سان بطرسبورغ.. خطوة أخرى للنجاح لحكومة الإقليم

يوسف زيباري

كان للمنتدى الدولي الاقتصادي الذي عُقد في مدينة سان بطرسبورغ الروسية الأثر الاقتصادي الكبير والايجابي على إقليم كوردستان العراق  وحكومته التي شاركت في المنتدى ممثلة برئيس وزراءها السيد نيجيرفان بارزاني ولقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتن و وزير خارجيتها سيرغي لافروف إضافة إلى  مشاركة العديد من الدول التي لها ثقلها في الاقتصادي الدولي .

تلك المشاركة التي أثمرت عن عقد عدة اتفاقيات اقتصادية كان أهمها الاتفاق الذي تم توقيعه بين حكومة إقليم كوردستان وشركة روز نيفت الروسية المختصة في مجال الطاقة والنفط ، تضمن الاتفاق على التعاون في مجالات المنبع والبيع والبنية التحتية والخدمات اللوجستية والتجارة، وعملاً باتفاق التعاون هذا وقع الطرفان على عقد شراء وبيع نفط الخام في إقليم كوردستان قبل تحويله خلال الفترة 2017-2019 على إن يكون الذارع التجاري هي شركة روز نيفت .

كان لهذا الاتفاق ردود أفعال متباينة في الشارع الكوردستاني وتعالت بعض الأصوات التي قللت من قيمة هذا الاتفاق وفائدته الاقتصادية والسياسية بل وذهبت إلى ابعد من ذلك قائلاً إن هذا الاتفاق هو هدر لمصادر الإقليم ومن ضمنها أهم تلك المصادر وهو النفط وسيزيد من أزمة الإقليم المالية ، ولن تساعده في الخروج من الأزمة حتى أصبح لدى البعض تساؤلات و هواجس عن هذا الاتفاق وما ستئول إلية الأوضاع الراهنة  .

يأتي ذلك ضمن الحملة التي تشنها بعض الجهات التي تحول النيل من الانجازات التي تحققها الحكومة وإظهارها على أنها  فشلت في إدارة الأزمة ، بينما وفي الاتجاه المغاير عملت حكومة الإقليم على عكس ذلك وفي ظل الظروف الصعبة التي مر و يمر بها من حصار اقتصادي وقطع رواتب الموظفين و الموازنة و الحرب ضد داعش الإرهابي تلك الظروف العصيبة التي مر بها الإقليم خلال الأربع سنوات التي مضت ، أجبرت حكومة الإقليم إلى البحث عن حلول و خطط بديله لزيادة إيراداته ونجحت بذلك  ويعتبر هذا الاتفاق إحدى تلك الناجحات التي تحسب لها و الذي سيكون له الأثر على الإقليم خاصة من الناحية الاقتصادية ناهيك عن أثرها سياسياً .

فاقتصاديا تعد هذا الشركة من الشركات العمالقة والرائدة دولياً في مجال الطاقة وتحديداً النفط ، كما يعتبر صفقة جيده للاستثمار في الإقليم والذي بدوره سوف يتيح  العديد من فرص العمل في القطاع الخاص وهذا ما تنتهجه حكومة الإقليم ضمن سياسيه الاقتصادية الحالية و تعمل على خلق سوق حرة وزيادة مجالات القطاع  الخاص ، وجاء تصريح الرئيس التنفيذي لشركة روز نيفت " أيغور سيشن "  بقوله  ( يسرنا إن نبدأ نشاطاً جديداً في منطقة كوردستان ونتطلع إلى تطوير أسواق جديدة في العالم لنفط الخام الكوردي ، وهو ما أكده وزير الثروة الطبيعية بإقليم كوردستان قائلاً " أن هذا الصفقة تمثل بداية جديدة في علاقتنا مع روز نيفت وتفتح أمكانية إقامة علاقة أوسع في جميع المجالات إضافة إلى التعاون في مجال الطاقة .

أما سياسياً هناك قاعدة يسري عليها جميع دول العالم من حيث يعلمون أو لا يعلمون وهي انه ليست هناك سياسية تدير الاقتصاد بل الاقتصاد هو الذي يدير السياسية ، وهناك نماذج عديدة كانت تعاني أزمات لكنها نجحت اقتصاديا وأصبحت في مصافي الدول المتقدمة كألمانيا واليابان و أقرب نموذج للإقليم هو الإمارات العربية المتحدة ، لذا يعتبر هذا الاتفاق خطوة جيدة تحسب لحكومة السيد نيجيرفان البارزاني .

صحيح إن شركة روز نيفت من شركات القطاع خاص ، لكن الحقيقة تبين لنا إن التعامل معها هو بمثابة التعامل مع روسيا لأنها تمثل مصالحها كما هو الحال بالنسبة لشركة أيكسون موبييل الأمريكية ، ألا إن روسيا تعاملت مع الإقليم كدولة وتطمح إلى المزيد من الاستثمارات فيها خاصة في منطقة كإقليم كوردستان التي هي  ليست بدولة ، ومحاطة بمناطق نازع  وخاصة الحرب على داعش الإرهابي  .

إضافة إلى حجم روسيا و دورها في تغير موازين القوى الدولية ، وثقلها الحاضر في الشرق الأوسط الجديد ، كما إن الإقليم وخلال السنوات الأربع عشر الماضية وبسبب نجاح سياسية الاقتصادية وعلى جميع المستويات الإنسانية والدبلوماسية و الحرب على داعش كل ذلك  جعلها عضواً أساسي في العلاقات الدولية التي تهم المنطقة  مما جعل الروس تنظر إلى الإقليم كحليف جديد خاصة في مجال الاقتصاد .