتخابي يحضر فيه مرشح من طغمة الفساد، لا ترتكب خطأ بحق ضميرك.

- تجنب مشاهدة البرنامج السياسي الذي يظهر فيه أحد رموز طغمة الفساد، شاهد أي برنامج اخر، عن عالم الحيوان على سبيل المثال، اجزم أنك بهذا تستفيد وتتمتع أكثر.

- احذر الاستماع الى المرشح الذي توفرت له فرصة تمثيل الناس وفشل فيها، لم يثبت جدارته في الموقع، بهذا تجنب قلبك أوجاعا هو في غنى عنها.

- لا تقبل وعدا انتخابيا من كاذب، والكاذب هو من تعهد ووعد ولم يوفّ، وما أكثر من وعدونا بالخير ولم نحصد منهم غير الشرور.

- لا تصدق المرشح الذي يدعي حرصا على وحدة العراق، وهو في قائمة ذات لون واحد، فالعراق الواحد ملون بالوان تنوعه الثري وقوي بجمال تعدده.

- لا تستلم هدية من أي مرشح، فهي رشوة. استثني المضطر الى ذلك، واوصيه ان ينسى اسم ورق وقائمة المرشح ورقمها.

- مزق البرنامج الانتخابي الذي يقدمه لك من سبق وتوفرت له فرصة الحكم. مكب النفايات هو المكان المناسب للأوساخ.

- للتغيير طرق ومسالك عدة يحاول الفاسد ان يوصدها. بادر الى غلق الطريق امام تلاعبه بمصيرك، بعدم تجديد انتخابه.

- للإصلاح عدة أبواب أحداها الانتخابات. والفاشل يحاول ان ينفذ مرة أخرى من خلالها. اغلق المنافذ في وجهه بتحذير معارفك من ألاعيبه.

- تجنب انتخاب من تسببوا في اشعال الازمات التي عصفت بالعراق، والذين ساهموا في إنتاج الماسي واطلقوا تداعياتها، وأسدلوا الستار على منافذ الحياة.

- لا تمنح فرصة الفوز لمن أسدل الستار على منافذ الحياة. فمن جعلنا نعيش الظلمات يستحيل ان يكون مفتاح باب الفرج. تجنب انتخابه رفقا بالعراق.

- لا تنتخب ابن الفاسد، فهو أفسد!