عفرین وصالح مسلم أیقضا الكرد

صلاح مندلاوي

یذبح كاكھ ولا بكائیة في الاعلام الدولى وكانھم ذباب درجة حار الجلادون فیھم فقال الذباح الكیمیاوي جاؤني بمائة الف كردي
ولست ادري ماذا انا فاعل بھم فھم كبھیمة الانعام فبدؤا بدفنھم في البادیة الشمالیة قرب تكریت وانتھوا بالبرزانیین في (
نقرة السلمان ) ...... جرى التركیز على القادة ( فما ان مات او قتل انقلبت الثورة الكردیة على اعقابھا ) وكان على ید الترك
حركة درسیم حیث اعدم حتى المحامیان اللذان دافعا عنھم كما یقولھا جواھر لال نھروا في رسالة الى ابنتھ اندریرا غاندي
رئیسة وزراء الھند سابقآ .
الیوم فتیات عفرین المقطوعات الثدي واطفال الكرد المبتوري الاقدام صارت شعلة لایقاد المشاعر الانسانیة التي توحدت درجة
ان لم تقدر الحكومات القاسیة من تكرار كمین القبض على عبد الله اوجلان .
حتى الذبابة حین تطارد تصدر طنینآ فكیف بالكرد وحسنآ فعلتم یوم جعلتموھم یھربون من جحیم الوطن المحكوم بالمثلث
الدولي المفروض عنوة على رقاب الكرد .
وكان اخر قادة عظماء العالم ترامب حین قال ماذا تعني السیادة انھا مناطق ابار النفط نرید حقوق دماء جنودنا الذین حرروھم
كانت مؤامرة على صالح مسلم لو نجحت لصار بأمكان الدولة التركیة حتى بمعاقبة الرئیسة الارجنتینیة على كلامھا في الامم
المتحدة وحقآ نحن نكاد نشبھ القائل : ـ
اذا بلغ الفطام لنا صبي تخر لھ الجبابر ساجدینا
حركة جیكیا ایقضت كل المشاعر الوطنیة الكردیة ففي براغ الكردي لا یشعر بما تریده الحكومات القاسیة الثلاث على الارادة
الكردیة اذ حتى الوز الطائر تحلم بجزیرة الوئام والسلام التي تسمى الجنة .
والفتاة الكردیة السوریة صارت اسطورة بقدر فضاعة التمثیل بجسدھا الطاھر او لم تسمعوا اذا كنتم مسلمین فعلا حدیث نبیكم
لا تمثلوا ولو بالكلب العقور فجرى التمثیل بجثمان عثمان وسحل بعد الذبح والحسین حفید النبي دیس بسنابك الخیل .
انتبھوا یا الجینات الوراثیة لقابیل الذي ذبح اخاه ھابیل وھو القائل لن ارفع یدي كي اضربك وھكذا لا بد من ازالة ھذه الجینات
لاعضاء البرلمانات الاوربیة انكم فعلا شر امة اخرجت للناس ولیس خیر امة !!!!!!!