كوردستان
ادارة معبر حدودي في اقليم كوردستان ترد على محتجين

ادارة معبر حدودي في اقليم كوردستان ترد على محتجين


شفق نيوز/ أعلنت ادارة معبر "باشماخ" الحدودي في اقليم كوردستان يوم الاثنين ان اغلب السائقين المحتجين هم مخالفون للقوانين والتعليمات من ادارة المعبرين.

وقال أزور محمد مدير معبر باشماخ في مؤتمر صحفي عقده اليوم، انه "يجب ان يلتزم السائقون بالتعليمات والقوانين الصادرة من ادارة المعبرين"، مشيرا الى ان "بعض السائقين يرتكبون المخالفات ويحاولون ادخال بضائع بصورة غير شرعية من ايران الى اقليم كوردستان".

واضاف ان ادارة المعبر قررت منع أي مخالف للقانون من الدخول والخروج من المعبر، رافضا تدخل السائقين بعمل الادارة بالقول "لا يجوز ان يتدخل اولئك السائقون بعملنا، ونحن ملتزمون بالتعليمات الصادرة من وزارة المالية".

وتابع محمد ان "بعض السائقين لديهم مشاكل مع جانبي المعبر، وهناك واخرون تم اعتقالهم من قبل السلطات الايرانية وتم اطلاق سراحهم بكفالة مالية".

وبشأن ما يتعرض له السائقون في الجانب الايراني قال مدير المعبر انه "ابلغنا الجانب الايراني بضرورة عدم مضايقة السائقين والاستخفاف بهم وقد وعدونا بالقضاء على تلك الظاهرة".

ونظم العشرات من سائحي عجلات الحمل الكبيرة والشاحنات يوم الاثنين احتجاجا امام معبر "باشماخ" الحدودي الدولي بين اقليم كوردستان وايران.

وتسبب الاحتجاج بإيقاف المنفذ عن العمل.

وعبر السائقون عن امتعاضهم وغضبهم من الطريقة التي تتعامل بها معهم السلطات الايرانية في الجانب الاخر من المعبر.

وقال السائقون ان تلك السلطات توقفنا بشكل مبالغ فيه على الطريق في جانب معبرها.

واضافوا "اننا في الآونة الاخيرة يتم اجبارنا على نقل بضائع ضمن حمولتنا الى المعبر مع اقليم كوردستان".

وطالب السائقون المحتجون حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية بالتدخل لإيقاف ما يتعرضون من ممارسات غير مقبولة.