كوردستان
الديمقراطي يتحدث عن "خط أحمر" بتشكيل حكومة كوردستان المقبلة

الديمقراطي يتحدث عن "خط أحمر" بتشكيل حكومة كوردستان المقبلة


شفق نيوز/ اعلن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم الثلاثاء، انه لا نية له بادارة حكومة لا يشارك فيها الاتحاد الوطني الكوردستاني، مؤكدا ان لا خط احمر له تجاه اي شخص او كيان سياسي.

وقال عضو قيادة الديمقراطي والعضو الجديد في كتلته في برلمان كوردستان هيمن هورامي خلال ملتقى ميري في اربيل ان العلاقات بين الديمقراطي والاتحاد ليست بذلك المستوى من البرود الذي لا يسمح للجانبين بفهم بعضهما البعض الاخر، مشيرا الى ان حزبه يتعامل مع نتائج الانتخابات بمسؤولية.

واوضح هورامي ان الديمقراطي لن يضحي باستحقاق الثقة والاصوات التي منحها اياه الشعب الكوردستاني من اجل عدد من الجهات التي تركت الديمقراطي في منتصف الطريق خلال الدورات السابقة.

وبشأن التوازن بين حزبه والاتحاد الوطني في المشاركة في الحكومة المقبلة، اكد هورامي ان مرحلة التقاسم 50% مقابل 50% قد انقضت، لافتا الى ان عدد المقاعد وثقل الأطراف داخل البرلمان هو معيار الحسم ومشاركة جميع الجهات في التشكيلة الوزارية الجديدة.

وتابع ان شعب كوردستان "كافأ" الديمقراطي، لذلك يتوجب عليه ان يخدم هذا الشعب ويحافظ على الاستقرار في جميع الظروف والجهات.

وبشأن موقف الاتحاد الاسلامي باعلان عدم مشاركته في الحكومة المقبلة، اشار هورامي الى انه سواء الاتحاد الاسلامي او اية جهة اخرى أحرار في الدخول الى الحكومة وفقا للاستحقاق الانتخابي، لافتا الى ان حزبه سيرحب بهم.

وافتتح ملتقى ميري اليوم الثلاثاء في اربيل وسيستمر لمدة يومين.